آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-28-2011, 12:58 AM
صحي جديد
 





ممرض مشكلجي will become famous soon enough





كيف تؤثر فى المخ والتفكير وفى الصحة والحياة ؟



المقدمة:

أثبتت الدراسات الحديثة أن الاختلافات بين الجنسين ليست مقتصرة على الصفات الجسدية والتناسلية فقط وإنما تمتد لتشمل كثيراً من الخصائص الفكرية والسلوكية أيضا. لاحظ مثلا الأولاد (الذكور) والبنات وهم يلعبون، الأولاد دائما يميلون إلى العنف والمبارزة وتسلق الأشجار والجري والسباق وكرة القدم وغيرها من الرياضات العنيفة، بينما تميل البنات إلى الهدوء والسكينة وممارسة بعض الرياضات الخفيفة. وإذا ذهبت يوما إلى محلات لعب الأطفال لوجدت أن الأولاد يقبلون على الألعاب التركيبية والسيارات والقطارات والمسدسات، بينما تميل الفتيات إلى اقتناء الدمى والعرائس من أمثال الدمية الشهيرة بأربي وملابسها المزركشة وأدوات تجميلها ومطبخها وحتى حجرة نومها. والبنات حديثات الولادة – بعكس الصبيان - يحدقن إلى الوجوه أكثر مما يحدقن إلى الأدوات الآلية المتحركة. وعند بلوغ الثالثة من العمر تكون البنات أكثر براعة من الصبيان في فهم المشاعر، وفى سن السابعة تتكون لديهم براعة قراءة القصص وفهمها. وحتى في الحيوانات هناك اختلافات بين الجنسين، فقد أجرت عالمتا النفس جيريان الكسندر G. Alexander ، ميليسا هاينز M. Hines تجربة فى جامعة كاليفورنيا بلوس أنجلوس، على قرود من نوع فيرفيت Vervet فوجدتا أن الذكور منهم كانوا يفضلون الألعاب الصبيانية مثل الكرة والسيارة، أما الإناث فقد أمضين وقتا أطول مع الدمى والأوانى، أما الألعاب الحيادية (كتاب صور وكلب محشو) فقد نالت نفس الاهتمام من كلا المجموعتين. وتشير الدراسات إلى أن الصبيان أكثر ميلا إلى العناد من البنات في عمر 13 شهرا وأكثر عدوانية وهم فى بداية مشيهم، وأكثر نزعة للمنافسة فى أى عمر تقريبا. وفى الوقت الذي تنخرط فيه البنات فى الألعاب التعاونية يؤسس الصبية في عمر لا يتجاوز الست سنوات نظم سيطرة ويحافظون عليها خلال ألعابهم العنيفة.

هل سألت نفسك عن أسباب هذه الاختلافات بين الأولاد والبنات. هل ترجع الى الجينات والهرمونات أم الى التربية والبيئة؟ ولكن هؤلاء الأطفال مازالوا صغارا ولم يكتمل تركيبهم العضوى والهرمونى بالاضافة الى أنهم يربون تحت نفس الظروف الاجتماعية والبيئية وقد ينتمون الى أسرة واحدة وتجمعهم مدرسة واحدة وفصول مشتركة تجمع بين البنين والبنات. عموما فالاختلافات بين الجنسين على الأقل من الناحية الفيزيائية أوالجسدية والتناسلية معروفة منذ أن خلق الله تعالى آدم وحواء وأسكنهما وذريتهما الأرض، وكذلك فان الأسئلة المطروحة عن وجود اختلافات بين الجنسين فى المخ والتفكير والسلوك ليست جديدة أيضا! وقد ورد فى القرآن الكريم مايدل على وجود مثل هذه الاختلافات "واستشهدوا شهيدين من رجالكم فان لم يكونا رجلين فرجل وامرأتان ممن ترضون من الشهداء أن تضل احداهما فتذكر احداهما الأخرى" البقرة: أية 282. وهذا ليس معناه التقليل من شأن المرأة وقدراتها الذهنية، وانما يدل على أن هناك اختلاف فى القدرات والملكات الذهنية بين الرجل والمرأة نتيجة للدور الذى يقوم به كل منهما وما يتطلبه من أعباء فسيولوجية عضوية وذهنية وهناك آيات وأحاديث أخرى كانت للمرأة فيها شأن عظيم "إني وجدت امرأة تملكهم وأوتيت من كل شئ عظيم" (النمل:23) وقد تعددت الدراسات فى مختلف العلوم – سلوكية، عصبية، هرمونية – لمعرفة التأثير البيولوجى للجنس على المخ والسلوك، لماذا يكون الذكور أكثر عدوانية من الإناث سواء في الإنسان أو في غيره من الحيوانات؟ لماذا يتفوق الأولاد فى المهارات وحل المسائل التى تتطلب ذهنا تخيليا، بينما تتفوق البنات فى المهارات اللفظية أو اللغوية. وقد وردت تفسيرات واجتهادات كثيرة حول مضمون هذه الاختلافات وأسبابها، من أين يبدأ الاختلاف بين الجنسين ومتى؟ ما مدى تأثير هذا الاختلاف على صحة وسلوك كل منهما، وهل هو فى صالح المرأة أم فى صالح الرجل أم أنه اختلاف لابد منه لحكمة إلهية من أجل صلاح الأسرة والمجتمع ؟

وكلما تقدم العلم خطوة إلى الأمام برزت هذه الأسئلة إلى السطح مرة أخرى، والإجابات كثيرة ولكن أفضلها هو ما كان مبنيا على أسس علمية سليمة وبدون أى تحيز لطرف ضد آخر. وتجدر الإشارة إلى أن معظم معلوماتنا عن التمايز والتطور الجنسى differentiation & development استقيناها من البحوث التى أجريت على الحيوانات. ومن هذه الدراسات اتضح أن أكثر العوامل تأثيرا فى هذه الاختلافات الموجودة بين الذكور والإناث هو التعرض للهرمونات الجنسية فى مرحلة مبكرة من حياتهم منذ أن كانوا أجنة فى بطون أمهاتهم، أما العوامل البيئية، فتؤثر فى أدمغة هي في الأصل مختلفة، مما يجعل من الصعب تقييم دورها. وقبل أن نسترسل دعنا نبدأ القصة من أولها، من المراحل الأولى لتكوين الجنين لنرى ماذا وجد العلماء :

الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة f08.jpg


تحديد الجنس *** Determination ::

يتشكل جنس الفرد (ذكر أو أنثى) من خلال ثلاث مراحل: التركيب الوراثى genetic *** ثم الغدد الجنسية gonadal *** وأخيرا الشكل الظاهرى للجنس phenotypic ***

[IMG]http://www.mhhe.com/socscience/***/common/ibank/ibank/0041.jpg[/IMG]

1- genetic ***:تحديد الجنس عن طريق التركيب الوراثى

تبدأ أول مرحلة من مراحل تحديد جنس الجنين منذ لحظة إخصاب الحيوان المنوي للبويضة ويطلق عليها مرحلة التركيب الوراثى أو ال genetic ***، مسئولية تحديد الجنس فى هذه المرحلة تقع على عاتق الحيوان المنوى حيث يوجد منه نوعان أحدهما يحمل الكروموسوم x والآخر يحمل الكروموسوم yأما البويضة فلا تحمل الا نوعا واحدا هو x فإذا كان الحيوان المنوى الذى قام بإخصاب البويضة يحمل الكروموسوم y يصبح الجنين ذكرا وتركيبه xyواذا كان يحمل الكرموسوم x يصبح الجنين أنثى تركيبها xx.


2- تكوين الغدد الجنسية (الخصية أو المبيض Gonadal *** ) :

[IMG]http://www.mhhe.com/socscience/***/common/ibank/ibank/0059.jpg[/IMG]

الخطوة التالية هي تطور الغدة الجنسية الغير متميزة إما إلى خصية أو إلى مبيض ويتوقف ذلك على وجود الكروموسوم y الذى يؤدى إلى إفراز هرمون "بروتين" يسمى H-Y antigen من الخلايا التي يوجد بها، وهذه هى الخطوة الحرجة الأولى critical step التى تتجه بالجنين ناحية الذكورة، حيث يؤدى إنتاج هذا البروتين إلى تطور الغدة الجنسية إلى خصيةtestis ليصبح الجنين ذكرا , وعدم إنتاجه يؤدى إلى تطورها إلى مبيض ليصبح الجنين أنثى. وتنمو الخصية تحت تأثير هذا الهرمون أثناء الأسبوع السابع من الحمل فى الإنسان بينما لا يتم نمو المبيض عادة قبل الأسبوع 13 – 17 من الحمل . ويبدو أنه يلزم عدد إثنين من كروموسومات x لتكوين المبيض الطبيعي , لأنة وجد أن الأفراد اللذين يحملون كروموسوم x مفرد لاتكون مبيضهم كاملة التكوين.

يتضح من ذلك أن الفكرة الأساسية هى أن الأنثى فى الثدييات هى الجنس الأساسى أو المحايد (neutral *** or default mode) فى حالة غياب الأندروجين، وأن التطور أو التمايز فى الإناث بجميع مظاهره (المبايض والأعضاء الداخلية والخارجية) عملية أتوماتيكية لا تتطلب هرمونات. أما الذكر، وما يحتويه من مظاهر الجنس الأساسية والثانوية، فكما يقال هو مجرد أنثى تعرضت لتأثير هرمونات الأندروجين المفرزة من غدته الجنسية الذكرية male gonad (الخصية) بسبب وجود الكروموسوم y. وعند حرمان الذكور من الأندروجين مباشرة بعد الولادة (إما بالخصى أو بإعطاء مركبات توقف مفعول الأندروجين) فان السلوك الجنسى الذكرى ينخفض أو ينتهى ويحل محله السلوك الأنثوى، وبالمثل إذا ما أعطيت الإناث بعد الولادة مباشرة هرمونات ذكرية فان سلوكها ينقلب إلى الناحية الذكرية.


3- - الشكل الظاهرى للجنس Phenotypic ***

الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة new_pa5.jpg

معظم الأفراد يتطورون طبقا لتركيبهم الوراثى الذى تكلمنا عنه سابقاً genetic *** ولكن هناك درجات مختلفة للتعبير عن هذا التركيب الوراثى، قد تكون الاختلافات كبيرة لدرجة أن بعض الأفراد يتجهون عكس تركيبهم الوراثى أو يكونوا بين الجنسين inter***uality رغم أن تركيبهم الوراثى كما هو لم يتغير منذ لحظة الإخصاب، معنى ذلك أن هناك عوامل عديدة تؤثر فى الشكل الظاهرى للجنس أو ما يعرف بphenotypic *** هذه العوامل قد تشمل الهرمونات، درجة الحرارة المرتفعة جدا والمنخفضة جدا وربما عوامل أخرى كثيرة. حتى الوقت من السنة الذى يحدث فيه الحمل قد يؤثر على جنس المولود. وقد توصل الصينيون إلى نتيجة calendar للحمل تساعد الأزواج على اختيار جنس المولود الذى يتوقف فى هذه الحالة على عمر المرأة وشهر الحمل. ورغم عدم وجود أساس علمى لهذه النظرية، إلا أن دراسة حديثة ظهرت فى مجلة التكاثر البشرى Human Reproduction عدد أبريل 2002 ، أشارت إلى أن الشهر الذى يحدث فيه الحمل ربما يؤثر على جنس المولود. قام الباحث الرئيسي فى هذه الدراسة أنجلو كاجناسى Angelo Cagnacci وزملاؤه فى ايطاليا بدراسة السجلات الموجودة فى معهد أمراض النساء والتوليد والمحتوية علي بيانات تزيد عن 14 ألف، لأطفال مولودة فى الفترة من 1995 إلى 2001م. مواعيد حدوث الحمل تم تحديدها بأخذ لقطات تصويرية للأجنة بالموجات فوق الصوتية. وبتحليل البيانات وجد الباحثون اختلافات معنوية من الناحية الإحصائية بين المواسم المختلفة فى نسبة حدوث الحمل، وأيضا فى نسبة الأولاد إلى البنات فى كل موسم من مواسم السنة. كما وجد الباحثون فى هذه الدراسة أن النسبة الجنسية كانت 511 ذكور إلى 489 إناث من بين كل ألف ولادة أحياء. اتضح أيضا أن معدل الحمل كان أعلى فى الفترة من سبتمبر إلي نوفمبر، وهى أيضا نفس الفترة التى ارتفعت فيها نسبة الذكور إلى الإناث. أما الفترة من مارس إلي مايو فقد حدث فيها العكس. وقد أرجع الباحث الرئيسي ذلك إلي أن حمل الأولاد الذكور يتم فى الوقت الذى يكون فيه فرصة بقائهم عالية باعتبار أنهم الجنس الأضعف بيولوجيا وأن احتمالات موتهم خلال إي مرحلة من مراحل الحياة بداية من الحمل وحتى الشيخوخة اعلى من مثيلاتها فى الإناث .

دراسات أخرى أوضحت أيضا أن ولادة الذكور تكون أقل حينما يكون الآباء تحت ضغط أو إجهاد من أي نوع: العمر الكبير، التدخين، التعرض للتلوث أو حتى الزلازل. هذه العوامل ربما تؤدى إلى تحوير التوازن الهرمونى الذى يؤثر على خصائص السائل المنوى أو خصائص الرحم الذى سيتم فيه نمو الأجنة بحيث ينمو الجنس الأضعف – الذكور فى هذه الحالة- فى الظروف الأفضل.

المخ المذكر والمخ المؤنث Brain *** هل يختلف المخ أيضا باختلاف الجنس؟ بمعنى: هل هناك فرق بين مخ الرجل ومخ المرأة ؟ وكيف يحدث ذلك ؟

أثبتت التجارب أن المخ يكون حساس جدا لتأثير الهرمونات الاسترويدية steriod hormones خلال فترة أو فترات حرجة معينة critical periods وقد أثبتت التجارب أنه :

1- لا يوجد اختلاف فى الغدة النخامية بين الجنسين.

2- إذا ما أخصبت ذكور الفئران عند الميلاد فإنها تنتج عند البلوغ هرمونات الجونادوتروبين (الهرمونات المنشطة للغدد الجنسية) فى دورات cycles مثل الإناث.

3- إذا ما أخصيت الذكور عند الميلاد وتم زرع مبايض لها عند البلوغ فان هذه المبايض تقوم بوظائفها طبيعيا تماما كما فى الإناث.

4- اذا ما أخصيت الذكور البالغة وتم زراعة مبايض لها فان المبايض تفشل فى آداء وظائفها.


من هذا يتضح أن التحكم في إفراز هرمونات النخامية وبالتالي وظائف الغدد الجنسية يعتمد على نظام أو جهاز تم برمجته مبكراً وأن هذا الجهاز لا يوجد فى النخامية أو الغدد الجنسية.

والسؤال الآن: ما هي الفترة الحرجة التي يؤثر فيها التستوستيرون أو الهرمون الذكرى على المخ؟ والإجابة : فى الأنواع الأقل نضجا عند الميلاد، تمتد الفترة الحرجة الى ما بعد الولادة، أما في الأنواع الأكثر نضجا عند الميلاد أو التي تطورت تطورا كاملا عند الميلاد fully developed تكون الفترة الحرجة قبل الميلاد.

الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة istockphoto_804025_male_and_female.jpg

ولكن كيف يؤثر التستوستيرون على تطور المخ جنسياً ؟

أوضحت التجارب أن التستوستيرون يتحول الى إستراديول (الهرمون الأنثوى) داخل المخ وأن الأخير هو المسئول عن توجيه المخ ناحية الذكورة!

هل هناك أدلة على تحول التستوستيرون أو الأندروجين الى إستراديول داخل المخ؟

نعم هناك نظرية تؤيد ذلك androgen to estrogen theory تعتمد على عدة حقائق :

1- أن المخ يمتلك إنزيم الأروماتيز aromatase المسئول عن تحويل التستوستيرون الى استراديول.

2- هرمون الدايهيدروتستوستيرون dihydrotestosterone لا يحدث نفس التأثير الذى يحدثه التستوستيرون على المخ لأنه لا يمكن أن يتحول إلى إستراديول.

3- التستوستيرون الذى تم تعليمه labled (H3) تم استعادته من المخ على هيئة إستراديول يحمل نفس العلامة.

4- وجد أن إعطاء مثبطات لإنزيم الأروماتيز فى الفترة الحرجة perinatal فإنه يعوق تطور المخ ناحية الذكورة.

5- الفئران التى بها طفرة تسمى Tfm (testicular feminization mutation) والتى تتميز بوجود عدد قليل جدا من مستقبلات الهرمون الذكرى، وجد أن إعطائها تستوسترون يؤدى إلى تطور المخ ناحية الذكورة وتصبح مثل الفئران العادية (هذا يدل على أن التأثير ليس تأثير التستوستيرون وانما ما يؤول إليه التستوستيرون).

ولعلك تتساءل الآن عزيزى القارئ اذا كان الاستراديول هو المسئول حقيقة عن تطور المخ ناحية الذكورة فلماذا لا يفعل فعلته تلك مع الإناث وهو الهرمون الرئيسى الذى تفرزه مبايضهن ألسن أحق بذلك من الذكور؟ لم يجد العلماء إجابة واحدة شافية عن هذا السؤال فقاموا بطرح عدد من الاحتمالات :

1- إنتاج الأستراديول من مبيض الجنين ربما يكون شبه معدوما أو فى أقل الحدود minimal .

2- قد لايوجد عدد كاف من مستقبلات الأستراديول فى الأجنة الاناث.

3- ربما يوجد فى دم الأجنة الإناث تركيزات مرتفعة من بروتين يرتبط بالاستراديول يسمى AFP(alpha-feto-protein ) هذا البروتين له قابلية عالية للاتحاد بالاستراديول وبالتالى فانه من الناحية النظرية لا يوجد إستراديول ليصل الى المخ ويؤثر فيه .



والآن ماذا عن الوضع فى الإنسان ؟

توقيت حدوث هذه التغيرات فى الإنسان يختلف عنه فى الفئران :

1- تحدث هذه التأثيرات على المخ فى الإنسان عند الأسبوع 16-20 من المرحلة الجنينية.

2- تركيز بروتين AFP يكون عال فيحمى الأنثى من تأثير الاستراديول على المخ.

3- يقوم الجنين بتحويل الاسترويدات steriods الى مركبات غير نشطة.

فى هذا التوقيت يكون هرمون البروجسترون مرتفع جدا ومن المعروف أن هذا الهرمون يضاد فى تأثيره هرمونى الاستراديول والتستوستيرون.



زيادة إفراز هرمونات الأندروجين من غدة الأدرينال( مرض وراثى يصيب الفتيات ):

الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة adrenalglands.gif

وجد العلماء حالة تعرف ب congenital adrenal hyperplasia (CAH) تحدث نتيجة عيب جينى genetic defect وتؤدى إلى إفراز غدة الأدرينال (فوق الكلية) إلى كميات كبيرة من الأندروجينات الأمر الذى يؤدى إلى تحول الأعضاء التناسلية فى الإناث ناحية الذكورة ورغم أنه يمكن تصحيح هذا الوضع جراحيا وإعطاء الأدوية التي توقف الإنتاج الزائد من الأندروجينات إلا أن التغير الذى حدث فى المخ أثناء التعرض لهذه الهرمونات فى المرحلة الجنينية لا يمكن ازالته.

شيرى بيرنبوم Sheri Berenbaum أجرت أبحاثا فى جامعتى الينوى الجنوبية وكاليفورنيا لوس أنجلوس، على الفتيات المصابات بهذا المرض (CAH)، وفرت لهم ألعابا من أنواع مختلفة..سيارات، تركيبات، عرائس، أدوات مطبخ..الخ وأتاحت لهم حرية الاختيار، لاحظت أن هؤلاء الفتيات يعشقن الألعاب الذكورية، فقد لعبن بالعربات لمدة مساوية لزملائهن الذكور، وكلاهما (الأولاد وبنات CAH) يختلف عن البنات الأصحاء فى الاختيارات. استنتج الباحثون أن تعريض الإناث في المرحلة الجنينية أو بعد الولادة بقليل لجرعات كبيرة من الهرمونات الذكرية يعتبر من أهم الأدلة التي تؤكد الدور الذى تلعبه الهرمونات الجنسية فى إحداث الفروق بين الجنسين.

هذه التأثيرات المبكرة للهرمونات الجنسية يمكن اعتبارها ذات خصائص تنظيمية organizational باعتبارها تؤثر على وظائف المخ بطريقة مستديمة خلال المرحلة الجنينية أو بعد الولادة مباشرة، حيث أن إعطاء هذه الهرمونات فى مرحلة متأخرة أو بعد البلوغ لا يعطى نفس النتيجة.



تفوق الأولاد فى الرياضيات والبنات فى اللغات ..هل يرجع الى اختلافات بيولوجية أم الى التدريب والممارسة ؟

هل هناك فروق فى الذكاء بين الأولاد والبنات؟ يعتقد العلماء أنه لا يوجد فروق فى المستوى الكلى للذكاء overall level عند قياسه بمعامل الذكاء IQ ولكن توجد اختلافات فى أنماط الذكاء أو القدرات الذهنية فى الموضوعات المختلفة، أى أن لكل منهما ملكات خاصة أو نقاط ضعف ونقاط قوة، فمثلا إذا أخذنا مجموعة معينة من الناس واختبرناهم نجد أن بعضهم يتفوق فى المهارات اللغوية والبعض الآخر يتفوق فى حل المسائل الرياضية مع أنهم على نفس الدرجة من الذكاء العام general intellegence. الرجال مثلا يتفوقون فى حل المسائل الرياضية والفراغية واختبارات المتاهات وتشير التقارير الى أن احتمال حصول الرجال على مجموع مرتفع (700 فأكثر) فى مادة الرياضيات فى الامتحان التأهيلى الأمريكى SAT أكبر بمرتين من النساء كما أن احتمال تخصصهم فى الهندسة أكبر منهن بأربع مرات. أما النساء فيتفوقن فى الاختبارات اللغوية والتعرف على العناصر المتقابلة أو المضاهاة matching وتذكر الأشياء والصور، مما يدعو الى الاعتقاد بأن المرأة تستخدم علامات بارزة landmarks كاستراتيجية للاستدلال والمعرفة وكمنهج للحياة اليومية أكثر مما يفعل الرجل. والذاكرة اللاندماركية landmark memory تساعد على تذكر الأشياء ومواقعها فى حيز مكانى معين وهل الأشياء تحركت من مواقعها أم لا. وقد وجد الباحثون أن الأولاد الذكور فى سن 3-4 سنوات كانوا أفضل من أقرانهم من البنات فى إدارة الأشكال والأرقام فى أذهانهم، بينما تفوقت البنات فى تذكر قوائم الكلمات. وبالمثل وجدت كاميلا بنباو Camilla Benbow -الموجودة حاليا بجامعة فاندربلت Vanderbilt- أن قدرات الذكور فى حل المسائل الرياضية كانت أعلى من الإناث، فقد لاحظت تفوق الذكور فى اختبار بتنام Putnam الذى يتطلب مهارات عالية فى الرياضيات. وقالت أن هذه القدرات العالية ترجع الى اختلافات بيولوجية. أما دورين كيمورا Doreen Kimura فتشير فى مقالتها المنشورة على الانترنت فى ساينتفيك أمريكان Sceintific American (13 مايو 2002) الى حدوث تداخل كبير overlap فى كثير من الاختبارات المعرفية cognitive tests بين الرجال والنساء. النساء مثلا يتفوقن على الرجال فى الذاكرة اللغوية أو اللفظية verbal memory أى تذكر الكلمات الموجودة فى مقالة أو قائمة، وأيضا فى البراعة اللغوية verbal fluency (مثل أيجاد كلمات تبدأ بحرف معين) والفروق كانت كبيرة فى الحالة الأولى أى فى التذكر memory ability عنها فى الحالة الثانية – البراعة اللغوية fluency ، ولكنها تقول أن الاختلافات الموجودة بين الرجال والنساء بصفة عامة تعتبر أقل من الاختلافات الموجودة داخل كل جنس على حدة.



الرجل والمرأة والبحث العلمى.. تجربة شخصية للدكتور فاروق الباز :

على هامش مؤتمر مكتبة الإسكندرية أجرت هبة حسين حوارا مع العالم الكبير الدكتور فاروق الباز رئيس مركز الاستشعار عن بعد بجامعة بوسطن بالولايات المتحدة ونشرته فى أخبار اليوم -12 يوليو 2003- وسألته السؤال التالى: هل هناك فروق بين قدرات الرجل وقدرات المرأة فى مجال البحث العلمى؟

وكانت اجابته : "لا يوجد أى تباين فى قدرات الجنسين فى هذه الناحية، بل إن المرأة أحيانا ما تكون أفضل فى بعض المجالات العلمية وقد ظهر ذلك واضحا من خلال برنامج طرحته فى عام 1992 لدراسة صور الأقمار الصناعية وتحليلها وأعلنت عن الحاجة إلى جيولوجيين من الشباب وتقدم لى عدد كبير من 300 جامعة وبعد فرزهم وقع الاختيار على ثلاثين شابا وفتاة وعرضت عليهم صورا لم يروها من قبل ولم يطلع عليها أى عالم أيضا.. وكانت عن اكتشاف حجم القمر وأعطيت الباحثين ثلاث ساعات لتحليل هذه الصور وتحديد مكوناتها وبعد هذا الاختبار قمت بتعيين 10 فتيات وشابين، فقد تبين لى أن الفتيات لديهن سرعة بديهة وأدراك أفضل وقوة ملاحظة أكبر، كما أن لديهن شجاعة أكثر للتعبير عما يدور فى أذهانهن حتى ولو كان خطأ .


شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ممرض مشكلجي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 01-28-2011, 04:49 PM
صحي متمرس
 

الشعله will become famous soon enough
افتراضي

جزاك الله كل خير
من مواضيع : الشعله
الشعله غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 06-20-2015, 11:20 AM
صحي جديد
 

نوآف الشمري will become famous soon enough
افتراضي رد: الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة

جزاك الله خير
من مواضيع : نوآف الشمري
نوآف الشمري غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 06-22-2015, 06:23 PM
صحي جديد
 

برق المزوون will become famous soon enough
افتراضي رد: الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة

مشكوررررررررر
من مواضيع : برق المزوون
برق المزوون غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 5 ]
قديم 06-23-2015, 11:23 AM
صحي نشط
 

زهره الحميدي will become famous soon enough
افتراضي رد: الفروق البيولوجية بيـن الرجل والمرأة

موضوع رائع

تسلم يدك
من مواضيع : زهره الحميدي
زهره الحميدي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
البيولوجية, الرجل, الفروق, تدفئ, والمرأة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السوائل الباردة ،، تدفئ الجسم في الشـتاء !!!! المكينزي ملتقى المواضيع العامة 19 07-05-2015 12:42 PM
الفروق في أبعاد مفهوم الذات /لدى المراهقين والشباب طلال الحربي ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) 5 06-22-2015 06:26 PM
الفرق بين عقل الرجل والمرأة مـ ع ـاً لنضي الكون ملتقى ترفيه الأعضاء 7 06-10-2011 06:52 AM
الرياض : الندوة : العثمان يدشن معمل البيولوجية للعيون السلطة الرابعه منتدى وزارة الصحة 0 02-15-2010 01:15 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:44 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط