آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

دور الاقتصاد في خدمات الرعاية الصحية

ملتقى اقتصاديات الصحة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 10-16-2010, 04:23 AM
Banned عضو موقوف
 



طلال الحربي will become famous soon enough


بسم الله الرحمن الرحيم
دور الاقتصاد في خدمات الرعاية الصحية
أ.د. محمد حامد عبدالله
اقتصاديات الرعاية الصحية
في المملكة العربية السعوديــــة
الواقع والمستقبل
الكلية الصحية العسكرية المتوسطة
بالظهران
دور الاقتصاد في قطاع خدمات الرعاية الصحية
ملخص:
يهتم علم الاقتصاد أساساً بتخصيص الموارد الاقتصادية النادرة بين استخدامها المتنافسة عليها شاملاً خدمات الرعاية الصحية التي تزداد مواردها ندرة بينما تزداد الحاجة إليها مع مرور الزمن. ونسبةً لخصوصيات هذه الخدمات التي تجعلها متفردةً عن بقية الخدمات تطور مؤخراً فرعاً اقتصادياً خالصاً بها سمي باقتصاديات الرعاية الصحية وذلك لتحليل القضايا الصحية وتقييم سياستها وتشريعاتها وأنظمتها من حيث تأثير كل منها على العرض والطلب على خدمات الرعاية الصحية وللتخطيط المستقبلي ولإنتاجها بكفاءة، وتوزيعها بعدالة، ولتحديد تكاليف ومنافع أي من خياراتها.
دور الاقتصاد في خدمات الرعاية الصحية
أ.د. محمد حامد عبد الله

مقدمــة :
يهتم علم الاقتصاد بتخصيص الموارد الاقتصادية النادرة بين استخداماتها المتنافسة عليها ، وذلك لأن ندرة الموارد يقابلها من الجانب الآخر تعدد احتياجات الإنسان ولا محدوديتها0 ومن بين تلك الاحتياجات خدمات الرعاية الصحية التي لا نستطيع أن نستخدم فيها الأسس الاقتصادية ذاتها التي نستخدمها في الخدمات الأخرى وذلك لخصوصياتها وتفردها عن تلك الخدمات ، مما حتم تطوير فرع اقتصادي خاصٍ بها سُمي بـ "اقتصاديات الرعاية الصحية".

1 - تعريــف :
اقتصاديات الرعاية الصحية هي فرع حديث من فروع علم الاقتصاد يبحث في كيفية تطبيق أدوات علم الاقتصاد على قضايا الرعاية الصحية ، وتوضيح جوانبها المختلفة بحيث تصبح أكثر قابلية للتحليل0 كما يقدم علم الاقتصاد معايير لتحديد ما إذا كانت سياسات معينة تزيد أو تخفض الكفاءة الاقتصادية وعدالة توزيع خدمات الرعاية الصحية0 وبالطبع، لا يستطيع التحليل الاقتصادي معالجة كل ما يهم المهنيين الصحيين وعامة الناس بالنسبة للرعاية الصحية- فالمشكلات المختلفة تتطلب تدريباً وخبرة تحليلية مختلفة – أما ما يلائم التحليل الاقتصادي بصفة خاصة فهي المشكلات المتعلقة بقضايا الندرة0 ومن هذه الناحية يمكن لعلم الاقتصاد توضيح الاختيارات الأفضل للمجتمع عندما تكون موارده المتاحة غير كافية لتحقيق كل رغباته، فالموارد المتاحة دائماً غير كافية في كل المجتمعات وذلك لشدة المنافسة عليها بين استخداماتها المختلفة كالتعليم والرعاية الصحية والأمن الداخلي والدفاع عن حدود الوطن وطرق المواصلات ... الخ.
2 - الأدوات الاقتصادية :
من بين الأدوات الاقتصادية الأكثر استخداماً أداتان هما : 1 - التحليل الحدي الذي يحيط بكل مشكلات الأمثلية و2 - تحليل العرض والطلب الذي يستخدم للتنبؤ بالأوضاع التوازنية الجديدة0 وترتبط هاتان الأداتان ببعضهما ارتباطاً وثيقاً0 فتحليل العرض والطلب يفترض أن الأفراد والمنشآت يحاولون تعظيم هدف ما (الإشباع في حالة المستهلكين والربح في حالة المنشآت) تحت قيد ميزانية معينة0 كما يحدد تحليل العرض والطلب معايير الرفاهية الناتجة عن آثار السياسات المختلفة ، الحكومية منها والخاصة ، على عدالة التوزيع وإفرازات هياكل السوق المختلفة كالأسواق التنافسية وأسواق الاحتكار.
في بعض الأحيان يؤدي استخدام أدوات الاقتصاد لتنبؤات تختلف مع ما نشاهده في الواقع0 وقد يكون السبب في ذلك عدم توافر أو عدم تحقق واحد أو أكثر من الافتراضات المتوقعة، كعدم توافر المنافسة التامة التي تشترطها النظرية الاقتصادية في كل الأسوق0 وفي هذه الحالة ، يصبح دور السياسة الحكومية ممكناً وتدخلها مرغوباً لتصحيح انحرافات السوق .
3 - الافتراضات الخاصة بالرعاية الصحية :
هناك عدة افتراضات خاصة بالرعاية الصحية تجعلها مختلفة عن الصناعات الأخرى0 وكأمثلة على ذلك نذكر منها:
أ - شح المعلومات لدى المستهلكين. فالمستهلك للخدمات الصحية لا يعرف مشكلته الصحية ولا كيفية معالجتها0
ب – عدم التأكد من النفقات الطبية التي قد يتكبدها المريض أو الحكومة 0
ج – عدم التأكد من نتيجة العلاج0
د – الدور المزدوج للطبيب كوكيل عن المريض وكعارض للخدمة مما يجعله يمثل الطلب والعرض في آن واحد0
ﻫ – وجود عدد كبير من المنشآت الطبية لا تستهدف الربح (غير ربحية) وتحدد أسعار خدماتها على أساس التكلفة فقط0
و – قيود الدخول في المهن الطبية وفي الأعمال التي يقوم بها مختلف المهنيين الصحيين0
ز - رغبة المجتمع في حصول كل أفراده على الحد الأدنى من الرعاية الصحية0
وبالرغم من أن بعض هذه الافتراضات توجد في قطاعات وصناعات أخرى ، إلا أن وجودها مجتمعة في الرعاية الصحية تجعل منها قطاعاً متفرداً وصناعة قائمة بذاتها.
4 - التساؤلات الرئيسة الثلاثة :
ويماثل قطاع الخدمات الصحية الاقتصادات والصناعات الأخرى في أنه يجب على أي منها الإجابة على ثلاثة أسئلة تتصل بالندرة، وهي :
أ - كم من موارده المحدودة يرغب المجتمع في إنفاقها على الرعاية الصحية؟
ب - كيف يتم إنتاج الرعاية الصحية لكي تقدم بأقل تكلفة ممكنة؟
ج - كيف يتم توزيع الخدمات الصحية على من يحتاجونها بعدالة ؟
ويرى البعض أن يترك لنظام السوق (أي القطاع الخاص) الإجابة على هذه الأسئلة الثلاثة وذلك لكفاءته ولأنه يعبر عن تفضيلات المستهلكين، كما أنه أسلوب محايد لا يتحيز في قراراته لأي فئة من الفئات وخاصة من الناحية التوزيعية0 ويضيفون أن ترك الأمر للأنظمة الحكومية فقط لا يمنع الممارسات الخاطئة وغير الأخلاقية، وإنما يؤدي فقط لتقليل درجة المنافسة في تقديم الخدمات الصحية، وتحويل اتخاذ القرار من المستهلكين لموظفي الحكومة الذين يعبرون عن تفضيلاتهم هم والتي قد لا تتوافق دائماً مع تفضيلات المجتمع.
ولكن الذين يشككون في أسلوب السوق وترك المستهلكين يصنعون القرار، يرون أن هذه الطريقة إن كانت ملائمة بالنسبة للسلع والخدمات الأخرى فهي لا تلائم الخدمات الصحية، وذلك للأسباب الآتية :
أولاً : المستهلكون لا يدركون احتياجاتهم الطبية ، وثانياً : لأنهم ينفقون على احتياجاتهم الطبية ما يعتقد الآخرون أنه يجب عليهم أن ينفقوه، وثالثاً : فهم لا يملكون المعلومات التي تؤهلهم للاختيار بين مختلف مقدمي الخدمات الصحية ، ورابعاً : فإن نظام السوق قد لا يحمي المريض عندما يكون هدف مقدمي الخدمات الصحية هو الربـح0 ولذلك يميل هذا الفريق إلى تقديم القدر الأكبر خدمات من الرعاية الصحية عن طريق القطاع الحكومي 0 ولا يزال هذا الجدل محتدماً ولم تحسمه بعض الدول لمصلحة ترك الأمر لنظام السوق إلا لمواكبة عصر الخصخصة والعولمة وللحد من النفقات الحكومية المتعاظمة على هذا القطاع التي يصعب التكهن بمقدارها وتطوراتها المستقبليـة.
الخلاصــــة:
نخلص مما سبق عرضه إلى أن علم اقتصاديات الصحة يفيد قطاع الخدمات الصحية من عدة جوانب، وهي :
1 - يقدم خلفية يمكن من خلالها الطبية تحليل القضايا والمشكلات الخاصة بقطاع الخدمات الطبية.
2 - يمكّن من تقييم آثار التشريعات والأنظمة الصحية على جانبي العرض والطلب في الأسواق الخاصة بالرعاية الصحية المرتبطة ببعضها ، وهي :
أ - سوق الخدمات الصحية النهائي0
ب – سوق المرافق الصحية0
ج - سوق القوى العاملة الصحية0
د - سوق التعليم الصحي بكل مستوياته وأنواعه0
3 - يمكن استخدام علم الاقتصاد في النواحي التقليدية كالتنبؤ والتخطيط المطلوبين في أي قطاع أو صناعة0
4 - يقدم علم الاقتصاد معايير لتقييم السياسات الصحية المختلفة لتحقيق الكفاءة والعدالة في الرعاية الصحية0
5 - يحدد علم الاقتصاد التكاليف والمنافع لمختلف الاختيارات في قطاع الرعايـة الصحيـة.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الاقتصاد, الرعاية, الصحية, خدمات, دور


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اكمال مرحلة الماجستير ادارة خدمات الصحية ومستشفيات samir009 ملتقى التدريب والإبتعاث 6 01-02-2013 05:58 AM
بحث عن الرعاية الصحية في السعودية غصات حنين ملتقى تبادل الخبرات 0 01-09-2011 04:19 AM
برنامج منهجية التدريب لطلاب الكليات والمعاهد الصحية (في الرعاية الصحية ) طلال الحربي ملتقى تبادل الخبرات 0 09-30-2010 08:53 PM
3822 مريضاً يستفيدون من خدمات برنامج الرعاية الصحية المنزلية ابوفيـصل منتدى وزارة الصحة 1 08-13-2010 12:42 AM
الرعاية الصيدلية في مراكز الرعاية الصحية الأولية الملحم المطيري ملتقى الرعاية الصيدلية 1 07-28-2009 07:02 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:56 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط