آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

صلى الله عليه وسلم

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-27-2007, 11:14 PM
صحي نشط
 


الفارس الملثم will become famous soon enough


كان الناس في هرجٍ ومرج؛ نتيجة انتشار الظلم والجهل، والبدع والخرافات. تعصف بهم الأهواء والشهوات، وتحوطهم الفتن والشرور من كلِّ جانب. فمن سكيرٍ عربيدٍ يسجد لغير الله، إلى غانيةٍ فاجرة تعبد صنما. فعبادة الأوثان تملأ المكان، وانحراف الأخلاق طال به الزمان. أما سفك الدماء فأسهل ما يكون، وأبشع الجرائم تمرُّ في سكون؛ بدون حسيبٍ أو رقيب!! الفوضى هي السائدة، والأعراف الجاهلية هي الآمرة الناهية:
كم قطِّعتْ أرحامٌ وذلَّ بشرْ>>> والناس أســـيادٌ فيها وعبيدْ

وأد البنـات عاداتٌ تـُفـتخرْ>>> من جهلهم قلّما ينجو وليــدْ

وبالرغم من وجود بعض الصفات الحميدة: كالكرم، والوفاء، والشجاعة؛ وبقايا من دين إبراهيم: كتعظيم البيت، والطواف به، والحج، والعمرة. إلا أن انتشار الزنا، وأكل الربا، والشرك بالله؛ وغيره من الصفات والعادات الذميمة؛ أوجب غضب الله ومقته عليهم. وقد ورد في الحديث:"إن الله نظر إلى أهل الأرض فمقتهم، عربهم وعجمهم، إلا بقايا من أهل الكتاب".

وكان أول من أدخل الشرك وعبادة الأحجار والأصنام إلى جزيرة العرب: عمرو بن عامر بن لحي الخزاعي. روى ابن مسعود عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (( أول من سيب السوائب وعبد الأصنام أبو خزاعة عمرو بن عامر، وإني رأيته يجرّ أمعاءه في النار )). وَالسَّائِبَةُ: الَّتِي كَانُوا يُسَيِّبُونَهَا لِآلِهَتِهِمْ فَلا يُحْمَلُ عَلَيْهَا شَيْءٌ. وقد عبد بعض القبائل، الشمس والقمر، والملائكة والجن، والكواكب؛ وقبور بعض الصالحين. وكانوا يقصدون بتلك العبادات، عبادةَ الله والتقربَ إليه عن طريقها!! قال تعالى: {والذين اتخذوا من دونه أولياء ما نعبدهم إلا ليقربونا إلى الله زلفى} وقال تعالى عنهم: {ويقولون هؤلاء شفعاؤنا عند الله}.

ومن الغرائب التي تثير السخرية والاشمئزاز! وتدل على مدى جهلهم وتسلط الشيطان عليهم: أن الواحد منهم في سفره يجمع أربعة أحجار ثلاثةً لقدره وواحدًا يعبده، وإن لم يجد حلب الشاة على كوم من تراب ثم عبده. روى البخاري عن أبي رَجَاءٍ الْعُطَارِدِيِّ يَقُولُ: "كُنَّا نَعْبُدُ الْحَجَرَ فَإِذَا وَجَدْنَا حَجَرًا هُوَ أَخْيَرُ مِنْهُ أَلْقَيْنَاهُ وَأَخَذْنَا الأخَرَ فَإِذَا لَمْ نَجِدْ حَجَرًا جَمَعْنَا جُثْوَةً مِنْ تُرَابٍ ثُمَّ جِئْنَا بِالشَّاةِ فَحَلَبْنَاهُ عَلَيْهِ ثُمَّ طُفْنَا بِهِ". ويرددون عند التلبية:"لبيك اللهم لبيك ، لبيك لا شريك لك، إلا شريكًا هو لك، تملكه وما ملك".


وهكذا..!عاش الجهَّالُ في ضلالٍ وظلامٍ دامس، وليلٍ سرمدي لا فجر له، ولا إصباح.. إلى أن أذن الله لنوره بالإشراق، ليبدد تلك الظلمات، رحمةً ورأفةً بعباده. فأرسل إليهم عبده ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم، هاديًا ومبشرًا ونذيرا. قال سبحانه : ( وما أنزلنا عليك الكتاب إلا لتبين لهم الذي اختلفوا فيه وهدى ورحمة لقوم يؤمنون ) النحل/64 .

فدعا إلى عبادة الله وحده، وقادهم إلى الحق، وأوصلهم إلى بر الأمان. وكان نعم القائد! ونعم البشير! انتشر العدل بمجيئه، وعم الخير أرجاء الجزيرة العربية. بل ووصل نوره إلى أقاصي المعمورة. وقد بعثه الله للناس كافة فقال سبحانه وتعالى: ( وما أرسلناك إلا كافة للناس بشيرًا ونذيرًا ولكن أكثر الناس لا يعلمون ) سبأ/28 .

وأخيرًا.. أحبتي.. وليس بأخير.. سوف نبحر سويًا، ونكمل المسير في هذه السيرة العطرة، سيرة محمد صلى الله عليه وسلم، لنستخلص منها العبر ونستنشق العبير... من مولده وحتى الرمق الأخير.. وإن كنا لن نضيف جديدًا إلى ذلك التراث الهائل من الكتب التي تناولت سيرته صلى الله عليه وسلم. فلا أقلَّ من أن نقولَ قولة حق في نبينا العظيم.. لعل الله يغفر لنا! ويجزل الثواب.. إنه جوادٌ كريم!

وما أغناه صلى الله عليه وسلم عن ثناء العالمين! وقد أثنى عليه رب العالمين فقال سبحانه وتعالى: { وَإِنَّكَ لَعَلى خُلُقٍ عَظِيمٍ }.

والله الموفق،،،،

على الهامش:

قال الفيلسوف البريطاني برنارد شو: "إني أعتقد أن رجلاً مثل محمد لو تسلم زمام الحكم المطلق في العالم أجمع لتمّ له النجاح، ولقاد العالم بأسره إلى الخير وحلّ مشاكله على وجه يحقق للعالم السلام والسعادة المنشودة".


دمتم دوما سالمين من الفصل والفضائح الي في الوزاره
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : الفارس الملثم
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-28-2007, 09:04 AM
افتراضي

جزاك الله خير وجعل هذه الكلمات في موازين حسناتك
من مواضيع : مظاــــــــــــوم والله
مظاــــــــــــوم والله غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-28-2007, 05:48 PM
مشرف سابق
 

almaleki will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله خيراً وأعلى مرتبتك في الجنة
من مواضيع : almaleki
almaleki غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, صلى, عليه, وسلم


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
(أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- كان إذا أصبح قال: اللهم إني أسألك علماً نافعاً، ور المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 8 10-08-2015 01:31 PM
التوازن النفسي والسلوكي في شخصية رسول الله صلى الله عليه وسلم الكفاح ملتقى النفحات الإيمانية 13 10-07-2015 11:05 PM
جلس رسول الله صلى الله عليه وسلم مع اصحابه وسألهم .. ماذا تحب من الدنيا ؟ اشقر ملتقى النفحات الإيمانية 11 10-07-2015 11:01 PM
قـاطعـو الـ Facebook [ حملة الدفاع عن رسول الله صلى الله عليه وسلم ] أبو عبدالرحمن99 ملتقى النفحات الإيمانية 5 11-21-2010 01:28 PM
افتتحاح موقع لرسول الله صلى الله عليه وسلم medical record tech ملتقى النفحات الإيمانية 1 03-10-2008 10:10 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:42 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط