آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح فى العمل(تحويل العمل الى متعة) ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 10-10-2010, 10:52 AM
الصورة الرمزية المكينزي
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية
 





المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير

۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح فى العمل(تحويل العمل الى متعة) ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏

۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح العمل(تحويل ist2_8115419-path-to-success.jpg
خلص ( ريتشارد كارلسون)مؤلف كتاب(لاتهتم بالصغائر فى العمل )انة حتى نحول العمل الى متعة يجب علينا الابتعا د عن المثالية الزائدةهل هناك من لا يريد النجاح في هذه الحياة؟ ستستغرب لو قلت لك إن الكثيرين جدا بيننا لا يريدون النجاح، بل ويرغبون في الفشل وربما لا يدركون ذلك. في داخلهم خوف مبهم من النجاح لذا تجدهم يفضلون دائما الوقوف خلف "الحيطان" عقلهم الباطن رافض، وبشدة، لفكرة النجاح وما يتبعها من مسؤوليات ومحافظة على هذا النجاح. لذا اسأل نفسك بصدق: كم مرة أردت الفشل وبررت ذلك بمئات الأعذار الواهية؟

ضع ورقة أمامك واكتب الجواب، واحرص على أن تكون وحيدا وعلى أن يكون الجو هادئا، وغالبا ما تتوفر هذه الشروط ليلا أو في الصباح الباكر. أكرر: كن صادقا مع نفسك، فالاعتراف بالأخطاء هو أول خطوة نحو القضاء على هذه الأخطاء. ستكتشف - وأنت تجيب - أنك كثيرا ما رفضت عروضا وتجنبت أخرى وفررت من ثالثة مدعيا أن هذه لا تناسبك وأن الأخرى راتبها قليل وأن الثالثة لا وقت لديك للتفرغ إليها.
۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح العمل(تحويل cv_writing.jpg
هذه مجرد أمثلة بالطبع لما قد تكون عليه إجاباتك، لكن الفرق الآن أنك تدرك أنك كنت "مدعيا" ولم تكن أسبابك حقيقية في تجنب الفرص التي أتيحت لك. إن إرادة الفشل تغزو بسرعة كبيرة العقل الذي لا يمتلئ بالرغبة المتوقدة في النجاح. إن النفس إن لم تشغلها بالحق شغلتك بالباطل، وإن لم تملأها بإرادة النجاح وجدت إرادة الفشل تحل بدلا عنها، إن عقلك الباطن لا يميز بين الصالح والطالح وهو كالمغناطيس يجذب كل ما يحيط به، والمشكلة أنك قد تكون في غفلة من ذلك بينما كم هائل من المشاعر السلبية يجتاح عقلك الباطن.

والعكس صحيح فكلما داومت على مجالسة الناجحين والمتفائلين وكنت في بحث دائم عن كل ما يثير حماستك للعمل والنجاح فإنك ستجد آلاف الأشياء التي لها علاقة بالنجاح تأتي إليك طوعا منجذبة بقوة العقل الباطن الذي وصفناه بأنه مغناطيس.

ذبذبات الفشل

إن ذبذبات الفشل تمر من عقل إلى آخر بسرعة كبيرة، والشخص الذي لا يكف عن الحديث معك عن الجرائم وعن الإحباطات وعن الأوضاع البائسة التي لن تتحسن سيجعلك بعد لحظات تفكر بنفس تفكيره وستجد سحابة من الكآبة والحزن تجتاحك دون أن تدري لماذا. والحقيقة الثابتة أن المؤثرات السلبية تترك أثرا هداما في النفس لا مناص منه سوى الهروب منه وكأنه مرض خطير ومعدٍ.

إن الراغبين في الفشل -على عكس ما قد يتخيل البعض- كثيرون، وهم ثرثارون وقادرون على تبرير رغبتهم في الفشل. أعرف شخصا عُرض عليه منصب مميز في شركة كبيرة، ورغم أنه كان عاطلا وقتها فقد رفض العرض متعللا بعدة أسباب تثير الشفقة في الحقيقة، كان يقول: القطاع الخاص غير مضمون بالمرة. إنهم قادرون على طردك متى عنّ لهم ذلك، كما أنهم يعاملون الموظفين كالعبيد ويهضمون حقوقهم. أنا أريد العمل في القطاع العام.

۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح العمل(تحويل pos07563.bmp
إن الجبن رفيق الفشل، وهو يتدخل في أحايين كثيرة ليقطع عليك طريق النجاح أو العمل، لذا كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يتعوذ من الجبن في الدعاء المأثور: (اللهم إني أعوذ بك من الهم والحزن ومن العجز والكسل ومن الجبن والبخل ومن غلبة الدين وقهر الرجال). إن صديقنا الذي رفض العرض لو كان صادقا مع نفسه لقال قولا آخر: أنا خائف من هذا العمل لأنه مسؤولية وأنا عاجز عن تحملها، كما أنني خائف من عدم قدرتي على شغل هذا المنصب كما ينبغي، كما أنني أخشى أن ينهروني إن أخطأت.

عزة النفس المبالغ فيها أيضا قد تكون من الأسباب الخفية للرغبة في الفشل، فكم من واحد أضاع فرصة عمل ممتازة لمجرد أنه يخشى أن يراه الناس وهو في موقف لا يريدهم أن يروه فيه. ألم يكن أولى بصاحبنا السابق أن يتوكل على الله وينطلق في العمل ويقول لنفسه: أنا لها، وسأكون كفؤا لهذا المنصب، وسأجعل المسؤولين يرضون عني ولن يكون بإمكانهم الاستغناء عني لما سأقدمه من عمل جاد وأمانة وتفوق في مجالي.

فحتى لو افترضنا أن كل المساوئ التي ذكرها في بادئ الأمر صحيحة فإنه سيغيرها إن فكر بالطريقة الأخيرة.

فالإنسان هو ما يعتقد في نفسه. فإن ظننت أنك غير كفؤ لن تكون كفؤا، وإن اعتقدت أنك ستنجح في عملك فستنجح حتما لأنك واثق من ذلك.

دور الإيحاء

إن الإيحاء يلعب دورا قويا في التغلب على الفشل وتوابعه، فنحن لا ننتظر من شخص يقول عن نفسه إنه فاشل أن يصبح ناجحا أو متفوقا، هذه معادلة مستحيلة التحقيق. والعكس صحيح، فلو أقنعت نفسك أنك ناجح وقوي ومقدام فستصبح كذلك بالفعل. لكن كيف يتحقق ذلك؟ سيتحقق بعمل واحد: اقهر مخاوفك، حاربها، اعتبرها عدوك الذي يريد أن يطرحك أرضا. ولا بأس أن تردد لنفسك عكس ما تظنه فيها.

مثلا لو كنت تعتقد أنك شخص جبان فردد بينك وبين نفسك: أنا شجاع. رددها وأنت تنفذ العمل الذي كان يثير اقتحامه المخاوف في نفسك، رددها وأنت مؤمن بها. قد تجد صعوبة في بادئ الأمر لكنك - وأنت تلاحظ النتائج - ستستلذ التجربة وستمارسها مع كل عيوبك الأخرى حتى تقهرها بإذن الله. وخير مثال على مبدأ الإيحاء هذا هو الصلاة، فأنت تردد في كل مرة سورة الفاتحة التي تجدد بها حمدك لله وتؤكد عبادتك لله واستعانتك به ثم تدعو بالهداية.

مواصفات الفشل والنجاح

وأضع القارئ هنا أمام مقارنة قام بها علماء النفس توضح لنا جليا الفرق بين تفكير شخص يريد النجاح وآخر يريد الفشل:

فالذي يريد النجاح:

- يلتزم بتعهداته.

- يدرس المشاكل التي تواجهه جيداً.

- يحترم غيره من المتفوقين ويسعى للتعلم منهم.

- يعرف متى تكون المواجهة ومتى تقبل الحلول الوسط.

- يشعر بالمسؤولية حتى خارج نطاق دائرته.

- لا يتهيب كثيراً من الإخفاق أو الخسارة.

- قنوع ويسعى نحو الأفضل.

- يفضل احترام الناس لمواقفه على حبهم لشخصه وإن كان يسعى لتحقيق كليهما.

- يعترف بأخطائه إن أخطأ.

- يعبر عن اعتذاره بتصحيح الخطأ.

- دؤوب في عمله ويوفّر الوقت.

- يتحرك بخطى محسوبة.

- يتمتع بثقة في النفس تجعله دمثاً.

- يوضح الأمور ويفسرها.

- يبحث عن سبل أفضل للعمل.

- دائم البحث والتنقيب وحب الاستطلاع.

أما الذي يريد الفشل فـ:

- يُطلق الوعود جزافاً.

- يلف ويدور حول المشكلة ولا يواجهها.

- يمقت الناجحين ويترصد مثالبهم.

- يرضى بالحلول الوسط في الأمور الأساسية ويواجه في الأمور الفرعية التي لا تستحق المواجهة.

- لا يهتم إلا بمحيط عمله الضيق فقط.

- يتوجّس في قرارة نفسه من النجاح.

- يتبجح بأن هناك من هم أسوأ منه حالاً بكثير.

- يسعى لاكتساب محبة الناس لشخصه أكثر من إعجابهم بمواقفه ومستعد أن يتحمل بعض الازدراء ثمناً لذلك.

- يتنكر للخطأ قائلاً: هذه ليست غلطتي أنا.

- يعتذر ثم يعيد ارتكاب نفس الخطأ.

- كسول ومضيع للوقت.

- يتحرك بسرعتين فقط: سرعة جنونية وأخرى بطيئة جداً.

- يفتقر إلى الدماثة، فهو إما أن يكون خنوعاً وإما مستبداً على التوالي.

- يغلف الأمور ويشوشها.

- يتحفز للكلام بلا هوادة.

- مقلد، ويتبع الروتين باستمرار.

- بليد ومثبط للعزائم.

تابع: كيف أحقق هذا النجاح؟


۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح العمل(تحويل tegaraczvxvzcx.jpg

والجواب: حدد هدفك. ورغم أن الجواب يبدو محبطا ومقتضبا فإنه يحمل في طياته جل معاني النجاح. كيف ذلك؟ الكثيرون منا يعيشون حياة متخبطة لغياب الهدف.. إن من لا هدف له في الحياة هو لاعب تم وضعه في الملعب دون شباك يسجل فيها. الكثيرون جدا يسيرون في الحياة هكذا، برتابة، بروتين، بلا هدف، يتركون أمواج الحياة تقود مركبهم دون أن يحاولوا استعمال الأشرعة للتحكم في اتجاهه. حياتهم اليوم هي نفسها قبل سنوات، لا نقلات مادية ولا معنوية، لا دفقات طموح ولا غيرها.

المشكلة أن إجابات الفاشلين على سؤال: ما هدفك؟ مثيرة ومخيبة للآمال.. وهي: لا أعرف. إن عدم وجود هدف في الحياة هو كارثة حقيقية؛ لأن الهدف هو الدافع الذي يجعلك تتحرك في الحياة بوضوح وإصرار ومثابرة.

تمعن معي في هذه المقولة الهامة جدا: "إنك بمجرد أن تحدد أهدافك تكون قد نبهت نظام التنشيط الشبكي، حيث يصبح هذا الجزء من المخ مثل المغناطيس، يعمل على اجتذاب أي معلومة، أو ينتهز أي فرصة يمكن أن تساعدك على تحقيق أهدافك بسرعة أكبر".

وضوح الهدف يجعل صاحبه واثقا لا يعبأ كثيرا بزلاته وسقطاته ويعتبرها ضرورية في طريقه، والأروع من هذا هو عملية اجتذاب المعلومات والفرص التي لها علاقة بهدفه والتي قد تقع عن إرادة منه حينا، وعن غير إرادة منه أحيانا كثيرة.

تأمل معي في الرسول صلى الله عليه وسلم وهو يقول لعمه أبي طالب: "والله يا عم، لو وضعوا الشمس في يميني والقمر في يساري، على أن أترك هذا الدين ما تركته، حتى يظهره الله على الدين كله أو أهلك دونه"، لقد كان ما عرضه عليه كفار قريش كافيا لتشويش الهدف تماما، لكن هدف الرسول صلى الله عليه وسلم كان أكثر من واضح ولا يقبل التنازل ولا الجدل، والاختيار كان واضحا ولا مساومة فيه.

أيضا تأمل هذا المثال، فكلنا شاهدنا في طفولتنا قصة الطفلة "أليس" التي كانت تسير يوما فالتقت بأرنب وسألته بعد أن وقفت في ملتقى طرق:

أي الطرق أسلك؟

فسألها الأرنب: أين تريدين الذهاب؟

أجابت: لا أعرف.

فقال لها الأرنب: إذن، لا يهم أي الطرق تسلكين!!

إن من لا هدف له لا يهم أين يتجه أو يذهب!!

كيف تحدد الهدف

وقد يسأل البعض: كيف أحدد هدفي؟ أنا لا أعرف ماذا أريد؟ نقول له: بل تعرف، لكنك لا تريد أن تعرف. المدة التي أمضيتها بلا هدف مختبئا في قوقعتك جعلت هالة من الضباب تحيط بهدفك. والخطوة العملية الأولى هي كتابة قائمة بأهدافك كلها على ورقة. ولا تستهن بأيها.. اكتبها جميعا: صغيرها وكبيرها.. هينها وصعبها. إن كتابة الأهداف ستوسع كثيرا من مدى تفكيرك.

والأهم هو ألا تشغل نفسك كثيرا بكيفية تحقيقها فذلك ليس مطلوبا منك في الوقت الحالي، وإن أنت ركزت عليها فلن تكتب شيئا لأنك ستقيدها بقدرتك على تحقيقها، التي قد لا تكون في الوقت الحالي كافية.

وقد تتساءل: لماذا إذن أكتب قائمة بأهدافي الحقيقية؟! إنك وأنت تكتب أهدافك وتضعها أمامك على الورق رأي العين، ستبدأ في رؤية فرص جديدة في الحياة لم تكن تراها من قبل، وستجد نفسك منجذبا لا شعوريا تجاه هذه الفرص، وستبدأ في تنمية قدراتك لكي تأخذك خطوة بخطوة نحو تحقيق أحلامك

من بريدي
__

۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح العمل(تحويل GO2.gif
ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
______
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : المكينزي
التعديل الأخير تم بواسطة المكينزي ; 10-10-2010 الساعة 11:00 AM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 10-10-2010, 11:16 AM
مشرفة سابقة
 

صيدلانية عاطلة will become famous soon enough
افتراضي

اختي الفاضلة الكريمة : المكينزي موضوع بغاية الاهمية وليت الناس الي تشتغل تحس شوي على دمها

اقسم بالله اني عملت بفترة الامتياز بمستشفى تابع لوزارة الصحة موظفية بدون استثناء يتمشكلون حول من يغيب

غدن ويااخذ اجازة ويغارون لماذا فلان او فلانة غابت بالامس فسااغيب انا غدن مثلها استغفر الله يعني ناهيك

عن الاخلاص لوجة الله بالعمل وغيرة من الصفات الحميدة اوالواجب التحلي بها بل يتضاربون بالخساسة وسؤ

المعاملة وان ابدئتي رائيك بشي او مساعدة من قبلك او توضيح خطاء ما فلويل لك وانتي الغلطانة انك تقولين

ذالك لجلالتي وعظمتي كبرياء وسؤ معاملة وتمن على المرضى انها تخدمهم .

سبحان الله العظيم واستغفر الله واتوب الية بقد موضوعك حلو الا انه بالواقع لايطبق وكم اتمنى ان يحترمو العمل

فقط لاغير ويعلمو ان العمل بااخلاص لوجة الله يكتب لهم بالحسنات وغيرة بالسيئات .

دمتي بحفظ الله ورعايته ،،،
المكينزي معجبون بهذا.
من مواضيع : صيدلانية عاطلة
صيدلانية عاطلة غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 10-10-2010, 11:26 AM
صحي مبدع
 

alkanani will become famous soon enough
افتراضي

موضوع رائع

مشكورة اختي المكينزي

عقل كبير وتفكير كبير

وموضوع يستحق الوقوف عليه لاني من عشاق مثل هذه المواضيع
واتمنى اذا لديك المزيد طرحها

وشكرا
المكينزي معجبون بهذا.
من مواضيع : alkanani
alkanani غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 10-10-2010, 01:24 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بنيتي صيدلانيه
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
اسعدني مرورك
الغيره وارده
فاحتسبي اجرك ولاتضيعه بنيتي الحبيبه
وجعل ماجاك تكفير ورفعه وكعاملين في القطاع الصحي يجب الاحسان للناس فما بالك بالمرضى والضعفاء المحتاجين للكلمه الطيبه واللمسه الحانيه للتخفيف عنهم فتحصلين على دعوه مجابه من احدهم تسوى الدنيا ومافيها
بارك الله بك
تذكري ♥
وتذكروا احبابي دائما قول الله تعالى:
(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان)

ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 10-10-2010, 01:34 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة alkanani
موضوع رائع

مشكورة اختي المكينزي

عقل كبير وتفكير كبير

وموضوع يستحق الوقوف عليه لاني من عشاق مثل هذه المواضيع
واتمنى اذا لديك المزيد طرحها

وشكرا

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بني الكناني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
اسعدني مرورك
جزيت خيراً
بارك الله بك ويعجبني اهتماماتك
اليك ماطلب آمل ان يعجبك
مواقع لتنميه الذات
تذكر ♥ قول الله تعالى:
(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان)

ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 10-11-2010, 12:24 AM
صحي مبدع
 

alkanani will become famous soon enough
افتراضي

" الجهد المعكوس "

"
الجهد المعكوس "

لعالم النفس الشهير

يقول :

"
عندما تكون رغباتك وخيالك متعارضين فإن خيالك يكسب اليوم دون خلاف "


ما معنى هذا الكلام ؟؟؟
نضرب مثال بسيط
إذا طلب منك أن تمشى على لوح خشب طوله وليكن 10 امتار وعرضه 30 سم موضوع على الارض على الارض ،

بلا شك فأنك ستمر عليه دون أدنى مشاكل

أن رغبتك فى المرور لا تتعارض مع خيالك

فخيالك ما دام اللوح على الارض فأنه لا يمثل اى احتمال للسقوط وأن حدث فهو على الارض


الان افترض أن هذا اللوح موضوع على ارتفاع 20 قدما فى الهواء بين عمارتين عالتين

هل تستطيع أن تمشى عليه ؟؟؟؟؟؟؟؟

لا أعتقد

لماذا ؟؟؟ مع أنه نفس اللوح بنفس الطول والعرض
التفسير :

إن رغبتك فى المشى عليه ستواجه من جانب خيالك أو الخوف من السقوط ،

و مع أنك تملك الرغبة فى المشى لكن صورة الوقوع فى خيالك ستتغلب على رغبتك وأرادتك او جهدك للمشى على اللوح

والعجيب أنك لو حاولت المشى عليه

قد يحقق خيالك السقوط بنفس الشكل الذى تخيلته

لأنه تدرب عليه مسبقاً فى اللاواعى الذى يدير 90 من سلوكياتك

ماذا نستفيد من تلك القاعده ؟؟؟؟

أظن ان الصورة بدأت تضح ،

كلنا يملك الرغبة للنجاح ،،

ولكن لا ننجح !!! لماذا ؟؟؟؟

لأن صورة الفشل مسيطرة على خيالنا ....

قاعدة تقول :

"
لا تحاول أن تجبر العقل الباطن على قبول فكرة بممارسة قوة الإرادة ، فسوف تحصل على عكس ما كنت تريد "


مثال :

أذا قلت أنا أريد الشفاء " رغبة " ولكن لا أستطيع الوصول أليه " خيال " فسوف تكره نفسك على الدعاء والعقل لا يعمل تحت إكراه

وهذه معلومه خطيرة : " أن العقل لا يعمل تحت ضغط "


فمن يتخيل أنه سينسى فى الإمتحان

ويرتبك وتهرب منه المعلومات

ومع أن رغبته فى الاستذكار والنجاح

إلا أن الخيال أقوى

من يخاف من لقاء الناس

فهو يرسم صورة عقليه متخيله لسلوكياته وتصرفه عند لقاء الناس لا تتفق مع رغبته فى الثقة بالنفس

وبالتالى فان الصورة التى تخيلها ورسمها فى عقله هى التى ستصيطر عليه عند تعرضه لمثل هذا الموقف



أن الكثير مما يعانون من القلق أو الرهاب الاجتماعى

أو الوساوس القهرية

فأنما يعانون من التخيل السلبى لكل ما يقلقهم أو يؤثر على اعصابهم


وبأدراكك لتلك القاعده المهمة

فأذا استطعت

ان تحقق الانسجام بين ما ترغبه حقيقه

وما تتخيله وتضعه فى عقلك

فستعمل فى انسجام


الخلاصة :

لكى تحقق نجاح فى مجال لابد ان تتوافق رغباتك مع احلامك

لكى يعمل عقلك بكفأة استرخى وأبتعد عن العصبية والضغط على العقل

تخيل ما تريده لا ما لا تريده

درب عقلك اللاواعى دوما ً على النجاح

وأن يعمل معك لا ضدك


إذا كنت لاتقرأ إلا مايُعجبك فقط .. فإنك إذاً لن تتعلم أبداً
المكينزي معجبون بهذا.
من مواضيع : alkanani
alkanani غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 10-11-2010, 12:46 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بني الكناني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
جزيت خيراً
و
بارك الله بك
تذكر ♥ قول الله تعالى:
(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان)

ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 10-31-2014, 03:53 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح فى العمل(تحويل العمل الى متعة) ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏

بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

بني الكناني
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أسعد الله صباحك ومساك بكل خير
جزيت خيراً
و
بارك الله بك
تذكر ♥ قول الله تعالى:
(وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعان)

ودمت بحفظ الرحمن
][®][^][®][ المكينزي ][®][^][®][
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 10-31-2014, 05:13 PM
مشرف سابق
 

حور الحور will become famous soon enough
افتراضي رد: ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح فى العمل(تحويل العمل الى متعة) ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏

فكر راق وعميق كلمات

دمت بود لا يبور
المكينزي معجبون بهذا.
من مواضيع : حور الحور
حور الحور غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 10-31-2014, 05:34 PM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي رد: ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ طريق النجاح فى العمل(تحويل العمل الى متعة) ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏


بسم الله الرحمن الرحيم
اللهم صل وسلم على محمد واله وصحبه

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاك الله خير
بارك بك ورحم والديك
مرورك اسعدني
من مواضيع : المكينزي
المكينزي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
۩۞۩๑, ๑۩۞۩‏, متعة), الى, العمل, العمل(تحويل, النجاح, طريق


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ أطباء يحذرون : مكيفات الهواء تشكل خطرا يهدد الصحة ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ المكينزي ملتقى المواضيع العامة 29 02-09-2015 09:42 AM
۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ إختبار تحدد مدى حاجتك لإجازة +مهرجانات سياحة السعوديهـ‎ ۩۞۩๑ ๑۩۞ المكينزي ملتقى ترفيه الأعضاء 5 07-15-2014 01:22 PM
تجرأت وطلبت منهم أن يخرجوا جوالاتهم ويكتبوا كلمة (احبك) ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ المكينزي ملتقى ترفيه الأعضاء 18 07-15-2014 12:09 AM
۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ اسعد الله صباحكم وجعله مليئا بالخير والسعادة أمة لا تقرأ تموت ۩۞۩๑ ๑۩۞۩‏ المكينزي ملتقى ترفيه الأعضاء 5 07-15-2014 12:08 AM
๑۩۞۩‏๑۩۞۩‏ اكتشف أسرار كتابة سيرة ذاتية تقودك إلى العمل..بأذن الله ๑۩۞۩‏๑۩۞۩‏ المكينزي ملتقى تبادل الخبرات 4 05-06-2009 09:35 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:39 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط