آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

تقنية النانو هل هي حقيقة أم مجرد خيال علمي .

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 11-29-2010, 09:40 PM
Banned عضو موقوف
 



طلال الحربي will become famous soon enough


تقنية النانو
(Nanotechnology) هل هي حقيقة أم مجرد خيال علمي .
هل هي صدفة أن تتحول برامج و مسلسلات الخيال العلمي إلى حقائق يسعى كبار العلماء لتجسيدها؟
كثيرة هي التوقعات و الاحتمالات و التصورات العلمية التي كانت مجرد أحلام يقظة علمية – كما يظن بعضنا- صارت الآن حقيقة.
الطائرة و غزو الفضاء و الكشف المبكر عن الأمراض الباطنية و غير ذلك كثير!
يتحفنا الواقع دوماً بوصول العلماء لاختراعات جديدة تزيدنا ذهولاً و دهشة، و لعل تقنية النانو هي المفتاح الذهبي لحقبة التحول الفائق السرعة للخيال العلمي إلى واقع سيصبح خلال أقل من عشر سنوات إلى عادي جداً كما أصبحت الحال الآن مع التلفزيون الفضائي و الهاتف النقال.
تعريفها
معنى المصطلح (Nanotechnology) أو تقنية النانو :
هو تقنية الأجسام و المولد المتناهية في الصغر أجزاء من مليار من المتر.
.
فالنانو أدق وحدة قياس مترية معروفة حتى الآن ( نانو متر ) ويبلغ طوله واحد من بليون من المتر أي ما يعادل عشرة أضعاف وحدة القياس الذري المعروفة بالأنغستروم ، وطول واحد نانو أصغر بحوالي 80.000 مرة من قطر الشعرة .
وإذا كنت تعتقد أن الأفلام السينمائية التي تتحدث عن المركبات المصغرة التي تُحقن في الدم (كفيلم الرحلة الفضائية الممتعة) أو فيلم (كان يا ما كان الحياة) اللذين حازا على جوائز الأوسكار هي نوع من الخيال أو ضرب من المستحيل فيجب عليك أن تعيد التفكير .
فمشروع المَرْكَبات الدقيقة التي تسير مع الكريات الحمراء أمر محتمل تحقيقه في المستقبل القريب وذلك عن طريق علم النانو تكنولوجي أو التقنية الدقيقة .وتحويل صناعة المواد إلى الحجم الذري سيكون الطريق الجديد لبناء الآلات الدقيقة مثل الروبوتات المجهرية و الأجهزة المعقدة التي يمكنها استكشاف الأحشاء و الخلايا في الإنسان و إتمام عمليات جراحية في غاية الدقة و الصغر في الجسم.
النانوتكنولوجي في التطور الصناعي الحضاري هو الجيل الخامس الذي ظهر في عالم الإلكترونيات وقد سبقه :
الجيل الأول الذي استخدم المصباح الإلكتروني ( Lamp) بما فيه التلفزيون ،
والجيل الثاني الذي استخدم جهاز الترانزيستور ،
ثم الجيل الثالث من الإلكترونيات الذي استخدام الدارات التكاملية (IC) Integrate Circuit =وهي عبارة عن قطع صغيرة جداً قامت باختزال حجم العديد من الأجهزة بل رفعت من كفاءتها وعددت من وظائفها .
وجاء الجيل الرابع باستخدام المعالجات الصغيرة Microprocessor الذي أحدث ثورة هائلة في مجال الإلكترونيات بإنتاج الحاسبات الشخصية (Personal Computer) والرقائق الكومبيوترية السيليكونية التي أحدثت تقدماً في العديد من المجالات العلمية والصناعية .
فماذا عن الجيل الخامس ؟ وهو ما صار يعرف باسم النانوتكنولوجي.
هل بدأ العالم فعلاً عصر تقنية النانو؟
ربما كان الأمر في البداية سراً من أسرار الصراع التقني العالمي في جو الحرب الباردة خاصة في مجال الفضاء، لكنه تجاوز الجدران السميكة لمختبرات الحرب ليظهر للعالم في نهاية القرن الماضي.
أولاً
في مجال الطب
*إدارة الأوضاع الصحية لرواد الفضاء:
يمكن لرواد الفضاء في رحلات طويلة استخدام تقنية النانو لمواجهة الأوضاع المناخية ذات الإشعاعات المرتفعة وتصنيع أجهزة رقابة طبية ومعدات للعلاج، والمساعدة في خفض أو التغلب على الضغوط والتوترات الناشئة عن رحلات الفضاء الطويلة. ويمكن تحقيق ذلك بطريقتين:
الأولى:
تصنيع المواد النانو التي يمكن استخدامها للتغلب على اختراق الأشعة الكونية للسفن. والطريقة الأخرى:
هي المجسات النانو لتحديد مستويات الأشعة
*يمكن الإستفادة الصحية والطبية من تقنية النانو، فأبحاث علاج السرطان والبحث الدقيق عن وجود خلاياه تَعِد بما يحل محل كل وسائل العلاج والفحوصات الطبية المتوفرة اليوم لذلك. والأبحاث التي نشرت بداية هذا العام عن دور هذه التقنية في التعامل مع الملاريا وتأثر مرونة خلايا الدم الحمراء تضع أسس دور رائد لها في فهم الأمراض المعدية وعلاجها.
*أثبتت الدراسات أهمية دور هذه التقنية في صنع سيراميك للعظام بدرجة متناهية في النعومة والصلابة تبشر بشيء كثير في مجال استبدال المفاصل وتطور تقنيتها إضافة إلى صناعة العظم!.
* الدراسات التي صدرت تسلط مزيداً من الضوء على فائدة تقنية النانو في كتابة شفرات الجينات داخل «دي أن أيه DNA» بما يسهل ويوفر المال لفحصه.
*واستخدام هذه التقنية يسخرها للاستفادة حتى من بول الإنسان في صنع بطاريات طويلة العمر لفحص مرضى السكر كما نشرته مجلة «آليات الهندسة الدقيقة» للدكتور «كاي بانغ ليي» من مؤسسة أبحاث النانو والكيمياء الحيوية في سنغافورة.
* الباحثون من أسبانيا يتحدثون عن طريقة جديدة يستخدمها الأطباء اعتماداً على تقنية النانو في الكشف عن خلايا السرطان بسرعة وخاصة سرطان الثدي كما تقول «لورا ليشاغا» مديرة المركز القومي للإلكترونيات الدقيقة بأسبانيا.
*كما ذكرت الأبحاث أيضاً دور هذه التقنية في صنع الأجهزة الطبية المستخدمة في غرف العمليات والعناية المركزة لتسلط ضوءا ساطعاً على فائدتها في تقليل عدوى المستشفيات وانتقال الجراثيم إلى المرضى كما طرَحَ في مؤتمر أبحاث النانو في ولاية أريغون الأميركية، الدكتور «بروس غيبينس» و وضح الفكرة بأن وضع طبقة رقيقة على مستوى النانو من الفضة فوق أسطح الأدوات الطبية لا يعطي مجالاً للمكروبات للالتصاق عليها وهو ما يتم لأول مرة في العالم وهو أولى الخطوات الصحيحة للحد من عدوى المستشفيات على حد قوله.
و قد بدأت فعلاً بعض الشركات اليابانية طرح منتجاتها في السوق الخليجية ( غسالات مطلية بطبقة من الفضة بسماكة واحد نانو متر، مستفيدة من اجذاب البكتيريا للفضة و خنق معدن الفضة للبكتريا الملتصقة بها!).
* تقنية النانو في عالم الصيدلة واسعة الاستخدام بدءاً من طرق إنتاج الدواء ومروراً بوسائل حفظه وانتهاء بكيفية إعطائه للمريض في هيئة تتفوق بمراحل على الطرق الحالية.
* تقنية النانو تجاوزت اليوم في الأبحاث وضع طرق أفضل لإنتاج الغذاء من شتى الجوانب وتنقية الماء وغيره مما يتناوله الإنسان.
ُ منحت شركة بايوزينيت عقداً من قبل جامعة نيبراسكا- لينكولن وذلك لتطوير تركيبة عامل التخثر التاسع المُعاد توحيده وذلك للتمكن من إعطائه للمريض بطرق مختلفة اعتماداً على تقنية النانو nanotechnology التي تملكها الشركة المعروفة باسم كاب CaP. والتي إذا نجحت فستوفر طريقاً غير الحقن لعلاج مرضى الهيموفيليا/ ب Hemophilia B.
تقوم تقنية النانو على عملية ترسيب مشتركة لجزيء الدواء المقصود (بروتين أو شبيه البروتين) مع مركبات من ملح غير عضوي من الكالسيوم فوسفيت بدون أن يفقد الدواء قدرته العلاجية.
دلت دراسات الشركة الأولية على أن دمج تقنينة النانو الخاصة بالكالسيوم فوسفيت التي تملكها مع عامل التخثر التاسع المستخلص من المصل أو المُعاد تركيبه ، يمكن أن يتم بفعالية نسبتها أكبر من 75%، وبناءً على ذلك يمكن توفير علاج يعطى بطرق أخرى غير الحقن لمرضى الهيموفيليا.
ولقد أتمت الشركة بنجاح التجارب الماقبل سريرية على التركيبة الجديدة لحقن الإنسولين المديد المفعول، والإنسولين المُستنشق والفموي ، من بين البروتينات الأخرى.
القرص الحيوي
BIO DISC
الصور تظهر الماء قبل و بعد استخدام القرص الحيوي
بالتكبير تحت المجهر الالكتروني
هو أداة منتجة للطاقة الطبيعية .. حيث تؤدي هذه الطاقة بشكل خاص إلى تجديد التركيب الجزيئي في السوائل .. و هذا يجعل أي سائل بصفات مائية أكثر More Hydratious.. طعمه أفضل .. و يدوم حيوياً لمدة أطول.
يمكن تشبيه هذه البنية الجزيئية المتجددة بتلك الموجودة في مياه الينابيع الطبيعية الصحية.
و كالفواكه و الخضار يفقد الجسم أيضا و بشكل تدريجي التراكيب الجزيئية الحيوية مع التقدم في السن .. و يمكن باستعمال الbio disc إعادة إحيائها إلى مستوى جزيئي لإنتاج الطاقة.
إن الطبيعة الماهية الحيوية للماء مفيدة للصحة.. و الماء الحيوي يؤدي إلى تحسين أكسجة الدم , ويحسن عمل الكبد , و يحسن دخول المغذيات من قبل الجسم.
عندما يوضع القرص تحت السرير فإن الطاقة الطبيعية له تساعد على النوم.
و عندما يحمل في الحقيبة , يحسن من الطاقة الإيجابية للجسم.
و عرف أيضاً أنه يزيل الألم عندما تتخلله أشعة الشمس المنكسرة من خلاله
مما يتركب القرص الحيويbio disc ؟
يوجد في القرص الحيوي مواد معدنية طبيعية مذابة بطريقة تقنية و مركبة معاً في المستوى الجزيئي النانوي , و ذلك باستخدام طرق إذابة حرارية متنوعة.
إن مشاركة المعادن و طرق الإذابة .. تنتج تحولاً تحفيزياً في الطاقة , و يؤدي هذا إلى حدوث تجاوب ترددي لجزيئات المعادن طبيعي يدوم طويلاً .. و يمكنه الانتقال إلى أي سائل مجدداً تركيبه الجزيئي الطبيعي.
كيف يعمل ؟
يدور التردد الإيقاعي لأشعة بيتا beta .. بعكس عقارب الساعة.. و كأنواع الطاقة الأخرى يمكنه أن يؤثر على الأجسام .
كمثال : يمكن للحقل المغناطيسي أن يؤثر على الأجسام المعدنية .. و يمكن لأشعة x أن تؤثر على شريط الفيلم .
كذلك يمكن للقرص البيولوجي بتردده المحدد و بحركة دورانية أن يحسن صفات السوائل.
ما هي تركيبة القرص الحيوي bio disc ؟
إن الجسم الزجاجي للقرص الحيوي bio disc يحتوي على 13 معدن مذاب داخله بتقنيات إذابة حرارية عالية . و لكل حبيبة معدنية من هذه المعادن شكلها و حجمها . عندما ترتبط ذرات هذه المعادن بعضها ببعض عن طريق التحول المساعد المنشط يتم توليد الطنين الدوراني الذي نطلق عليه اسم طاقة تشاي
و هناك أبحاث متزايدة حول هذه الظاهرة .. حيث أن 70% من أجسامنا تتركب من الماء و من المهم تغذية أجسامنا بالماء ذي الطاقة.
إن اضطرابات النوم تحدث لعدة أسباب , و أحد هذه الأسباب ينجم عن ال Electrical-Smog .و هذه المثيرات تشبه ترددات التلفون الخليوي .. و هي هنا تنبعث من الكابلات الكهربائية الموجودة في الجدران و الأسقف.
و بوضع القرص في مركز السرير ( منتصف المسافة بين الرأس و القدمين ) فإن الطنين المنبعث عن القرص يخمد تأثير ال E-Smog على الجسم.
إن الألم كذلك ينجم عن عدة أسباب, يمكن أن يكون أحدها الالتهاب.. و عن طريق تناول الماء المفعل يتخلص الجسم من السموم و يقل التورم و الألم.
في الختام يمكن توقع التحول الكبير في تقنية العصر في قرن المعجزات العلمية، حتى نكاد نتهم بجهل القرن العشرين!
فالكريات الحمراء موضوع تقنية النانو ستكون خزانات أوكسجين و غاز ثاني أوكسيد الكربون التي يمكن حقنها في أي مكان من الجسم البشري لتصل بكومبيوترها الخاص المحمول داخلها إلى أي مكان بحاجة للإسعاف!
ميزانية البحث في مجال تقنية النانو في وكالة الفضاء الأمريكية تساوي 50 مليون دولار سنوياً، السعودية رصدت نهاية العام الماضي 35 مليون دولار لمخابر تقنية النانو في ثلاث جامعات سعودية أما في سورية و الأردن فتم عقد عدة محاضرات هامة على الصعيد الرسمي، فهل نخرج من قاعات المحاضرات يوماً لنجد طائرات التجسس الأمريكية النانوية ( المجهرية) و قد انتهت قبل وصولنا الشارع من إرسال تقاريرها اللاسلكية تفضح أسرار اكتشافاتنا النظرية!
المهندس علي ناصر
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 12-01-2010, 12:49 AM
Banned عضو موقوف
 

طلال الحربي will become famous soon enough
افتراضي




دكتور اعصاب


يعطيك العافية لمرورك
من مواضيع : طلال الحربي
طلال الحربي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
مجرد, النانو, تقنية, خيال, حقيقة, عملي


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تقنية النانو تنجح في إخفاء الانسان مريم النصر ملتقى المواضيع العامة 4 04-10-2010 10:04 PM
اتصل 24 ساعة بدون رصيد .. حقيقة لا خيال %][ لكم والسلام عليكم ملتقى المواضيع العامة 27 04-07-2009 01:32 PM
ثمار الجريب فروت لإنقاص الوزن ...حقيقة أو خيال كاسر الاحتكار ملتقى التغذية 5 01-29-2008 01:11 AM
تقنية النانو البحتري1 ملتقى الأمراض 0 11-02-2007 02:35 AM
ثمار الجريب فروت لإنقاص الوزن ...حقيقة أو خيال عمار محي الدين ملتقى التغذية 4 06-14-2007 05:04 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:14 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط