آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

مشروع إدارة وتدبير إستخدام الدواء

ملتقى الرعاية الصيدلية
إضافة رد
  #1  
قديم 11-02-2010, 12:06 AM
دكتوراه في الكيمياء الصيدلية
 





aaturk will become famous soon enough


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
نزولاً عند رغبة الزميل: CPKM
دكتور عبدالغفور مشكورا يا ليت تنزل هذه اللائحة كاملة بالمرفقات
حتى نقرأها بوضوح اكثر.
تجدون طيه نسخة من المشروع الذي تم عرضه على معالي وزير الصحة حفظه الله.
بإنتظار آرائكم وملاحظاتكم.
تحياتي
د/ عبدالغفور التركستاني


بسم الله الرحمن الرحيم

صاحب المعالي وزير الصحة سلمه الله
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
يعلم معاليكم أن سوء إستخدام الدواء, بسبب الأخطاء الطبية الناتجة عن إساءة الوصف والصرف وطريقة وكيفية التعامل مع الدواء وتعاطيه، تتسبب في إحداث الكثير من المشكلات الصحية التي يمكن تلافيها بتبني برنامج وطني شامل على مدار الساعة للتثقيف الدوائي. فالمجتمع المثقف دوائياً, عادة يكون سليماً بدنياً وعقلياً. ولا يخفى على معاليكم أن من أسرار الشفاء معرفة الدواء وكيفية التعامل معه حتى لا يصبح الدواء هو الداء.
حجم المشكلة عالمياً:
الأبحاث والدراسات المنشورة في هذا المجال توضح ما يلي (1-5):
1- عادة يشكل التسمم الدوائي الناتج عن سوء إستخدام الدواء أكثر من 50% من حالات التسمم المنتشرة حول العالم.
2- يقدر عدد المرضى المراجعين للمستشفيات والمراكز الصحية والذين لا يتعاطون الدواء بالطريقة التي تم وصفها وصرفها لهم حوالي 25% - 75%.
3- ُتقدر السلطات الصحية الأمريكية حسب البحث المنشور من قبل المعهد الطبي في نوفمبر من عام 1999م (1) أن إجمالي الوفايات الناشئة بسبب الأخطاء الطبية الناتجة عن إساءة إستخدام الدواء وصفاً وصرفاً وتعاطياً يتراوح مابين 44000 - 98000 حالة وفاة سنوياً، أي أكثر من حالات الوفاة الناجمة عن حوادث الطرق، مرض الايدز، ومرض سرطان الثدي.
4- بلغ إجمالي الخسارة المالية المترتبة نتيجة لذلك في الولايات المتحدة الأمريكية (بما فيها حسابات الدخول الضائعة والعجز الجسدي والنفقات الطبية) مابين 17 -19 مليار دولار أمريكي أي ما يعادل 63,75 - 71,25 مليار ريال سعودي سنوياً، الأمر الذي يعكس حجم المشكلة أو الظاهرة المتمثلة في سوء إستخدام الدواء والتي كان بالإمكان تلافيها حسب إجماع رأي السلطات الصحية المختصة في مختلف دول العالم المتقدم.
5- إن الأخطاء الطبية الناجمة عن إساءة وصف وصرف وتعاطي الدواء باهظة التكلفة مادياً ومعنوياًً، وينشأ عنها فقدان الثقة من قبل المواطنين بالسياسات والنظم الصحية والقائمين عليها، علاوة على إنخفاض معدلات الرضى والقبول من قبل المرضى أو مقدمي خدمات الرعاية الصحية (أعضاء الفريق الصحي) الأمر الذي يؤدي إلى إصابتهم بالإحباط نتيجة لعدم تمكنهم من تقديم رعاية صحية متميزة لهم على مدار الساعة.
6- وجد أن من أهم مسببات الأخطاء الطبية الآتي:
· عدم فعالية نظم وسياسات الجهاز الصحي.
· إزدواجية التعليمات وتداخل مهمات وواجبات الإدارات الصحية.
· عدم وجود دليل للإجراءات العملية يكون مفهوماً ومرناً وقابلاً للتحسين والتطوير.
· عدم وجود تعريف واضح ودقيق للأهداف والمهمات.
· عدم كفاءة الإدارات الرقابية والمتابعة في الأجهزة الصحية، الأمر الذي ينتج عنه تولد حالة من الإهمال واللامبالاة التي يكون من نتائجها إرتكاب الأخطاء الطبية وعدم مقدرة مقدمي الرعاية الصحية على منع حدوثها أو تفاديها بسبب غياب مفهوم مصطلح الأمان الدوائي على الرغم من أن بعض المستشفيات تصرف ما بين 15% - 20% من ميزانياتها من أجل تفادي مشكلة الأخطاء الطبية (الدوائية).
تصدت السلطات الصحية لهذه الظاهرة في مختلف دول العالم بشتى الطرق والوسائل ومنها على سبيل المثال إقامة الندوات والمؤتمرات وورش العمل المتخصصة, وتدشين حملات وطنية سنوية تستمر أنشطتها وفعالياتها لمدة أسبوع بمسميات وشعارات مختلفة للتوعية والتثقيف الدوائي بأعمال إستعراضية لا يتجاوز صداها قاعات الحفل والمؤتمرات وتنتهي بإنتهاء حفلات التدشين وإلقاء الخطب وقص الأشرطة وأخذ الصور الإعلامية التذكارية وتوزيع الهدايا والمكافآت المالية والشهادات تكريماً لرعاة الحفل والمهرجان من المسئولين والمساهمين والإعلاميين والمشاركين من مختلف القطاعات الحكومية والأهلية. أما المطويات التثقيفية التي لم تعد إعداداً علمياً جيداً ومبنياً على الواقع عادة لا يتجاوز توزيعها أرفف مكاتب وأدراج المسئولين والمختصين والمشاركين والقائمين عليها.
إن من أهم المآخذ الرئيسية التي تؤخذ على هذه الأنشطة والفعاليات ما يلي:
· إغفالها لعملية إبتكار وتشييد بناء قنوات الإتصال المباشرة مع المرضى ومقدمي خدمات الرعاية الصحية على مدار الساعة وفي مواقع تقديم خدمات الرعاية الصحية طوال أيام السنة بإستراتيجيات مدروسة ومفهومة يتم ايصالها للمواطنين، بدلاً من المنشورات العلمية العشوائية الخاضعة للدعاية ولإدعاءآت شركات الأدوية، وكذا إستنباط دراسات علمية توضح للمسئولين وصانعي القرار عن مدى وعي وإدراك المواطن بالتثقيف الدوائي (الصحي) وأهمية دور المريض في الرعاية الصحية وماهي العوامل المؤثرة فيها.
· الأسلوب المتبع في عرض مفهوم الرعاية الصحية والتثقيف الدوائي ضعيف وهذا ينتج عنه غياب إلتزام الكثير من القيادات الصحية وصانعي القرار, على كافة المستويات, بمفهوم الرعاية الصحية الشاملة المبنية على البراهين والدراسات الوطنية الموثوقة والمستخلصة من مشاركة المرضى والمواطنين في إتخاذ القرارات التي تتعلق بصحتهم، ولكي نبقي مجرد مستهلكين لنتائج ما يقوم به غيرنا من أبحاث قد تكون خاضعة للكثير من المصالح التجارية والأكاديمية، والمصالح الأخرى التي عادة تتطلب إخفاء الحقيقة وتضليل البشر لأهداف مادية بحتة. حتى أصبح تعريف الصحة "أن تشعر كل يوم بألم ما في مكان ما من جسمك، وأن ُتهاجر مغترباً عن وطن الحكمة القائلة (درهم وقاية خير من قنطار علاج)". فخطة العمل, وإن وجدت, تفتقر إلى برامج البيئة الصحية ومشاركة المجتمع في برامج لمكافحة الأمراض المعدية والمستوطنة ومشكلات التغذية وسوء إستخدام الدواء والأهم العلاقة بين هذه البرامج وصحة الأفراد.
· محلياً، يلاحظ كثرة الجهات المعنية بتقديم التوعية الصحية والتثقيف الدوائي، مثل هيئة الغذاء والدواء، وزارة الصحة، وزارة الشؤون البلدية والقروية، الخدمات الصحية في كل من وزارة الدفاع ووزارة الداخلية والحرس الوطني ووزارة التربية والتعليم والمكتب التنفيذي لمجلس وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية ووزارة التعليم العالي (المستشفيات الجامعية) وكليات الصيدلة إضافة إلى الجمعيات الصحية السعودية مثل الجمعية الصيدلية السعودية، الجمعية السعودية لطب الأطفال...الأسرة .. الأسنان...المستشفيات والمراكز والعيادات والصيدليات الخاصة.
· كما يلاحظ تشتت الجهود والتكاليف المالية وإنعدام مبدأ التعاون والتنسيق وتكثيف الجهود في مسار واحد وسياسة صحية موحدة تجيد فن إستخدام الموارد الثابتة بأسلوب مهني وحرفية رفيعة المستوى والأداء (1-5).
معالي الوزير:
بعد تتبعٍ ورصدٍ ودراسةٍ وتحليلٍ ومناقشةٍ للحلول العلمية والعملية التي تصدت لظاهرة تكرار حدوث الأخطاء الطبية في التداوي وإستخدام الدواء, كما تم توضيحه سابقاً (5-8)، فقد تم شراء وتعريب وإعادة إخراج بعض البرامج التثقيفية والتوعوية باجتهاد من بعض الزملاء وعلى نفقتهم الخاصة وكان نتيجة ذلك ولادة الفكرة التالية:
أن نتبنى كل عام عدداً معيناً ومحدداً من مواضيع الدواء لإستهداف جميع شرائح المجتمع بما فيهم أعضاء الفريق الصحي ومقدمي خدمات الرعاية الصحية على مدار الساعة وفي جميع المستشفيات ومراكز تقديم خدمات الرعاية الصيدلية والصحية العاملة بالمملكة العربية السعودية دون إستثناء كمشروع وطني، يتم تقييمه أولاً بأول من خلال إعداد مسابقات ثقافية على شكل أسئلة بسيطة وسهلة بإستخدام نماذج أعدت خصيصاً لقياس مدى معرفة وإدراك وتفهم المواطن للرسالة التثقيفية مع منح جميع المشاركين من المواطنين شهادات أعدت خصيصاً لإعادة تأكيد وصول الرسالة التثقيفية، ورصد جوائز تشجيعية للفائزين الحاصلين على أعلى درجات التفهم والإدراك والوعي للرسالة التثقيفية.
معالي الوزير:
حتى لا يكون هذا المشروع الحيوي مجرد حبر على الورق وأحلام تلامس طموحات ورغبات المسئولين في حل المشكلات المتعلقة بشؤون الدواء والتداوي فقد تم بتوفيق من الله عز وجل إبتكار وإعادة تصميم النماذج المرفقة (النماذج من رقم 1 – 3) والتي ُتعنى بتدبير وإدارة إستخدام الدواء والتداوي بحرفية ومهنية عالية روعي في تصميمها الدقة والشمولية لتفاصيل المعلومات الدوائية.
وصف النماذج:
نموذج رقم (1), حيث يلاحظ معاليكم أن هذا النموذج مقاس (A4) قابل للثني ثلاث ثنيات بحيث يصبح مطوياً يشابه مطويات أذكار الصباح والمساء التي يسهل حملها وحفظها في الجيب العلوي الأمامي أو في محافظ السيدات لإبرازها عند كل مراجعة للمريض لأي مؤسسة صحية كبطاقة الهوية الوطنية.
أولاً: الواجهة الأمامية من النموذج رقم (1)
تحتوي على جميع المعلومات الشخصية والصحية عن المراجع مثل:
· الاسم.
· الجنس.
· العمر.
· التشخيص.
· رقم السجل المدني (رقم الملف الصحي).
· فصيلة الدم.
· حساسية الجسم لبعض المواد.
· عنوان المريض وطرق الإتصال بالتفصيل للوصول إليه إذا تطلب الأمر ذلك, علاوة على إحتواء الصفحة جدول يوضح أدق التفاصيل العلاجية مثل:
· اسم الدواء.
· الغرض من إستعماله.
· تأثيره العلاجي.
· الجرعة.
· الزمن اللازم للإستخدام.
· عدد مرات الإستخدام.
· محاذير تعاطي الدواء مثل التداخلات الدوائية وتداخل الدواء مع الغذاء والأمراض الأخرى أو التحاليل المخبرية والأعراض الجانبية.
· شروط الحفظ والتخزين و التنبيه بعدم قيادة السيارات وتشغيل المعدات الثقيلة وغير ذلك.
يلاحظ معاليكم بأن الجدول يمكن أن يتسع نطاقه لإستيعاب سبعة أنواع من الأدوية العلاجية وقد إكتفينا بوضع أربعة أنواع من الأدوية العلاجية للعرض على معاليكم.
ثانيا ً: الواجهة الخلفية من النموذج رقم (1)
وتسمى نموذج رقم (1/1) تحتوي على اثنتي عشرة شريحة توعوية وتثقيفية عن الدواء تحمل العديد من رسائل التثقيف الدوائي المهمة والضرورية لمعرفة أفضل الطرق والوسائل للتعامل مع الدواء للحصول على أقصى الفوائد المرجوة منه بأقل الأضرار والتكاليف.
ثالثاً: الواجهة الأمامية من النموذج رقم (2)
وحتى نضمن وصول وإستيعاب رسائل التثقيف ولتحفيز مشاركة المواطنين والمقيمين في هذا البلد الأمين وإشراكهم في رسم السياسات الصحية المتعلقة بصحتهم وسلامتهم، فقد تم إبتكار وتصميم نموذج رقم (2) ليكون معياراً ومقياساً لنا للتأكد من تحقيق أهدافنا ولتصميم وتطوير البرامج القادمة بإذن الله عز وجل, وهو عبارة عن نموذج أسئلة لقياس مدى معرفة وإدراك وتفهم المريض للرسالة التثقيفية ومشاركته أعضاء الفريق الصحي في تفهم مصطلح تدبير وإدارة استخدام الدواء مع منح جميع المشاركين النموذج رقم (3).
رابعاً: الواجهة الأمامية من النموذج رقم (3)
ومسماه شهادة مشاركة وهو عبارة عن نموذج يُعطى للمواطنين والمشاركين في المسابقة الثقافية عن الدواء المتضمنة إجتياز المراجع للمؤسسات الصحية برنامج تدبير وإدارة إستخدام الدواء وأن ذلك المواطن أو المقيم أصبح واعياً ومتفهماً لكيفية إستخدام الدواء بالطريقة المثلى.
خامساً: الواجهة الخلفية من النموذج رقم (3)
يمكن إستغلال هذه الشهادة لإرسال عدة رسائل توعوية عن التثقيف الدوائي في الواجهة الخلفية من الشهادة والمسماه بنموذج (3/3) تحوي على ثمان شرائح توعوية عن التثقيف الدوائي.
مزايا وفوائد تطبيق برنامج تدبير وإدارة إستخدام الدواء:
1) لا يسمح للمراجع للمؤسسات الصحية والعلاجية بالمملكة العربية السعودية، مواطناً أو مقيماً أو زائراً للبلد الأمين بغرض العمرة أو الحج، إلآ بعد إكتمال معرفته بالأدوية الموصوفة له وغيرها من الأدوية اللاوصفية ومن ذلك معرفته بطرق إستعمالها والتعامل معها مفردة أو مجتمعة وما قد تسببه من أعراض جانبية قد تجعله يتوقف عن إستعمالها من تلقاء نفسه دون إستشارة الصيدلي أو الطبيب.
2) أنه يُلبي جميع توصيات أصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون والصادر بالقرار الوزاري رقم 18- ب للمؤتمر الثامن والخمسين الذي عقد في مسقط خلال الفترة 5-6/1/1426هـ (9) والمتضمن تفعيل أهم عناصر الرعاية الصيدلية السبعة وهي:
· التأكد من مراجعة العلاج الدوائي للمريض في أي مكان.
· ربط الدواء بالتشخيص المناسب.
· تقييم المشكلات المتعلقة بالدواء.
· حل هذه المشكلات أو منعها.
· وضع خطة للرعاية الصيدلية من أجل الحصول على النتائج المرجوة.
· متابعة الخطة والنتائج.
· توثيق جميع العناصر السابقة وبشكل مستقل.
النموذج رقم (1) يُلبي جميع هذه التوصيات الوزارية لأصحاب المعالي وزراء الصحة بدول مجلس التعاون.
3) هذا المشروع الوطني الحيوي سوف يساهم في تلبية متطلبات تطبيق أصول ومبادئ تقديم الرعاية الصحية والضمان الصحي.
4) سيتم بإذن الله عز وجل ولأول مرة إنشاء قاعدة بيانات وطنية هادفة لصياغة ورسم السياسات والقرارات الصحية وحفز الوعي لدى أفراد المجتمع السعودي بطريقة تؤدي إلى زيادة إدراك المواطنين والمقيمين والزائرين للمشكلات المتعلقة بالدواء والتداوي.
5) هذا المشروع مطلب وحق من حقوق المواطنين.
6) سيتبين للمسئولين بعد تطبيق هذا المشروع المقترح الأنماط والطرق العلاجية المختلفة والمدارس العلاجية في مكافحة الأمراض وعلاجها والوقاية منها.
7) سيكون هذا المشروع عيناً ساهرةً ومتيقظةًً للحفاظ على صحة الفرد والمجتمع.
8) من مزايا هذا المشروع أنه سيحد من صرف الأدوية الوصفية مثل المضادات الحيوية دون وصفة طبية من قبل الصيدليات الأهلية الخاصة.
9) بإذن الله نتوقع بعد تطبيق المشروع إنخفاض التكلفة العلاجية وكذا إنخفاض أعداد المراجعين للمؤسسات الصحية.
10) سيسهم هذا المشروع بإذن الله في تحريك عجلة البحث العلمي ونشر الأبحاث الموثقة عن الدواء والتداوي وسنصبح -بإذن الله- مصدرين للمعلومات الموثقة لا مجرد مستهلكين لها.
متطلبات المشروع:
1) جهاز حاسب آلي ذو كفاءة عالية وتقنية متطورة.
2) آلة طابعة ملونة تفي بأغراض الطبع بأحبار غير قابلة للإزالة مع أوراق مقاس (A4) بمواصفات تشابه مواصفات مطويات أدعية وأذكار الصباح والمساء.
3) شاشة عرض بلازما لعرض الأفلام والوثائق التثقيفية.
4) آلة تغليف حراري.
5) شبكة ربط إلكترونية يكون مقرها الرئيسي بوزارة الصحة، تربط جميع المؤسسات الصحية بما فيها المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية منها والأهلية، العيادات الطبية الأهلية، الصيدليات على مستوى المملكة سواءًً كان إنتماؤها للقطاع الحكومي أو الخاص.
تكاليف المشروع:
نعرض على أنظار معاليكم المقترحات التالية لتأمين تكاليف المشروع, والرأي الأمثل لمعاليكم:
· الإقتراح الأول: يتم ولمدة ثلاثة أعوام فقط إستقطاع المبالغ التالية من ميزانية أي مؤسسة صحية على النحو الآتي:
1. الصيدلية الأهلية مبلغ 10.000 ريال.
2. العيادة الطبية الأهلية مبلغ 10.000 ريال.
3. المجمع الطبي الأهلي مبلغ 20.000 ريال.
4. المستوصف أو المركز الصحي سواءً كان حكومياً أو خاصاً مبلغ 25.000 ريال.
5. المستشفى الحكومي أو الأهلي حسب عدد الأسرة على النحو التالي:
vمن 1-100 سرير مبلغ 30.000 ريال.
vمن 100-200 سرير مبلغ 40.000 ريال.
vمن 200-300 سرير مبلغ 50.000 ريال.
vأكثر من 300 سرير مبلغ 60.000 ريال.
على أن يتم تزويدهم بمتطلبات المشروع من أجهزة الحاسب الآلي والطابعات وشاشات عرض البلازما وآلات التغليف الحراري وذلك بواقع جهاز واحد من جميع الأجهزة السابقة لكل صيدلية رجالية أو نسائية حكومية كانت أو أهلية خاصة، كما يتم تزويد الشبكة بالمعلومات الضرورية واللازمة مثل برامج التداخلات الدوائية وبرامج تصحيح الأخطاء الطبية وبرامج الرعاية الصيدلية وأي برامج أخرى تخدم الغاية والهدف من هذا المشروع، هذا بالإضافة إلى تمكينهم من الدخول إلى المصادر المعلوماتية الدوائية دون دفع مبالغ باهظة.
·الإقتراح الثاني: من ميزانية الوزارة كمشروع وطني يدار من قبل وزارة الصحة.
·الإقتراح الثالث: يمكن كذلك تأمين تكاليف المشروع من خلال التنسيق مع المكاتب العلمية لشركات الأدوية.
معالي الوزير:
قد يرى معاليكم تبني هذا المشروع ليكون لبنة أولى لعدة مشاريع وطنية قادمة مثمرة مثل المشروع القادم -بإذن الله- تحت مسمى (قياس حالة الوعي والإدراك الوطني للمداواة والتطبيب الذاتي).
معالي الوزير:
يعلم معاليكم أن ما دعانا للقيام بهذا الجهد هو يقيننا التام بواجبنا تجاه بلدنا المعطاء وتجاه مهنة الصيدلة في ظل توجيهات ولاة الأمر -حفظهم الله- وحرصكم الدائم ودعمكم المباشر لكل ما من شأنه الرقي بمستوى الخدمات الصحية المقدمة لكل أفراد هذا البلد الكريم. فكلنا أمل ورجاء من الله عز وجل أن يحظى هذا المشروع بقبول معاليكم لتكسب وزارة الصحة والقائمين عليها من المستفيدين من هذا المشروع الكثير من الدعوات الصالحة من أكثر من 20 مليون مسلم من المواطنين والمقيمين.


وتفضلوا معاليكم بقبول وافر التحية والتقدير



أعده لمعاليكم الصيادلة:

د/عبدالغفور بن عبدالمغيث التركستاني
ص/ إبراهيم بن سليمان العبودي
ص/ سعيد بن جمعان الغامدي
ص/ خالد بن عبدالرحمن الضويحي
ص/ سعود بن محمد السند
ص/ عمران بن عبدالغفور التركستاني
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


الملفات المرفقة
نوع الملف: doc جدول التثقيف.doc‏ (47.0 كيلوبايت, المشاهدات 297)
نوع الملف: doc شهادة مشاركة.doc‏ (25.5 كيلوبايت, المشاهدات 203)
نوع الملف: doc نموذج رقم1.doc‏ (1.56 ميجابايت, المشاهدات 308)
نوع الملف: doc نموذج رقم(2 ).doc‏ (35.0 كيلوبايت, المشاهدات 203)
نوع الملف: doc نموذج رقم 3-.doc‏ (499.0 كيلوبايت, المشاهدات 221)
من مواضيعي : aaturk
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 11-02-2010, 12:13 AM
دكتوراه في الكيمياء الصيدلية
 

aaturk will become famous soon enough
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أرفق لكم طيه المراجع المستخدمة لإعداد مشروع إدارة وتدبير إستخدام الداء.
تحياتي
د/ عبدالغفور التركستاني
الملفات المرفقة
نوع الملف: doc المراجع.doc‏ (22.5 كيلوبايت, المشاهدات 205)
من مواضيع : aaturk
aaturk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 11-03-2010, 11:13 PM
مشرف سابق
 

HAMAD A.REHMAN will become famous soon enough
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتهـ

مشروع .. جدا .. راق يهدف الى زياده التوعية بشكل .. علمي مدروس وبشكل جذاب وسلس ايضا ويمكن تطبيقه عملياً بشكل موسع جدا

لاحظت كثيرا الحرص على ايصال المعلومه بابسط الطرق ..

جميل هذا المشروع خصوصا انه ينطلق من تعاون مشترك لمجموعة ممن اخذت على عاتقها تقديم الهدف المرجو والاسمى ظاهرياً .. وبالتأكيد ان لكل مجتهد نصيب ..

اسأل الله ان يوفقكم ويجزيكم عنا خير الجزاء .. وان ينفع بعلمكم وعملكم هذا الوطن الغالي على قلوبنا ..


.. ملاحظه بسيطه :: في النموذج رقم (2)

الصور او القرافيكس جودتها قليله جدا .. وليست بالدقه العالية اي ان الصور اصبحت باهته وكأن هذا البروشور قديم نوعا ما ..
بالاضافة الى النموذج رقم (3)
يلاحظ ان الصور باهته نوعا ما .. ولكن اخر صوره في النموذج تكاد هي المقصوده او المطلوبه في النماذج كون دقتها عاليه بالرغم من انها تمثل اللونين الاسود والرمادي
اي بمعنى ادق ان الصور بحاجة الى تدقيق اكثر ورؤية اكثر


مجرد ملاحظه اتمنى ان تقبلوها بصدر رحب وهي وقد اكون مخطأ وقد اكون مصيباً ..

لكم كل الود والتقدير

اخوكم

حمـد

من مواضيع : HAMAD A.REHMAN
HAMAD A.REHMAN غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 11-06-2010, 03:07 PM
دكتوراه في الكيمياء الصيدلية
 

aaturk will become famous soon enough
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
أخي حمد:
أعذر جهلي وأميتي في إستخدام الكمبيوتر.
أتمنى أن تزورني في مكتبي بالوزارة ، مكتب مستشار الوزير والمشرف العام على إدارتي التموين الطبي والتجهيزات لتقوموا بالمطلوب ولأتعلم منك تقنيات الحاسب الآلي فأنا في أمس الحاجة لذلك.
تحياتي
د/عبدالغفور التركستاني
من مواضيع : aaturk
aaturk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 11-07-2010, 11:44 PM
مشرف سابق
 

HAMAD A.REHMAN will become famous soon enough
افتراضي

السلام عليكم ورحمه الله وبركاتهـ

بودي اخوي الدكتور عبدالغفور التركستاني .. زيارتك في اقرب فرصه لكن لضيق الوقت وعدم مقدرتي على المجيء في الوقت الراهن
اعتذر عن هذه الدعوه ولكن باذن الله سااحاول جاهداً ان التقي بك في اقرب فرصه ..
وخبرتي في مجال الحاسب الآلي لاتعدو كونها اجتهادات شخصيه وممارسات عمليه بالخبره اكتسبتها

اخوك

حمـد


من مواضيع : HAMAD A.REHMAN
HAMAD A.REHMAN غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 12-06-2010, 10:51 AM
دكتوراه في الكيمياء الصيدلية
 

aaturk will become famous soon enough
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ماهو رأيكم في ما طرح؟ وهل ينفع كمشروع تتبناه الوزارة؟ وهل يستحق مثل هذا المجهود الحفظ إلى ما شاء الله في الأدراج؟
أين الغيرة والوطنية، ما أعلمه أن حب الوطن في أبسط تعاريفه: نكران الذات.
لا مناقشة ولا رد وإنما حفظ!
ما هذا التلاعب بمجهود الرجال؟ وهل لدى الوزارة أفضل منه؟
منذ البداية تعرض مشروعنا للسرقة، سأحكي لكم تاريج ولادة المشروع، وما قصة المطوية التي طبعت من قبل كرسي أبحاث الأمان الدوائي بجامعة الملك سعود والتي حصلت عيني عينك بأخذ مجهود وأفكار الرجال ونسبه إليهم!
تحياتي
د/ عبدالغفور التركستاني
من مواضيع : aaturk
aaturk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 02-03-2011, 02:59 PM
صحي جديد
 

abo-saad will become famous soon enough
افتراضي

مشروع رائع جدا جدا د/عبدالغفور
وانا مستعد للإنضمام الى ركبكم المبارك لما فيه مصلحة الوطن والمواطن
وحقا اننا بحاجة لهذا ولغيره من المشاريع التي نرقى ونرتقي بها
أسال الله ان يكتب لكم الأجر
[email protected]
abo-saad غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 02-03-2011, 07:21 PM
دكتوراه في الكيمياء الصيدلية
 

aaturk will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة abo-saad
مشروع رائع جدا جدا د/عبدالغفور
وانا مستعد للإنضمام الى ركبكم المبارك لما فيه مصلحة الوطن والمواطن
وحقا اننا بحاجة لهذا ولغيره من المشاريع التي نرقى ونرتقي بها
أسال الله ان يكتب لكم الأجر
[email protected]

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
بارك الله فيك .
حياك يابو سعد، السعد لنا إن شاء الله جميعاً ويامرحباً بك.
[email protected]
تحياتي
د/ عبدالغفور التركستاني
من مواضيع : aaturk
aaturk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 02-03-2011, 07:24 PM
دكتوراه في الكيمياء الصيدلية
 

aaturk will become famous soon enough
افتراضي

[QUOTE=المكينزي;485091]

بسم الله الرحمن الرحيم
أختي المكينزي:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
بارك الله فيك وشكراً لمرورك.
تحياتي
د/ عبدالغفور التركستاني
من مواضيع : aaturk
aaturk غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مشروع, الدوام, إدارة, إستخدام, وتدبير


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
:: :: أضرار سوء إستخدام ورق الألمنيوم :: :: نسائم ملتقى التوعية الصحية 16 10-20-2011 12:36 PM
إنتبــه..قبل إستخدام الدواء الممرضة ورد ملتقى الرعاية الصيدلية 6 07-14-2011 10:45 AM
طريقة إستخدام السايدكس ظروفي الصعبة ملتقى مكافحة العدوى والتعقيم المركزي 5 05-03-2011 02:46 AM
أرغب بأكمال ماجستير في إدارة المستشفيات أو إدارة صحية... أين الافضل انتظام ام انتساب؟ ArAbBoi ملتقى شؤون الموظفين 4 07-29-2010 10:25 AM
بشراكم فقد انطلق اضخم مشروع لرسائل الجوال بالمجان للأجانب باللغات لايفوتكم(صورة) ساكتون ملتقى النفحات الإيمانية 3 10-05-2009 12:33 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:59 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط