آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

غازات التخدير في غرف العمليات.. تأثيرات بيئية ضارة

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 12-18-2010, 10:13 PM
صحي جديد
 


فني اول تخدير will become famous soon enough


الجمعـة 11 محـرم 1432 هـ 17 ديسمبر 2010 العدد 11707 جريده الشرق الاوسط










غازات التخدير في غرف العمليات.. تأثيرات بيئية ضارة

العمليات الجراحية في أميركا أشد ضررا من عوادم مليون سيارة


د. حسن محمد صندقجي
الإثارة الجديدة في شهر ديسمبر (كانون الأول) الحالي لموضوع تغيرات المناخ بسبب الاحتباس الحراري جاءت هذه المرة بطريقة «مباغتة» ومن أمكنة لا علاقة لها بالمصادر التقليدية للطاقة، ولا لسوء استخداماتها. ومفاد ما تنبهنا إليه هو أن عدم «ضبط» ما يحصل في غرف العمليات بالمستشفيات.. يضر بالبيئة أكثر من مما تقذف به عوادم السيارات! ووفق ما تم نشره مؤخرا في «المجلة البريطانية لطب التخدير» British Journal of Anaestecia، توصل الباحثون من جامعة ميتشيغان بالولايات المتحدة وجامعة كوبنهاغن في الدنمارك ومن وكالة الفضاء الأميركية «ناسا» إلى تقدير أن الأضرار المناخية لانبعاث كيلوغرام واحد من غاز التخدير هو أشد من انبعاث أكثر من 1620 كيلوغراما من غاز ثاني أكسيد الكربون من مصادر الطاقة التقليدية كالبترول أو الفحم. وهو ما يعني، بلغة مفهومة لنا، أن الغازات المستخدمة سنويا في العمليات الجراحية التي تتم في الولايات المتحدة وحدها دون بقية أرجاء العالم أشد ضررا على المناخ من تلك الغازات المنبعثة من عوادم أكثر من مليون سيارة! وخلال الدراسة، تم في «مختبرات فورد للمناخ» Ford atmospheric laboratories بمدينة ميتشيغان إجراء اختبارات على 3 من أنواع الغازات المستخدمة بشكل شائع في التخدير للعمليات الجراحية. وهي «سيفوفلورين» sevoflurane و«أيزوفلورين» isoflurane و«ديسفلورين» desflurane. وتوصل الباحثون إلى أن أسوأها تأثيرا على البيئة هو الغاز الأخير، وأقلها ضررا نسبيا هو الغاز الأول.
ونشأت فكرة الدراسة لدى مادس أندرسون، الباحث العلمي في «مختبرات الدفع النفاث» التابعة لوكالة «ناسا» للفضاء، عندما أجريت عملية ولادة لزوجته. وقال: أخبرني طبيب التخدير أنه سيستخدم غازا يحتوي على مركبات هالوجينية، من نفس فصيلة مركبات الفريون المشهور بتأثيراته السلبية على طبقة الأوزون. وقال البروفسور أولي جون نيلسون، الباحث المشارك في الدراسة وأستاذ كيمياء المناخ بجامعة كوبنهاغن، إن نتائج هذه الدراسة رسالة تنبيه لأطباء التخدير.

وكانت «إدارة الصحة والسلامة المهنية» Occupational Safety & Health Administration، التابعة لوزارة العمل الأميركية، قد قامت في 18 مايو (أيار) الماضي بمراجعة تقريرها المطول حول «إرشادات التعرض مكان العمل لغازات التخدير» Anesthetic Gases: Guidelines for Workplace Exposures. وتقرير الإرشادات طويل، ويقع في أكثر من 40 صفحة، ويتحدث بشكل دقيق عن كيفية حماية مئات آلاف العاملين بالمستشفيات من التأثيرات الصحية الضارة لتلك الغازات، سواء المنبعثة كتسريبات من شبكة إمداد الغاز لتوصيله للمريض في أجهزة التخدير، أو تلك المنبعثة من المريض بعيد تلقيه لها في غرف العمليات أو عيادات الأسنان أو غرف الإنعاش. وأشار التقرير إلى أن لتلك الغازات تأثيرات صحية سلبية على الجهاز العصبي والتناسلي وذرية أولئك المتعرضين لها بمستويات عالية، إضافة إلى تأثيرات صحية سلبية أخرى متنوعة. وركز في الحديث حول كيفية العمل على منع أي تسريبات لها وكيفية مراقبة ذلك في هواء المستشفيات وعيادات الأسنان.

هذا، ولا يزال موضوع التعامل مع نفايات المستشفيات أو المستوصفات أو العيادات، أو ما يعرف بـ« نفايات الرعاية الصحية» (Healthcare waste HCW) إحدى القضايا الساخنة دائما في الأوساط الطبية والبيئية والإعلامية في مختلف مناطق العالم. وذلك من نواحي التشريعات والإرشادات الصادرة عن الهيئات العالمية والمحلية المعنية بشؤون الصحة وسلامة البيئة، ومن نواحي متابعة تطبيق وسائل التخلص من تلك النفايات دون إضرار بالبيئة والبشر.

وكان تقرير منظمة الصحة العالمية بعنوان (Healthcare waste management» (HCWM» حول التعامل مع نفايات المستشفيات قد صنف أنواع تلك النفايات وتحدث عن وسائل التعامل معها. وأفاد بأن المواد الضارة في «نفايات الرعاية الصحية» تشكل نسبة 25% من مجمل نفايات المستشفيات. وهي التي قد تحتوي على مواد تحمل عناصر ميكروبية، أو آلات حادة، أو مركبات كيميائية ودوائية خطرة، والغازات المستخدمة في المستشفيات، والمواد ذات التأثيرات الجينية، ونفايات تحتوي على مواد مشعة تستخدم في الفحوصات الطبية أو علاج أنواع من الأمراض.

وتطال احتمالات الضرر بهذه النفايات، كما ذكر التقرير، العاملين في المستشفيات بالدرجة الأولى، والمرضى المراجعين لها، والعاملين في مجال النظافة بالمدن، إضافة إلى عموم الناس. وتحدث التقرير بشكل مسهب عن الأضرار البيئية والصحية الجسيمة جراء عدم الصرامة في مراقبة وسائل التخلص من تلك النفايات.

* استشاري باطنية وقلب مركز الأمير سلطان للقلب في الرياض [email protected]
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : فني اول تخدير
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 12-18-2010, 10:20 PM
صحي جديد
 

فني اول تخدير will become famous soon enough
افتراضي ارجوا التفاعل

الله يعين ويعطينا الصحه والعافيه والله يعينا على غازات التخدير تدرون ان قسم العمليات بالمستشفي الذي اعمل به لا يوجد به ما يعرف scavengey system اي نظام طارد الغازات من غرف العمليات
من مواضيع : فني اول تخدير
فني اول تخدير غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
التخدير, العمليات.., تأثيرات, بجودة, غازات, غرف, ضارة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استفسار لذوي الخبرة ,, لماذا لا يصرف لفني التخدير وفني العمليات بدل عدوى ؟؟ Thech 4 ever ملتقى الشؤون المالية 19 05-13-2011 06:22 PM
غازات الدم Blood Gases كاسر99 ملتقى المختبرات الطبية 6 12-18-2010 10:22 PM
مستشفيات «صحة الرياض» تستنفر لمواجهة تأثيرات موجة الغبار المكينزي منتدى وزارة الصحة 0 02-27-2010 05:06 PM
تأثيرات الاشعه .. بشكل عام صالحه محمد ملتقى التصوير الطبي ( الأشعة ) 17 02-06-2009 04:09 PM
تأثيرات الادوية على الحمل ghadoo ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 4 06-05-2007 06:36 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:28 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط