آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

كروش وعروش

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 01-30-2011, 11:14 PM
صحي نشط
 




صحفي نزيه will become famous soon enough


في حاضرنا نرى العجب ونعيش الحكايات الغريبه ونرى الكذب يتوج والصدق يهان صاحبه ، اصبحنا اغراب لا نعرف حتى انفسنا ، اصبحنا نتلمس الحقائق ونرفض رؤيتها ، اصبح النعام يعلم صغاره طريقتنا في الاختباء والهروب للحفاظ على حياته والنجاة من العدو .

وما يثير الدهشة والعجب اكثر واكثر ما نراه من سلخ وانتقاد لكل من تغرق سفينته في امواج المتغيرات والغضب والانتقال .

قبل فترة كنا نمتدح الرئيس العراقي صدام حسين عندما كان على عرشه وكنا نراه العادل ، الفارس ، الحكيم ، وعندم هبت العواصف وحاقت به دوامة الحياة وابتلعته امواج التغيير ، راينا تاريخاً له لم نكن نعلمه وكانه صنعه في يوم واحد ، راينا ذلك البطل وقد اصبح سفاح راينا ذلك الفارس وقد اصبح آكل للحوم البشر ، راينا ذلك الحكيم وقد اصبح اهوج ارعن ، لماذا؟؟ واين كانت تلك الحقائق ؟؟

وهاهو رئيس تونس السابق الرئيس زين العابدين بن علي ، نعيش ماساة تونس الشقيقه في هذه الفتره ونتمنى لها التوفيق والخروج منها على خير ، هاهو بن علي بدأت تتكشف عنه الحقائق المزيفه في حقه وبدأ يظهر له انياب سفاح قاهر مصاص دماء ، هاهي العيوب قد بدأت تظهر على ملامحه ، ايضاً كان ذلك التاريخ وهل صنعه في يوم واحد ؟؟؟

وهاهي مصر العروبه تكابد للخروج من ازمة تمساح آخر متربع على عرشها لم يعد يشبعه شيئاً ، هاهو قاب قوسين او ادنى حتى نعلم بتاريخه الذي لم نكن نعلمه بالوجه الاخر ، هاهي الحقائق المزيفة عنه تلوح في الافق مودعه ، فمتى سنرى تاريخه الحقيقي ، وهل سنعلم متى صنعه واين وكيف ونحن لم نراه او نعلم .

عجباً لنا هل الخطأ منا ام منهم هلى نحن نتحامل عليهم ونلصق بهم التهم ام انهم مجرمين ونحن من اوصلهم الى هذه الدرجه من الاجرام بالتطبيل لهم والسكوت على اخطاءهم حتى تراكمت واصبحت جبالاً ، الم نقرأ او نسمع بحديث المصطفى صلى الله عليه وسلم حينما قال " إذا أتاكم المداحون فاحثوا في وجههم التراب" او كما قال صلى الله عليه وسلم ، نعم إنها هذه الحقيقه العيب منا وليس منهم فلو اننا نقول كلمة الحق او على الاقل لا نطبل او نتملق او نكذب لاستقاموا ولعلموا باخطائهم في وقتها ولاصبح الامر اسهل مما هو عليه او ما وصل اليه ، اصبحوا كروش على عروش لافكر لا احترام لا تخطيط لا نظره مستقبليه وحتى لاهدف سوى الاهتمام بملء تكل الكروش التي اعيتهم في ملئها بل واصبحت التملق والكذب قاعدة يجب اتباعها ومن يحيد عنها فهو خارج عن الطاعه ويستحق التنكيل والعذاب – ولعلني اسوق هنا المثل القائل – " وعلى نفسها جنت براقش " .

نعم فجميع من ذكرت اختاره شعبه فالبدايه وهو له راض وسعيد ودعمه ووقف معه وكان هو فرداً منهم بل إن بعضهم كان من الطبقة الكادحه فمالذي اوصله الى هذه الحال واصبح دكتاتور لاتعرف الرحمه طريقها الى قلبه ، إنه نحن ، إنه تطبيلنا وكذبنا وامتدحنا لاخطاءه ، قال الفاروق امير المؤمنين عمر بن الخطاب رضي الله عنه " رحم الله امريء اهدى اليه عيوبي " ، نعم لك منا دون استثنا عيوب واخطاء قال المصطفى صلى الله عليه وسلم " كل ابن آدم خطاء وخير الخطائين التوابون " او كما قال صلى الله عليه وسلم ، فلسنا معصومين من الخطاء فهلا عدلنا عن خطانا وبدانا بذلك بانفسنا دعوننا ننصح انفسنا نصيحة حقة اولاً ونستقيم فيقيم لنا الله امورنا كلها ، ثم التناصح بيننا فما احوجنا الى ذلك وليس التفاضح فالنصح العلني فيه ما فيه من الرءيا بل والتهكم والاحتقار ربما ، فالنصيحة فالسر هي هدية اغلى من الذهب .

وانا على هنا على اتم الثقه ان النصيحه التي تحمل الاحترام لمن تقدم له وتحفظ له مكانته وهيبته وفيها الصدق والحكمه ، انا على اتم الثقه بان من تهدى له سيكون لها منصتاً متبعاً باذن الله تعالى ، فنحن امه بنيت اسسها على الحوار وقدوتنا السلف الصالح من خلفاء المصطفى صلى الله عليه وسلم ، ولعلني هنا استشهد بعمر بن الخطاب الخليفة الثاني بعد ابي بكر الصديق رضي الله عنهما والذي كان مشهوداً له بالهيبة والقوة والصلابه ولنرى هذا الموقف وكيف كان هذا الطود المهاب امامه وما كان تصرفه ، حيث انه في احد الايام قام الخليفة عمر بن الخطاب خطيباً في الناس وذلك ليحدد المهور في الزواج فقاطعته إمرأه أثناء الخطبة واستشهدت بآية من القرآن ..... فقال – أصابت إمرأة وأخطاء عمر – " أرايتم كيف التواضع من الحاكم امام الحق وكيف صوت الحق كان صداحاً واضحاً لايخشى في الله لومة لائم .

واخيراً احمد الله العلي القدير أن ارسل لنا رسول الهدى بدين الهدى والحق وبكتاب الله الوضاء الذي نعود اليه متى ما تاهت بنا الطرق فيعيدنا الى جادت الحق والصواب – فقد قال الحبيب صلى الله عليه وسلم " تركت فيكم امرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما كتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم " .

بقلم : حميد المالكي

المصدر : http://www.hdath.com/articles.php?action=show&id=110
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : صحفي نزيه
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
وعروش, كروش


أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:04 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط