آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى التدريب والإبتعاث منتدى يختص بجميع المواضيع والإستفسارات الخاصه بالتدريب والابتعاث

استراتيجية التعلم متعدد المداخل Blended Learning

ملتقى التدريب والإبتعاث
موضوع مغلق
  #1  
قديم 12-17-2010, 05:08 PM
Banned عضو موقوف
 



طلال الحربي will become famous soon enough


التعلم متعدد المداخل :


استراتيجية جديدة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات


في التعليم ما قبل الجامعي



Blended Learning: A New Strategy for Using IT in Pre-University Education


د / حسين محمد أحمد عبد الباسط (*)





تؤكد الاتجاهات التربوية الحديثة على ضرورة البحث عن مداخل تعليمية جديدة تُفعل استخدام التعلم النشط واستراتجيات التعلم المتمركز حول المتعلم ، وبما يساهم في تحقيق أفضل للأهداف التعليمية .


ولما كان تعليم المتعلمين لا يتم بطريقة واحدة كما يقول مرشد التعلم الالكتروني إليوت مازي (Rossett, 2002 ) ، لما بينهم من فروق فردية تًعد من أكبر معوقات تحقيق للأهداف ، فإن الأمر يتطلب ضرورة صناعة مداخل واستراتجيات تعليمية جديدة تبتعد عن التقليدية من ناحية وتقوم على نظريات تربوية من ناحية أخرى .


كما أن التطور الهائل في تكتولوجيا المعلومات والاتصالات ، وتنوع وتعدد إمكاناتها في تطوير واستحداث مداخل واستراتجيات تعليمية ، يُعد أمراً يفرض عدم تجاهلها أو التغاضي عنها ويحتم اتخاذ كافة الإجراءات اللازمة لاتاحة الفرص الكاملة لتوظيفها والانتفاع بما تحويه من أدوات وفنيات لصياغة وبناء واستخدام تلك المداخل والاستراتيجيات التعليمية .


لذلك فإن استراتيجية التعلم متعدد المداخل Blended Learning يصبح استخدامها في التعليم أمراً حيوياً لما لها من خصائص تتضمن التعلم النشط Active Learning المتمركز حول المتعلم ، والتعلم فرد لـ فرد Peer-to-Peer ، واستراتيجيات التعلم المتمركز حول المتعلم ( Groen , Li , 2006 ) ، الأمر الذي يسهم في مقابلة الفروق الفردية وكذلك مسايرة التطورات في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات ، وبما يواكب الاتجاهات الحديثة في التربية .


كما إن استخدام استراتيجية التعلم متعدد المداخل في التعليم ليست في حد ذاتها مجرد طريقة حديثة أو مدخلاً جديداً من طرق ومداخل التدريس فحسب ، وإنما أسلوباً يدمج بين مميزات التعلم وجهاً لِوجهِ مع مميزات التَعَلّم الإلكتروني (Jang , Kim & Park 2006 ) . الأمر الذي يجعل منه مدخلاً جيداً لصياغة البرامج التعليمية القادرة على مراعاة الفروق الفردية بين المتعلمين من ناحية وتحقيق تعليم متميز من ناحية أخرى .


وتعرض الدراسة الحالية رؤية جديدة لتفعيل استخدام تكنولوجيا المعلومات في التعلم متعدد المداخل ، وذلك من حيث مفهوم التعلم متعدد المداخل وفؤائد ومكونات واشكال استخدامه في التعليم ، والاعتبارات المهمة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في التعلم متعدد المداخل بالتعليم ما قبل الجامعي .


أولاً : مفهوم التعلم متعدد المداخل :


تناول عدد من الباحثين في مجال استخدام تكنولوجيا المعلومات في التعليم مفهوم التعلم متعدد المداخل بالتعريف والتحليل ، فيُعرف (Jang , Kim & Park, 2006 ) التعلم متعدد المداخل بأنه : شكل جديد من مداخل التدريب والتعلم يدمج بين مميزات التعلم وجهاً لِوجهِ Face to Face (FTF) والتَعَلّم الإلكتروني e-Learning .


كما يُعرّف (Groen , Li , 2006) التَعَلّم متعدد المداخل : بأنه التكامل المدروس للخبرات التعليمية المكتسبة من التعلم وجهاً لوجه داخل الفصول الدراسية مع الخبرات المكتسبة من التعلم عبر الانترنت.


ويعرف (Singh , Reed,2001, P.2) التعلم متعدد المداخل : بأنه نوع من مداخل التدريب والتعلم التي تركز على تحسين تحقيق الاهداف التعليمية من خلال المزج بين : التطبيق المناسب لتكنولوجيا التعلم ، مع الأسلوب المناسبة للتعلم الشخصي ، لإكساب المهارات المناسبة ، للشخص المناسب ، في الوقت المناسب .


من التعريفات السابقة يتضح أن التعلم متعدد هو :


· يستخدم التعلم الصفي العادي وجهاً لوجه و / أو التعلم الالكتروني .


· تكامل مدروس في تصميم المواقف التعليمية .


· يركزعلى تحسين تحقيق الاهداف التعليمية .


· يركز على التطبيق المناسب لتكنولوجيا التعلم


· الخلط أو المزج بين الأشكال المتنوعة للعروض التعليمية به ، ليس هدفاً في حد ذاته ، بل وسيلة لتحقيق الأهداف المرجوة .


من هنا يمكن تعريف التعلم متعدد المداخل بأنه : استراتجية جديدة لبرامج التدريب والتعلم ، تمزج بصورة مناسبة بين التعلم الصفي والالكتروني ، ووفق متطلبات الموقف التعليمي ، بهدف تحسين تحقيق الاهداف التعليمية ، وبأقل تكلفة ممكنة .



ثانياً : فؤائد استخدام التعلم متعدد المداخل في التعليم والتدريب :


يرى (Alvarez , 2005 , PP 2-3) أن استخدام التعلم متعدد المداخل يحقق عدة فؤائد أهمها ما يلي :


( 1 ) انخفاض التكلفة :


يتطلب التدريب المباشر الذي يقوده مدرب إلى نقل المتدربين من أماكن تواجدهم إلى مكان التدريب ، وفندق للإقامة ، وطعام ، وتكاليف أخرى ، بينما التعلم متعدد المداخل يخفض هذه التكاليف حيث يقوم بتخفيض الجلسات الإرشادية إلى الحد الأدنى الذي تكون فيه الأهمية .





( 2 ) التخلص من حدود المسافات :



المحلية




Local





إلى




العالمية




Global






من المتوقع باستخدام التعلم متعدد المداخل أن يصل المتدربين إلى المعرفة التدريبية من أي مكان يتواجدون فيه ، حتى يجئ الوقت الذي يجب أن يتقابل فيه المتدربين مع المرشد وجهاً لوجه .لتتم بينهم المناقشات المباشرة فيما تم جمعه والحصول عليه من معرفة خلال التعلم الالكتروني ، الأمر الذي ينقل البرامج التدريبية من حيز المحلية إلى العالمية ..





( 3 ) مرونة الوقت :


تقدم فروع التعلم متعدد المداخل نماذج وأمثلة لدراسات ذاتية فردية والتي يمكن أن تُكمل بواسطة المتعلم في أي وقت يختاره ، بمعنى يتيح التعلم متعدد المداخل للمتعلم أن يختار الوقت الذي يكمل فيه دراسته لموضوع معين بدلاً من أن يكون واجباً عليه - كما في أساليب التدريب والتدريس المعتادة - أن يكون حاضر في جميع جلسات التدريب والإرشاد .



الحصة يوم الاثنين




الساعة 8:00 صباحاً




بالفصل الدراسي





التعلم الالكتروني




في أي وقت




ومن أي مكان











ثالثاً : مكونات التعلم متعدد المداخل .


التعلم متعدد المداخل لا يعد جديداً ، فهو قديم إلا أنه كان قاصرا في الماضي على المزج بين الأنشطة التعليمية التي تتم داخل حجرة القاعة التدريبية ( المحاضرات – المعامل ... ) والكتب والأدلة ، أما اليوم فقد أصبح للمؤسسات التدريبية والتعليمية عدد كبير من الطرق والأنشطة التدريبية التي تختار من بينها بحيث تضم بعض وليس محددة بواحدة مما يلي استراتيجية التعلم متعدد المداخل Blended frown.gifSingh , Reed,2001, P.6) :


أ ) الأشكال التقليدية المتزامنة Synchronous physical formats: :


· محاضر يدير فصل ، المحاضرات .


· المعامل وورش العمل .


· الزيارات الميدانية .


ب ) الأشكال المتزامنة على الإنترنت " التعلم الالكتروني "Synchronous online formats "Live e Learning" :


· المقابلات عن بعد .


· الفصول الافتراضية .


· حلقات السيمنار عبر الويب .


· التدريب عن بعد .


· المراسلات الفورية .




ج ) الأشكال المتزامنة الذاتية Self-paced, asynchronous formats: :


· استعراض المستندات الورقية وصفحات الويب .


· موديولات التدريب القائم على الويب / الكمبيوتر .


· التقديرات والاختبارات الذاتية واستطلاعا الرآي .


· المحاكاة .


· نظم الدعم الالكترونى للأداء .


· التسجيل المباشر للأحداث ا لتدريبية .


· مجموعات التعلم الالكتروني ومنتديات المناقشة .


كما يرى (Alvarez , 2005 , PP 2-3) أن التعلم متعدد المداخليضم المكونات التالية :


· تعليم يقوده معلم .


· تعلم الكتروني وتعلم قائم على صفحات الويب .


· وسائل تعليمية مرتبطة بطبيعة الموضوع التعليمي .


· تثقيف في مجال الموضوع التعليمي .


· أنشطة وأحداث إضافية تدعم تحقيق أهداف الموضوع التعليمي .


رابعاً : أشكال استخدام التعلم متعدد المداخل في التدريب والتعليم .


يُعد التدريب والتدريس داخل القاعات ، واستخدام الأنشطة التعليمية هو الشكل الأصلي للتعلم متعدد المداخل ، بينما أخذ هذا المدخل في التطور عبر الزمن بحيث أصبح يضم واحدة أو أكثر من الأشكال التالية (Singh , Reed,2001, PP.2-3):


( 1 ) التعلم متعدد المداخل المحدود أو المغلق ، وغير المحدود أو المفتوح Blending Offline and Online Learning :


يتمثل التعلم متعدد المداخل المحدود أو المغلق في التعلم داخل الحجرات التقليدية ، بينما يتمثل الشكل المفتوح أوغير المحدود في التعامل مع شتى أنواع شبكات الكمبيوتر ، المحلية LANو الواسعة WAN، وشبكة الإنترنت .




( 2 ) التعلم متعدد المداخل الفردي ، والجماعي Blending Self-Paced and Live, Collaborative Learning :


التعلم متعدد المداخل الفردي هو الذي يديره المتعلم ويتحكم في سرعته ، بينما التعلم متعدد المداخل الجماعي هو الذي يتضمن التدريس أو التدريب الجماعي باتصال دينامي وفعال بين عدد كبير من المتعلمين أو المتدربين ، ويتم من خلاله مشاركة المعرفة والخبرات فيما بينهم .


( 3 ) التعلم متعدد المداخل ذو البنية وعديم البنية Blending Structured and Unstructured Learning :


يؤمن مستخدمي التعلم متعدد المداخل أنه ليس من الضروري أن تتضمن كل أشكال التعلم برنامج تعليمي مقصود ، بأن يكون مبني ومنظم بتتابع معين مثل تنظيم الفصول والموضوعات داخل كتاب ، كما يرون أن كثير من جوانب التعلم تحدث في مكان وأوقات العمل مثل المقابلات ، والمحادثات العابرة ، ورسائل البريد الالكتروني وهي بمثابة مواقف تعلمية عديمة البنية ، كما يلتقط عادة مصممي التعلم متعدد المداخل بعض المحادثات الجادة والوثائق من إحداث التعلم عديم البنية ليتم دمجها ضمن برنامج التعلم متعدد المداخل ذو البنية .


( 4 ) مزج المحتويات التعليمية المصنوعة بالمحتويات العامة Blending Custom Content with Off-the-Shelf Content :


على الرغم من أهمية المحتويات التعليمية والتدريبية التي يتم تصنيعها واختيارها بدقة لتحقيق مجموعة من الأهداف ، إلا أنها تغفل كثيراً من طبيعة المنظمة التي يتم فيها تفيذ التدريب ، على اية حال المحتويات العامة غالباً غالية الثمن ، كما لها قيمة أعلى من المحتوي التعليميى المصنوع في بناء الأفراد ، على العموم يمكن اليوم وعلى حسب الطلب تطوير المحتويات العامة بعدد من الخبرات الحية ( داخل الفصول التدريبية أو عبر الانترنت ) ، أو دمجها مع المحتويات التعليمية المصنوعة ، كما أن إيجاد معايير في هذا المجال مثل معايير مشاركة مصادر البرمجيات التعليمية القائمة على الوسائط الرقمية SCORM فتح الباب لقدر كبير من المرونة في مزج المحتويات المصنوعة مع المحتويات العامة لتحسين خبرات المتدربين في المواقف التدريبية إلى جانب تقليل التكلفة .




( 5 ) مزج العمل و التعلم Blending Work and Learning :


أخيراً وليس باخر النجاح الحقيقي والفعال للتعلم في المؤسسات التدريبية مرتبط بنوعية الأعمال التي تقوم بها هذه المؤسسات ( حيث لكل عمل احتياجات تعليمية وتدريبية تتناسب وتطبيقات هذا العمل ) ، وكلما تلازم التعلم مع العمل في المؤسسة فإن ذلك سيترتب عليه نمو واضح في جميع أركان هذا العمل مثل : المشتريات أوالمبيعات أو تطوير الانتاج ، وفي الجانب الآخر سيصبح العمل مصدرا لتعلم المحتوى ، وهذا سيترتب عليه أن يكون من السهل نشر هذا المحتوى بين العاملين وسهولة تعلمهم له ، كما سيصبح أكثر قدرة على سد احتياجات العاملين في مكان العمل .


خامساً : اعتبارات مهمة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات في التعلم متعدد المداخل بالتعليم ما قبل الجامعي :


تفعيل استخدام التعلم متعدد المداخل في التعليم ما قبل الجامعي يتطلب مراعاة عدد من الاعتبارات المهمة المرتبطة باستخدام تكنولوجيا المعلومات ومن بينها ما يلي :


( 1 ) التدريس باستخدام الكمبيوتر والانترنت :


يقوم التعلم متعدد المداخل على جانبين كلاهما مهم إحداهما التوظيف الحقيقي لتطبيقات تكنولوجيا المعلومات في المواقف التدريسية من حيث استخدام مختلف برمجيات الكمبيوتر وتصفح وتصميم صفحات الانترنت وإرسال واستقبال رسائل البريد الالكتروني والدخول في محادثات عبر برامج المحادثة Chat ... لذلك يشعر معظم المعلمين بقدر من الخوف والقلق عن إمكانية نجاحهم في استخدام مدخل التعلم متعدد المداخل في صياغة المواقف التدريسية وتحقيق الاستفادة القصوى منه في تحقيق الاهداف التعليمية لدى المتعلمين ، لذا يحتاج مثل هؤلاء المعلمين إلى تدريب في هذا المجال ، مثلهم في هذا مثل الذين يمتلكون مهارات كافية في استخدام بعض تطبيقات تكنولوجيا المعلومات مثل معالج الكلمات Word Processor والبريد الالكتروني email ، حيث يجدون أنفسهم في حاجة إلى المزيد من تعلم كيف يبدأون التدريس عبر الإنترنت .


لذا يتطلب البدء السليم للتدريس عبر الانترنت أن يصنف الأساتذة توقعاتهم بشأن هذه المسائلة وتسجيلها ، ومن المفترض أن تدور هذه التوقعات حول الجوانب التالية :


· الاستفادة من المصادر التعليمية الشيقة المتاحة على الإنترنت .


· الشعور الذاتي بالنمو المهني من خلال استمرار التواصل مع الانترنت .


· تحسين تقديم البرامج التعليمية باتاحتها طول الوقت للمتعلمين .


· التطلع إلى أن استمرار التواصل مع الانترنت سيساعد المتعلمين في التغلب على المخاوف المتعلقة بالتعامل مع الكمبيوتر ، وتطوير مهاراتهم الحالية ، وإكسابهم مهارات جديدة .


· التوقع بإن يزيد التدريس عبر الانترنت من درجة المرونة لدى القائم بالتدريس و لدى المتعلمين .


كما حدد (Sue Bishop, & Others, 2003) ثلاث إجراءات أساسية للبدء في التدريس عبر الانترنت وهي كما يلي :


الأول : التخيل : بأن يتخيل المعلم وبصورة واضحة ما يتوقعه من المتعلمين في حال التدريس لهم عبر الانترنت بأن يصبح المتعلمين كما يلي :


· أكثر ثقة في استخدام الكمبيوتر والانترنت أثناء الموقف التدرسي .


· ذوي كفاءة أعلى وقادرين على التقدم للأمام بخطواتهم الخاصة ( كلٍ حسب قدراته ) ويتركون لدي المعلم الوقت الكافي للاهتمام بالمتعلمين ممن لديهم صعوبات تعلم .


· أكثر تعودأ على الدخول إلى الانترنت والاشتراك في المنتديات العامة والمتخصصة .


الثاني : مجرد البدء : مجرد البدء في أي مكان وحفظ المهام البسيطة التي قام بها المعلم وذلك من خلال القيام بما يلي :


· يجعل المتعلمين أثناء الموقف التدريسي يقومون بتحمل واستخدام بعض المعلومات من أحد الأسطوانات أو من الانترنت .


· يطلب المعلم من المتعلمين أن يحددوا أفضل المواقع التي تتناول موضوع محدد ، وارسال عنوان هذا الموضوع لأحد المنتديات .


· يحصل المعلم على مساعدة لإنشاء موقع خاص به يتضمن معلومات أساسية ، من المتوقع أن يحتاج المتعلمين الاسترشاد بها ، ووصلات نشطة Links لجمع معلومات تدعم ذلك الموقع .


· التأكد من أن كل متعلم قام بتسجيل عنوان الـ email الخاص بالمعلم ، وأن لكل متعلم عنوان email خاص به .


· يقسم المتعلمين إلى مجموعات ويكلف كل مجموعة بمهام تتطلب إجراء مناقشات بين الفصول وبعضها سواء عن طريق الـ email أو برامج chats .


الثالث : البدء الحقيقي : مهما كانت الخطط البسيطة ، فعلى المعلم أن يتخذ القرار بالبدء الحقيقي في التدريس عبر الانترنت وذلك بان يجرب المعلم ان يصبح متعلماً عبر الانترنت ، وهي من الأمور البسيطة التي يغفل عنها الكثير من القائمين بالتدريس عبر الانترنت ، وذلك حتى يتعرف المعلم كيف تعمل هذه التجربة ، وإقدام المعلم على هذه الخطوة سيزيد من خبرته في مسار التدريس عبر الانترنت .


( 2 ) التعامل مع الاختلافات بين المتعلمين في كفايات استخدام الكمبيوتر والانترنت :


هناك حقيقة يجب أن يضعها القائمين على استخدام مدخل التعلم متعدد المداخل في تفعيل تدريس مقرراتهم وهي أن المتعلمين يختلفون ويتنوعون فيما بينهم من حيث جوانب متعددة ومن بينها معارف ومهارات كل منهم في استخدام الكمبيوتر ، فبعض المتعلمين قد يضطربون عند ذكر الكمبيوترأمامهم ، وقد يرجع الاضطراب لأنه لم يسبق لهم التعامل مع الكمبيوتر ، وقد يرجع إلى قلة خبراتهم في هذا المجال ، إلا أنه في كل الأحوال جميع هؤلاء المتعلمين لديهم رغبة في الحصول على التعلم .


لذلك يعد من الضروري على المعلم قبل البدء في استخدام التعلم متعدد المداخل في التدريس أن يجهز نفسه للتعامل مع هذه الاختلافات وذلك بالاعتبارات التالية :


· أن يبتعد المعلم عن افتراضاته واعتقاداته الخاصة عما يعرفه المتعلمين ، والحرص على معايشة هؤلاء المتعلمين وفحص معرفتهم ومهاراتهم في استخدام الكمبيوتر ، كأن يُكلف كل منهم بتنفيذ بعض المهام البسيطة التي تختبر من خلالها مهاراتهم في مجال استخدام الكمبيوتر ، كأن يطلب منهم مراسلته عبر البريد الالكتروني.


· وعندما يحدد المعلم المتعلمين الذين لا يتقنون مهارات التعامل مع الكمبيوتر ، يفضل أن يترك لهم الوقت الكافي ليتعلموا بالأسلوب المعتاد ( وجهاً لوجه ) حتي يقبضوا بأيديهم على أساسيات موضوعات التعلم ، ثم عليه أن يشجعهم على العمل في مجموعات صغيرة مع الكمبيوتر ، لذلك سينجحون في مساعدة بعضهم البعض خاصة في حال حدوث احتكاك مباشر بينهم .


· على المعلم أن يتأكد من توافر المرونة في المواد التعليمية المستخدمة بحيث تناسب الاختلافات بين مجموعات المتعلمين ، فالمواد المصممة بطريقة جيدة تتيح للمعلم فرصة الحكم بدقة على أداء المتعلمين للمهام المكلفين بها وتحديد الوقت الكافي لانجازهم لها ، وعليه ان يتأكد أن المتعلمين الذين لا يملكون المهارات الكافية في استخدام الكمبيوتر ، وبخاصة في ارسال المهام ، أن يكون لديهم خيارات أخرى مثل إرسال نسخ مطبوعة منها عن الطريق البريد .


· على المعلم أن يصمم مهام وبدائل تعليمية تناسب الاختلافات بين المتعلمين ، كأن يدمج بين استخدام المحادثات عبر الانترنت Chatوالاعمال الكتابية في مناقشة وإعداد تلخيصات لبعض الموضوعات المتضمنة في المادة الدراسية ، فالأولى تناسب المتعلمين الذين يرغبون في الدخول في مناقشات غير رسمية بينما قد تكون الثانية أفضل لمن يرغبون في قضاء وقت في الرد على المهام المكلفين بها .




( 3 ) إجراءات تعامل المعلم مع رسائل البريد الالكتروني المتدفقة إليه من المتعلمين:


يُعد من أساسيات التعلم متعدد المداخل استخدام البريد الالكتروني في التدريس ، بان يرسل المعلم للمتعلمين مهام أو تكليفات أو توضيح لبعض النقاط المرتبطة باحد الموضوعات الدراسية ، كما يرسل المتعلمين للمعلم عدد من الرسائل تطلب توضيح لبعض النقاط الأخرى أو تتضمن تقريرعن المهام المكلف بها كل منهم سواء في مجموعات أو أفراد ، من هنا يتضح أن استخدام التعلم متعدد المداخل من المتوقع أن يُغمر المعلم بعدد من رسائل البريد الالكتروني التي ستتدفق عليه 24 ساعة في اليوم ، ولمدة 7 أيام في الأسبوع ، وقد تكون جميع هذه الرسائل مهمة ، وتتطلب الرد عليها وباهتمام ، فعند طلب المعلم لتفسير عن أحد النقاط البسيطة المرتبطة بالموضوع ، فإنه من المتوقع ان يبعث إليه المتعلمين بالرسائل طوال الساعات وينتظرون الرد عليها في اليوم التالي ، كما أنه من المتوقع أن يجد المعلم نفسه مغموراً بكم كبير من الرسائل في الاوقات التي يجد نفسه فيها مشغولً بمهام أخرى .


لذا هناك عدة إجراءات يمكن أن تجنب المعلم من الغرق في رسائل البريد الالكتروني المتدفقة من المتعلمين وذلك باتباع ما يلي :


1. أن يضع المعلم ارشادات وتوجيهات واضحة للأوقات التي سيستقبل فيها رسائل البريد الالكتروني ، فمن الممكن أن يعطي تعليمات للمتعلمين بأنه سيخصص وقت لمدة ساعتين كل 48 ساعة للرد على رسائل البريد الالكتروني ، لذا من المتوقع الأ يزيد عدد المرات التي يفحص فيها المعلم الرسائل الواردة من المتعلمين عن ثلاث مرات اسبوعياً .


2. على المعلم أن يخصص إجابة أو رد للرسائل أو الأسئلة المكررة ويتيحها في مكان واضح على صفحة الويب الخاصة بالمقرر، الأمر الذي يتيح هذه الإجابة لجميع المتعلمين من ناحية ، ويقلل عدد الرسائل المتدفقة عليه من ناحية أخرى .


3. يمكن للمعلم تقسيم الفصل إلى مجموعات وتعين قائد لكل مجموعة مهمته تنسيق وجمع وترتيب الأسئلة والاستفسارات ، على أن يقوم المنسق بالرد على الاستفسارات والأسئلة المكررة ثم يرسل بنسخة منها للمعلم ، وبذلك يقلل من عدد الرسائل المتدفقة للمعلم .


4. أن يحدد المعلم للمتعلمين ضرورة كتابة اسم الموضوع وخلاصة السؤال في عنوان الرسائل ، وهذا يخفف على المعلم عبء فتح الرسائل ، والرد علي المتشابهة منها في السؤال أو الاستفسار بان يخصص ملف لكل موضوع يحدد ويصنف فيه الرد المطلوب لكل متعلم .




خلاصة :


من العرض السابق يمكن اعتبار التعلم متعدد المداخل بمثابة استراتيجية جديدة تهدف إلى الاستفادة القصوى من تطبيقات تكنولوجيا المعلومات في تطوير التعليم ، من حيث وضع مجموعة من الأفكار و المبادئ اللازمة لتصميم مواقف تعليمية تمزج بين التدريس داخل الفصول الدراسية والتدريس عبر الانترنت ، على أن تتناول هذه المواقف المقررات الدراسية ، بصورة شاملة و متكاملة تنطلق نحو تحقيق أهداف معينة ، وتحدد الأساليب والطرق التدريسية و الوسائل التكنولوجية التي تساعدها على تحقيق تلك الأهداف ، ثم تضع أساليب التقويم المناسبة للتعرف على مدى نجاحها وتحقيقها للأهداف التي حددتها من قبل .


من هنا فإن تفعيل استخدام استراتيجية التعلم متعدد المداخل يمكن أن تربى المتعلمين على ممارسة القدرة الذاتية الواعية في الدراسة والمناقشة والبحث ، وقدرة ذاتية لا تتلمس الدرجة العلمية كنهاية المطاف ، ولا طموحاً شخصياً تقف دونه كل الطموحات الأخرى ، كما ترفع من مستوى إرادة المتعلم لنفسه ومحيطه ووعيه لطموحاته ومشكلات مجتمعه ، حيث تتيح له أن يكون ذا قدرة على التحليل والبلورة والفهم ليس من خلال المراحل التعليمية فقط ولكن مستمرة يُنتظر أن توجدها وتنميها المراحل التعليمية المختلفة .


وتفعيل استخدام استراتيجية التعلم متعدد المداخل في التعليم ما قبل الجامعي لم يعد الآن مستحيلاً ، خاصة في ضوء المُناخ التعليمي الحالي ، حيث تتوافر العديد من الاماكانات التكنولوجية في مجال تكنولوجيا المعلومات ومن قبلها الاماكانات البشرية - والتي إذا ما أحسن استخدامها وإدارتها – يمكن أن تحدث نقلة
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
متعدد, blended, المداخل, التظلم, استراتيجية, learning


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الدافعية إلى التعلم لدى طلبة التعلم الإلكتروني طلال الحربي3 ملتقى تبادل الخبرات 1 03-26-2011 05:36 AM
( Mobile learning) طلال الحربي3 ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 0 03-24-2011 10:59 AM
نحو استراتيجية مستقبلية لتوفير أفضل الخدمات الصحية للأعداد المتزايدة من السكان في الم الاطـلال ملتقى الجودة وسلامة المرضى 2 02-27-2011 10:39 PM
التعلم الجوال (المتنقل) Mobile Learning . . الاطـلال ملتقى الجوال والاجهزة الكفية 1 02-22-2011 01:46 PM
متعدد الرغبات يكفي غربه تخصص تمريض 0 07-08-2008 12:05 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 12:39 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط