آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

مقال قبل 14966 يوم هل يعقل ان وزارة الصحة لم تسمع عنه شيئاً ؟؟؟؟

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 12-22-2010, 07:47 PM
مشرف الملتقى العام
 




العلم اليقين will become famous soon enough


حروف وأفكار
موقف وزارة الصحة من التخصصات الصحية
د.محمد عبدالله الخازم

كتبت سابقاً عدة مقالات عن وضع التخصصات الصحية المساعدة أو التطبيقية(1)، وأبنت فيها بعض ما تعانيه تلك التخصصات من إهمال في الجامعات، كما تطرقت إلى معاملة الكادر الصحي التوظيفي للعاملين في تلك التخصصات وبالذات في مجال البدل الذي يحصل عليه العاملون في التخصصات الصحية، وكان التساؤل المتكرر هو عن عدالة ومنطقية ذلك البدل حين يعطي الأطباء 80% والصيادلة 50% وخريجي الكليات الصحية الجامعية والمتوسطة والمعاهد الصحية 20%، ولأنني أعتقد بأن وزارة الصحة هي المعني الأول بالمواضيع المتعلقة بالقوى العاملة الصحية بكافة فئاتها، فقد حاولت فهم موقف وزارة الصحة الفعلي من قضية تطوير الكادر الصحي بصفة عامة، وما يتعلق بالكوادر الصحية المساعدة بصفة خاصة، فكانت النتيجة هي مضمون هذا المقال، أطرحها وأترك الحكم للقارئ، كما أتيح الفرصة للمعنيين للتوضيح، إن هم أرادوا.

بما أن موضوع الكادر الصحي وعدم منطقيته في معاملة بعض الفئات العاملة في القطاع الصحي، بل وعجزه عن الوفاء بمتطلبات العاملين في القطاع الصحي الحكومي بكافة فئاته، أصبح ضمن المواضيع المتكررة في صحافتنا، سواء كان ذلك بأقلام كُتّاب معروفين أو بأقلام المعنيين بالأمر من القراء، فإنه من السهل قراءة وجهة نظر أو موقف وزارة الصحة تجاه هذا الموضوع من خلال متابعة تفاعلها مع ما يطرح، حيث تباينت ردود الفعل في ثلاثة اتجاهات: الأول: عدم وجود الرغبة أو القناعة، وأحياناً من مبدأ الإصرار، لدى الوزارة بضرورة تعديل الكادر الصحي وبالذات فيما يخص الفئات الصحية المساعدة؛ الثاني: عدم إدراك المعنيين بوزارة الصحة بأسس ومسببات ومعايير وحيثيات إصدار وتفصيل الكادر الصحي بشكله الحالي، وبالتالي فالمطلوب منهم أكبر من إمكاناتهم المعرفية والإدارية؛ والثالث: هو أن الموضوع لا يخص وزارة الصحة، ويخرج عن إطار صلاحياتها ونحن نظلمها بتحميلها هموم العاملين في القطاع الصحي. لتأكيد حيثية هذه الاستنتاجات أستعرض فيمايلي بعض الشواهد الدالة عليها:

تقدم بعض خريجي كلية العلوم الطبية التطبيقية إلى إحدى الجهات العليا بطلب إعادة النظر في الكادر الصحي، فيما يخص العاملين في التخصصات الطبية المساعدة، وتم إحالة المعاملة إلى مقام وزارة الصحة بتاريخ 1422/10/12هـ وبرقم 2/7607/3، ثم إلى مدير الشؤون المالية والإدارية برقم (4ـ1/24192) وتاريخ 1422/10/13هـ وبنفس الرقم إلى إدارة الاستحقاق بتاريخ 1422/10/14هـ ... وانتهى الموضوع أخيراً للحفظ، ومثل أية معاملة حاول أصحاب القضية متابعتها وكلهم أمل في شرح أبعادها ووجهة نظرهم للمعنيين بشكل مباشر، ولكن المفاجأة لم تكن فقط في ما آلت إليه تلك المعاملة، بل في تعرض أصحابها إلى متاعب في أروقة الوزارة، وصلت إلى الاستهزاء بهم وخبراتهم والمهن التي يعملون بها.. بل الغرابة حسب قول أصحاب تلك المعاملة هي تلقي أحد الشباب مراجعي تلك المعاملة شتيمة جارحة من ألفاظها العربية الأعجمية "يو أر نثينق .. انتم شايفين حالكم.. أنتم ولا شيء.. علم أيش وخبرات أيش اللي بتتكلم عنها".. بالطبع يمكن التعرف على تفاصيل المعاملة المذكورة من خلال الأرقام أعلاه، وليس لدي ما يمنع من تصديق أصحابها، إلا إذا كانت أهدافهم كيدية ستضاف إلى الـ 399857قضية كيدية، أو جاهلة، قدمت ضد العاملين في وزارة الصحة(2). الاستنتاج هنا هو عدم قناعة وزارة الصحة بمطالبات الكوادر البشرية الصحية حتى بالبحث عن حق يرونه ضمن حقوقهم، وبدلاً من بحث القضية بشكل موضوعي وعلمي واضح، تم اجهاضها وحفظها وتقريع أصحابها بشكل غير لائق... مع الاعتراف بأنه ليس من حقنا إجبار وزارة الصحة على تبني وجهة نظر بذاتها بقدر ما هو البحث عن موقفها الواضح تجاه الكادر الصحي، وضمناً نسأل عن معنى العناية بكافة منسوبي الوزارة والعاملين في القطاعات الصحية وماذا تعني شعارات تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين بالمجال الصحي...

في تعقيب بجريدة الجزيرة بتاريخ 4رمضان 1422هـ، لسعادة الأستاذ عبدالله الفوزان مدير عام الشؤون المالية والإدارية بوزارة الصحة، على قارئ اشتكى من قلة بدل التفرغ لخريجي كلية العلوم الطبية التطبيقية، جاء ما يلي:

"نود الإفادة بأن اللائحة الصحية قد راعت عند إقرارها لبدل التفرغ للفئات المعنية مستوى الصعوبة في الدراسة ودرجة المسؤولية وطبيعة العمل لكل فئة. كما أن البدل الذي يعطى لفئتي الأطباء والصيادلة ليس فقط مقابل ساعات العمل الإضافية بل أيضاً مقابل تفرغهم للخدمة بحيث لا يسمح لهم بفتح عيادات أو صيدليات خاصة في حين أن البدل المعطى لفئة الاخصائيين والفنيين هو مقابل ساعات العمل الإضافية ويمتاز عن بدل الأطباء والصيادلة بأن نسبة البدل لا تتناقص مع سنوات الخدمة بل إن النسبة ثابتة طوال سنوات الخدمة (أي 20%)".

هذا الرد يخالف ما هو حاصل في أرض الواقع، فالأطباء والصيادلة يسمح لهم بفتح عيادات وصيدليات خاصة، ويسمح لهم بالعمل خارج أعمالهم الرسمية، كما هو حاصل مع أعضاء هيئة التدريس الأطباء بالجامعات، الذين ينطبق عليهم الكادر الصحي، وبالتالي فقضية تفرغهم للعمل الرسمي غير صادقة، بل ان العكس هو الصحيح فخريجو العلوم الطبية لا يسمح لهم بافتتاح عياداتهم الخاصة حتى ولو لم يعملوا بوزارة الصحة، فعلى سبيل المثال وزارة الصحة لا تعطي تصريحاً لاختصاصيي العلاج الطبيعي بافتتاح عيادة علاج طبيعي خاصة، مما يدفع العاملين في هذا المجال إلى الحصول على تراخيص افتتاح مقرات لياقة بدنية عن طريق جهات أخرى وليس وزارة الصحة، وفي الباطن يقومون بعمل علاج طبيعي دون رقابة صحية مسؤولة، أو أنهم يضطرون للتستر تحت اسم طبيب يشاركهم لقمة العيش في مجهوداتهم، دون وجه حق سوى أن تصريح العيادة يجب أن يحمل اسم طبيب، ومثل ذلك يحدث مع اختصاصيي البصريات وتقنيات الأسنان وغيرهم من العاملين في المجالات العلاجية المصنفة كتخصصات مساعدة أو تطبيقية .. أما بالنسبة لصعوبة الدراسة وصعوبة المسؤولية، فهل ترى الوزارة تساوي صعوبة الدراسة والمسؤولية بين منسوبي وخريجي المعاهد الصحية والكليات الصحية والكليات الصحية الجامعية؟ هل ترى بأن صعوبة الدراسة بكلية الصيدلة ومسؤولية الصيادلة تعادل ضعف مسؤولية خريجي العلوم الطبية والصحية مرة ونصف المرة؟ لست أجد إجابة سوى عدم معرفة المعنيين بوزارة الصحة بطبيعة التخصصات الصحية وعدم معرفة حيثيات البدل الصحي، إن كان هناك حيثيات، وعدم معرفة ما يدور في أرض الواقع من تعامل مع كافة الفئات الصحية.

بينما حاول سعادة الأستاذ الفوزان في رده المشار إليه بجريدة الجزيرة إلى محاولة التفسير لأسس إقرار الكادر الصحي، نجده في ردود أخرى مثل ما طرح بالاقتصادية بتاريخ 23ابريل 2001م وبجريد الرياض بتاريخ 30رمضان 1422هـ أنكر دور وزارة الصحة واختصاصها في النظر في بدل التفرغ ولائحة الوظائف الصحية. لسنا نعلم سبب التناقض في التعقيبات من نفس الشخص على نفس القضية، ونسأله من هي الجهة المسؤولة، إذا لم تكن وزارة الصحة؟ هل يراجع العاملون في وزارة الصحة، مثلاً وزارة البلديات أم المواصلات أم الإسكان لمناقشة مطالبهم وشرح همومهم الوظيفية والعملية المختلفة؟

نحن لا نقفز على النظم وندعي بأن وزارة الصحة تملك حق التصرف المطلق المتفرد في القضايا التوظيفية والمالية الصحية، دون تنسيق مع جهات أخرى مثل وزارتي الخدمة المدنية والمالية ومجلس القوى العاملة وغيرها من الجهات، ولكننا نجادل بضرورة احترام وزارة الصحة لرغبات وطلبات ووجهات نظر العاملين بها بصفة خاصة والعاملين في القطاعات الصحية بصفة عامة، لأنها الوزارة الأم في المجال الصحي، ووفق النظام يحق لها، بل مطلوب منها، الدفاع عن مصالح وقضايا العاملين في القطاعات الصحية بكافة فئاتهم، ونرى بأن أية جهود في شأن تطوير الكادر الصحي يجب بدءها وتبنيها والدفاع عنها من قبل الجهة الصحية الأولى، وزارة الصحة، فوزارة الخدمة المدنية، التي قد يلقى عليها اللوم، ليست سوى جهة تنسيقية في المجال التوظيفي الحكومي ولن تكون أكثر حرصاً على تطوير الكادر الصحي من الجهات الصحية، ويجب التفريق بين التزام وزارة الخدمة المدنية بالتقيد بالأنظمة التوظيفية والمراسيم الملكية المتعلقة بالتوظيف واستحداث الوظائف والترقيات، وبين اسهامها في تطوير الكوادر الوظيفية المختلفة، ففي الأولى هي مسؤولة ومخولة بتطبيق القرارات وفي الثانية هي مجرد عضو ضمن أعضاء آخرين يناط بهم تطوير الكادر التوظيفي، الذي يجب بدء الخطوة الأولى فيه عن طريق الجهة المعنية، فكادر المعلمين على سبيل المثال بدأ وتم تبنيه من قبل الجهات التعليمية وكادر العاملين في مؤسسة التعليم الفني بدأ عن طريق مؤسسة التعليم الفني والكادر الصحي حين بدأ كان نقطة الانطلاق فيه عن طريق القطاع الصحي، وهكذا ليتم إعادة فتح ملف الكادر الوظيفي لأي قطاع كان، لا بد من مبادرة الجهة المستفيدة والمعنية به، شرط أن تتوفر لديها القناعة والرؤية المناسبة للتطوير والتعديل، فهي لدى وزارة الصحة مشروع مبادرة في هذا الشأن؟ هل يمكن الاستفادة من الكوادر التوظيفية الصحية بمستشفى الملك فيصل التخصصي ومركز الأبحاث، وبالخدمات الصحية بالحرس الوطني وبمستشفى قوى الأمن وغيرها من المراكز الطبية المتقدمة لصياغة نظام وكادر صحي جديد بنصف العاملين في القطاع الصحي الحكومي بكافة فئاتهم؟ أم أن الوزارة كالعادة ستلقي اللوم على الآخرين دون أن تبذل الجهد الكافي لتبني قضايا موظفيها والبحث عن الرضا الوظيفي والمعيشي لهم...؟

نتمنى أن تثبت لنا وزارة الصحة ميدانياً عكس ما استنتجناه أعلاه سواء في قضية تطوير الكادر الصحي أو في قضايا التدريب والترقيات والتطوير للعناصر الوطنية في التخصصات الصحية المساعدة، وإذا لم يكن ذلك ضمن صلاحياتها، فعليها الصراحة والوضوح في تحديد الجهة المسؤولة ليتسنى لنا توجيه السؤال إليها، وتقديم اعتذارنا على سؤال وزارة الصحة عمّا هو ليس في اختصاصها... واعتذارنا كذلك لهيئة التحرير والقراء بهذه الجريدة، الذين تحملوا تكرارنا، الذي نخشى ان أصابهم الملل من تكرار الكتابة في موضوع التخصصات الصحية، ولسنا نضمن عدم التكرار، ما لم نلحظ التغيير الإيجابي في هذا الشأن.

ــــــــــــــ

(1) انظر ما نشر بهذا المكان بتاريخ 2001/5/4م وتاريخ 2001/10/5م ويمكن الحصول على تلك المقالات إلكترونياً عن طريق مراسلتي على البريد الإلكتروني المدون أدناه.

(2) انظر تصريح معالي وزير الصحة المنشور بجريدة الشرق الأوسط بتاريخ 25سبتمبر 2001م وجاء فيه: "بأن وزارة الصحة تلقت خلال العام الماضي 400ألف شكوى من المواطنين ولكن بعد التحقيق وجدت الوزارة بأن 143منها فقط تستحق التحقيق والمتابعة.." بما يعني أن البقية كانت مجرد كيدية أو جاهلة .
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : العلم اليقين
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 12-22-2010, 07:50 PM
مشرف الملتقى العام
 

العلم اليقين will become famous soon enough
افتراضي

كليات العلوم الطبية التطبيقية الجديدة الواقع.. والمأمول

د. عبدالله زبن العتيبي

اهتمت الدولة اهتماماً منقطع النظير بالتعليم وبالذات التعليم الصحي الجامعي وذلك بتوفير العديد من الكليات الصحية في الجامعات السعودية نظراً للنمو المطرد في الخدمات الصحية وهذا بالتالي أدى إلى زيادة الطلب على القوى العاملة الصحية والتي أصبحت ترتبط ارتباطا وثيقا بالزيادة السكانية حيث ينمو سكان المملكة بمعدل نمو 3٪ سنوياً حسب تقديرات مصلحة الإحصاءات العامة كما انه ونظراً لزيارة الكبيرة في إعداد الخريجين من الثانوية العامة وحرص الغالبية منهم على الالتحاق بتلك الكليات والتخصص في مختلف المجالات الصحية حتى أصبحت الجامعات غير قادرة على تحقيق رغبات العديد من الطلاب والطالبات لمحدودية الأماكن فيها. وكان من ضمن الحلول المقترحة التوسع في افتتاح مثل الكليات في مختلف مناطق المملكة لتتحقق رغبة السواد الاعظم من خريجي الثانوية العامة للالتحاق بالمجال الصحي ومن ثم سد النقص الكبير من الكادر الوطني في مثل هذه التخصصات.. فالمملكة تستقطب غالبية القوى العاملة في المجال الصحي الحكومي والاهلي من خارجها مما يحتم ضرورة إنشاء العديد من الكليات الصحية لمواكبة هذا النمو والمسارعة في سد الشواغر التي بالتأكيد سوف تزداد مستقبلا. ولقد طالعتنا الاخبار مؤخراً بالاوامر الكريمة السامية بالتوسع في انشاء العديد من كليات العلوم الطبية التطبيقية في عدة مدن وهذا يدل على ماتمثلة هذه الكليات من اهمية في دعم التنمية الصحية المحلية وكذلك ما استشعره المسئولون من اهمية التوسع بإنشاء مثل هذه الكليات المهمة. ولاشك ان مخرجات هذه الكليات سوف تسهم في امداد القطاع الصحي الحكومي والاهلي بالعديد من المتخصصين في مختلف المجالات الصحية ليعملوا جنبا إلى جنب مع زملائهم خريجي الكليات الصحية الآخرى في توفير مايحتاجة المريض من فحص وتشخيص وعلاج.

الا ان هناك بعض الملاحظات التي من الممكن دراستها ووضع الخطط اللازمة لها حتى يكتمل الدور المطلوب من هذه الكليات منها مايمس المناهج ومنها مايتعلق بالمخرجة التعليمية لهذه الكليات:

1- من المهم توحيد الخطط والمناهج وطرق التدريس لجميع تخصصات هذه الكليات بحيث ان الخطة التدريسية لقسم المختبرات الاكلينكية او قسم البصريات يكون متشابها في جميع الكليات وهذا يجعل من امكانية التواصل الاكاديمي بين هذه الكليات ميسراًڤ وكذلك ألا يواجه الطلاب صعوبة في معادلة المواد التي درسوها في كلية العلوم الطبية التطبيقية في الباحة عند انتقالهم إلى الكلية المماثلة لهل في الجوف مثلا. وهذه الصعوبة نلمسها حالياً عند انتقال الطلاب إلى كلية العلوم الطبية التطبقية بجامعة الملك سعود.

2- التنوع في طرح التخصصات الصحية في هذه الكليات وعدم التكرار ولعل احد اهم الاسباب الداعية لذلك صعوبة الحصول على الكادر التدريسي في بعض المجالات (علاج علل النطق والسمع مثلا) مما قد يتسبب في ان يتم ايقاف بعض التخصصات عن القبول عند طرحها لسنوات بحجة عدم وجود الكادر التدريسي.

3- من المهم العناية بخريجي هذه الكليات وتوفير الجو المناسب لهم للعمل لما لهم من دور كبير ومهم في المستشفيات لايمكن ابدا انكاره وذلك بتعيينهم في المكان الذي يستحقونه وعلى مرتبة (اخصائي) وليس (فني). فالطالب عندما يتخرج يكون قد امضى مايقارب خمس سنوات ونصف من الدراسة والتدريب اصبح بعدها قادرا على ممارسة مهنتة كأخصائي مدعوم بما تلقاه من علوم نظرية وتدريبية لايمكن بأي حال من الاحوال مقارنتة بما يتلقاه خريجو برامج الدبلوم او ممن يتعينون على وظيفة (فني).

وهذا النداء موجه إلى وزارة الخدمة المدنية ووزارة الصحة كونها المستفيد الاكبر من المخرجات التعليمية لهذه الكليات كذلك المستشفيات التي تتبع للقطاع العسكري.

4- يعاني خريجو هذه الكليات في الوقت الحاضر من عدم مساواتهم من الناحية المالية (البدلات) مع غيرهم من خريجي الكليات الصحية ممن درسوا نفس المدة ويتمثل ذلك واضحا في مايسمى ببدل التفرغ (انظر الجدول المرفق) حيث انهم يحصلون على بدل مقداره 20٪ فقط وهذا لايتناسب مع طبيعة عملهم وكذلك سنوات الدراسة الجامعية.

http://www.alriyadh.com/2005/11/25/article110516.html
من مواضيع : العلم اليقين
التعديل الأخير تم بواسطة العلم اليقين ; 12-22-2010 الساعة 07:51 PM. سبب آخر: اضافة المصدر
العلم اليقين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 12-22-2010, 08:16 PM
مشرف الملتقى العام
 

العلم اليقين will become famous soon enough
افتراضي

الممرض «6001»
ما أكثر الكلام عن (السعودة) وما أقل الفعل، فحتى التخصصات الصحية النادرة التي نحن بأمس الحاجة إلى دعمها وتشجيع الشباب من الجنسين على الاتجاه لها يعاني أصحابها الأمرين ويقفون في طوابير البطالة الطويلة لتبقى مستشفياتنا معلقة بجهود أبناء شرق آسيا بينما أبناء الوطن ليس أمامهم سوى متابعة مباريات كرة القدم!
خريجو كليات العلوم الطبية التطبيقية من الأخصائيين غير الأطباء يعانون من عدم مساواتهم في الميزات الوظيفية مع الأطباء والصيادلة، أما خريجو الكليات الصحية فقد تخيلوا أنهم باختيارهم هذا التخصص سوف يتخلصون من شبح البطالة فاكتشفوا أن سنوات دراستهم قد ضاعت في مثلث برمودا الذي صنعته وزارات الصحة والتعليم العالي والخدمة المدنية.
إذا اخترت أن تكون أخصائي مختبر على سبيل المثال فإن المفاجأة التي تنتظرك بعد التخرج هي أنك ستكتشف الفارق الكبير بينك وبين الأطباء والصيادلة حيث لن تحصل على بدل تفرغ أكثر من 20 بالمائة، أ
ما إذا كنت قنوعا واخترت أن تكون ممرضا فإن سنوات الدراسة الطويلة لن تشفع لك حيث ستتأقلم مع حالة الجلوس الطويل في البيت لتقرأ في الصحف أن ثمة حاجة لستة آلاف وظيفة صحية لحاملي الشهادة ذاتها فتقول لنفسك: ربما أكون الشخص رقم ( 6001) لذلك ليس لي نصيب وعلي أن أبحث عن وظيفة في سوق الخضراوات!
ما هذا ؟ بأي منطق يفقد هؤلاء الشباب فرصتهم في العمل واكتساب الخبرة وخدمة مجتمعهم في أكثر المجالات حيوية؟ وإلى متى سوف تبقى المستشفيات أسيرة الوافدين؟ ماهي فلسفة وزارة الصحة في بقاء هؤلاء الشباب دون عمل أو دون ميزات وظيفية تليق بتخصصاتهم؟ مالذي تنتظره وزارة الخدمة المدنية كي تخرج هذه الوظائف من أدراجها؟
أين المصلحة في أن يعيش أخصائي المختبر أو أخصائي العلاج الطبيعي حياته وهو يعض أصابع الندم لأنه لم يدرس الطب أو الصيدلة بعد أن اكتشف متأخرا مرارة التمييز الوظيفي؟ وكيف نتحدث عن أهمية (السعودة) بينما يعمل الممرض سائق ليموزين ليكافح البطالة ويهرب من شبح الانتظار الطويل؟ ومتى سنعرف أن القطاع الصحي هو قطاع استراتيجي حيوي ولابد أن يكون أغلب العاملين فيه من أبناء البلد؟
[email protected].


للتواصل أرسل رسالة نصية sms إلى 88548 الاتصالات أو636250 موبايلي أو 737701 زين تبدأ بالرمز 211 مسافة ثم الرسالة

http://www.okaz.com.sa/okaz/osf/2009...0608283239.htm
من مواضيع : العلم اليقين
العلم اليقين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 12-23-2010, 10:56 PM
مشرف الملتقى العام
 

العلم اليقين will become famous soon enough
افتراضي

يرفع لكتابة الرأي من الكل وارجو عدم غلق الموضوع , او حذف الردود مادام النقاش منطقي وهادف .
من مواضيع : العلم اليقين
العلم اليقين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 12-24-2010, 02:23 AM
صحي متميز
 

للصبرحدود will become famous soon enough
افتراضي

موضوع ساخن يستاهل النقاش 0 يعطيك العافية
من مواضيع : للصبرحدود
للصبرحدود غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 01-02-2011, 09:29 PM
مشرف الملتقى العام
 

العلم اليقين will become famous soon enough
افتراضي

يرفع يرفع للإطلاع والتعليق
من مواضيع : العلم اليقين
العلم اليقين غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 01-02-2011, 10:39 PM
صحي نشط
 

بدايه السنه will become famous soon enough
افتراضي غلطت عمري اني دخلت (توريييييط)

نعم المفروض كل الكادر الصحي من مساعد الى طبيب يحمل نفس نسبه البدلات سواء طبيب او صيدلي اووووو الخ الفرق بالراتب الاساسي والعلاوه السنويه
وربي غلطتي دخلت تمريض ولا ازيدك من الشعر بيت الصيادله وزاره الصحه متحيزه لها كثير والدليل من بدل التفرغ والتعاميم الفاشله في حال عدم وجود الصيدلي انت يالتمريض تقوم بدوره لصرف الدواء تعميم فاشل واللي حطه فاشل .......
من مواضيع : بدايه السنه
بدايه السنه غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 01-03-2011, 09:23 AM
صحي متمرس
 

عبدالله الخليفي will become famous soon enough
افتراضي

أخي ( العلم اليقين ) تحية طيبة لك وشكرا لانك أعدت طرح قضية مزمنة لم تعالج سابقا ولا حاليا ولا مستقبلا مع الأسف ما دام إن الوزارة تدار بنفس الاسلوب والطريقة من قبل فئة واحدة مسيطرة تجهل مبادئ الإدارة الأساسية وتعتقد أنها الكل بالكل ، فتسعى لتحقيق مصالحها ولا تكترث بحقوق الفئات الأخرى ، وقد لفت نظري لكاتب المقال د. محمد الخازم ما يلي
( تقدم بعض خريجي كلية العلوم الطبية التطبيقية إلى إحدى الجهات العليا بطلب إعادة النظر في الكادر الصحي، فيما يخص العاملين في التخصصات الطبية المساعدة، وتم إحالة المعاملة إلى مقام وزارة الصحة ..... وانتهى الموضوع أخيراً للحفظ، ومثل أية معاملة حاول أصحاب القضية متابعتها وكلهم أمل في شرح أبعادها ووجهة نظرهم للمعنيين بشكل مباشر، ولكن المفاجأة لم تكن فقط في ما آلت إليه تلك المعاملة، بل في تعرض أصحابها إلى متاعب في أروقة الوزارة، وصلت إلى الاستهزاء بهم وخبراتهم والمهن التي يعملون بها.. بل الغرابة حسب قول أصحاب تلك المعاملة هي تلقي أحد الشباب مراجعي تلك المعاملة شتيمة جارحة من ألفاظها العربية الأعجمية "يو أر نثينق .. انتم شايفين حالكم.. أنتم ولا شيء.. علم أيش وخبرات أيش اللي بتتكلم عنها"....الاستنتاج هنا هو عدم قناعة وزارة الصحة بمطالبات الكوادر البشرية الصحية حتى بالبحث عن حق يرونه ضمن حقوقهم، وبدلاً من بحث القضية بشكل موضوعي وعلمي واضح، تم اجهاضها وحفظها وتقريع أصحابها بشكل غير لائق... مع الاعتراف بأنه ليس من حقنا إجبار وزارة الصحة على تبني وجهة نظر بذاتها بقدر ما هو البحث عن موقفها الواضح تجاه الكادر الصحي، وضمناً نسأل عن معنى العناية بكافة منسوبي الوزارة والعاملين في القطاعات الصحية وماذا تعني شعارات تحقيق الرضا الوظيفي للعاملين بالمجال الصحي )
مع الأسف الوزارة لا زالت حتى الآن تدار بنفس العقلية
النظرة الفوقية من الفئة المسيطرة على القرار وتهميش من هم دون ذلك والتقليل من أهميتهم والأدلة كثيرة حتى لا يقال اني أخالف الحقيقة فمن البدلات ومنها بدل التفرغ وبدل السكن مثلا الى عدم تطبيق تعاميم عودة الفنيين الى وظائفهم الأساسية أو التكليف في المناصب القيادية بالوزارة أو المديريات أو عدم تعيين المختصين من الفئات الأخرى مثل فنيي المختبر ومساعدي الصيادلة وأخصائيي الادارة الصحية . . . الخ أو عدم الحاق فئات أخرى تستحق باللائحة الصحية .
هذا غيض من فيض وللحديث بقية .
تحياتي لك وللجميع ،،،
من مواضيع : عبدالله الخليفي
عبدالله الخليفي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 01-03-2011, 04:12 PM
صحي جديد
 

monodose will become famous soon enough
افتراضي

كلام مدروس و لا خدوش فيه ..

كل ما ذكر يقع تحت طائلة الظلم و للظلم نهاية دائماً
من مواضيع : monodose
monodose غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 10 ]
قديم 01-03-2011, 09:14 PM
صحي نشط
 

medical Recordar will become famous soon enough
افتراضي

مجموعة تدار بعقل شاب عليه الدهر
عقل لاينظر إلا من أنا وهم لا شي .؟
ولذا لماضي ولا حاضر ولمستقبل سينفذ ماقيل
وأقترح تمسيهـ وزاره الصحه بـ × وزاره الدوك ×
من مواضيع : medical Recordar
medical Recordar غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
14966, لقاء, الصحة, تسمع, يعقل, حول, شيئاً, عنه, وزارة, ؟؟؟؟, قبل


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقال : يا وزارة الصحة احنا دافنينه سوا + تحذير عاجل للاطباء و الفنيين الصحة غير ملتقى المواضيع العامة 25 06-21-2011 12:49 AM
مقال رائع : بعد قرار وزارة الصحة عدم توظيف حملة الدبلومات طويل الشوق ملتقى الخريجين 10 02-28-2011 11:35 PM
وكيل وزارة الصحة د.خشيم لـ (عناية) : وزارة الصحة مستعدة لأي طارئ (صور وتفاصيل الهلالي منتدى وزارة الصحة 0 01-16-2011 11:14 AM
الرياض : وزارة الصحة : سمة موحده في مشاريع وزارة الصحة السلطة الرابعه منتدى وزارة الصحة 1 02-14-2010 06:21 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:40 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط