آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى ترفيه الأعضاء لجميع المشاركات الترفيهية والهادفة

قصة التخاطب الذهني

ملتقى ترفيه الأعضاء
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-04-2011, 11:02 AM
Banned عضو موقوف
 



طلال الحربي will become famous soon enough


قصة التخاطب الذهني


في تلكم الغرفة المطلية باللون الوردي في البيت، جلست ماريا التي مرت خمسة عشر سنة على ميلادها، على أريكتها تتفكر في الموقف الذي حصل معها اليوم في المدرسة، حيث أنها وجدت صديقتها حفصة تسرد لها موضوعاً، كان حاضراً في تفكير ماريا في نفس الوقت، وقد حدث مثل هذا الموقف عدة مرات مع حفصة، وفي كل مرة يجدن في أنفسهن نفس التفكير وفي نفس الوقت، وأوقات بدون أن ينطقن تسمع إحداهن تفكير الأخرى، وكأنهن يوحين لبعض بالأفكار أو يتخاطبن ذهنياً

جلست ماريا على أريكتها تتفكر وتبحث عن أجوبة لهذا الحدث الغريب، فما وجدت عندها من جواب شافٍ لِمَ يحدث معها، وكيف لحفصة أن تقرأ أفكارها، وتسمع صوت تحاورها مع نفسها، بدون أن تتكلم

بقيت ماريا تفكر وتبحث عن الجواب إلى أن غلبها النعاس لبضع الدقائق، لم تسعد فيهن بنوم هانئ إلى أن قاطع تلك الدقائق من نومها، صوت رجل عجوز يغلبها من العمر نصف قرن، وهو يستأذنها بالدخول، فقامت من نومها مرتبكة، كأنها رأت ما أفزعها، من روع ما حلمت به

بعد أن أذنت له بالدخول وتقرب منها، قفزت لتجلس بجنبه وتحضنه، فابتسم الجد وفرح بهذا الحضن والبراءة، ولكن لم يمضي طويلاً، حتى أكتشف أن بها بعض من الفزع والحيرة، فسألها لِمَ الفزع ولِمَ الحيرة؟، فقالت: أما الفزع فهو لأنني حلمت أن صديقتي حفصة تجلس داخل رأسي، وتسمع أفكاري، وأما الحيرة كانت لأنني كنت أفكر قبل أن أغفو، أنه كيف للإنسان أن يشعر بإنسان آخر لدرجة أن يسبقه في الحديث بكلماتٍ كان ينوي أن يقولها؟، وكيف له أن يفهم ما يقصده الآخر حتى بدون التفوه بالألفاظ والكلمات المعبرات؟، وكيف له أن يسمع أفكاره ويستنتج نفس الاستنتاجات؟، وكيف له أن يكمل جملة بدأها الأول وكأنه كان يعلم ما سيُقال، أو ماذا يدور في الذهن ؟، وكيف له أن؛؛؛؛؛فقاطعها وأجابها الجد في صوت دافئ وحنون

هدئ من روعك يا بنيتي، فأما الحلم فما هو إلا أضغاث أحلام، وقد رأيتِ ما رأيتِ، لأن ذلك ما كان يشغل تفكيرك قبل النوم، فكان تصويراً لأفكارك، رائيتيه بأعين خيالك في الحلم، أما عن الحيرة والتخاطب الذهني، فسأسرد لك قصة تجدين فيها ضالتك إن شاء الله

يحكي أنه في يوم من الأيام في عالم الخيال، اجتمعت جماعة من الروحانيين، وجماعة من المغناطيسيين، وجماعة من العقلانيين، في يوم فريد من نوعه، قد اجتمعوا ليتحاكموا، مَنْ منهم يفسر التخاطب الذهني؟، وكيف أن الأفكار تتزامن لتخرج في نفس اللحظة؟

فقالوا الروحانيين
إن الترابط الذي يحدث بين الأفكار لمختلف الأشخاص، إنما هو ترابط بين الأرواح، فبمحبة أحدهم للآخر واقترابه منه فإن الأرواح تتآلف وتترابط وتشعر ببعض، ويكون هنالك تخاطب بين الأرواح، كما يكون هنالك تخاطب بين الأحياء، فمثلاً، نجد أن روح الأول قد خاطبت روح الآخر، بلغة الأرواح، وأعلمته عن ما يدور في ذهن الأول، وبهذا الترابط والتودد والتخاطب، نجد أنهم يشعرون ببعض، وعندما تتصل الأرواح ببعض، تتواصل الأفكار

فرفض المغناطيسيين هذا التفكير وقالوا
إنما هي موجات مغناطيسية تخرج من عقل الأول، لتتوافق مع موجات عقل الآخر، فيترجمها على أنها معلومات وأفكار، وبهذا تنتقل الفكرة بين الاثنين، ودعموا هذا الاعتقاد بأن العلم قد أثبت أن للعقل موجات كهربائية ومع الكهرباء يكون المحيط المغناطيسي

وبينما هاتان الجماعتان تتجادلان، كانت جماعة العقلانيين في صمتٍ وهدوء، إلى أن تعبت الجماعتان وانتبهتا أن العقلانيين لم يدلون بدلوهم بعد، ولم يطرحوا وجهة نظرهم، فسألوهم: وماذا عنكم؟، ماذا تقولون في هذا التخاطب؟ ولماذا الهدوء والصمت؟

فقالوا العقلانيين
أما الصمت فهو انتظارنا لكم حتى ترجعون للعقل وتسألونه عن الحكمة، فها أنتم بعد كل هذا الجدال والتخبط تسألون العقل كيف له أن يخاطب الآخر، وكنا نبحث عن كيفية التخاطب بالأرواح والموجات فما وجدنا لها تفسيراً عقلانياً عندنا، وكنا نستمع لكما لعلنا نجد عندكما ما يفيدنا، ولكننا لم نجد ما ينفعنا أو يقنعنا

أما عن التخاطب الذهني، فإننا نرى أنه مجرد تزامن في الأوقات، فالناس لديها نفس العقول، فإن كانت المعطيات متشابهة، كانت الاستنتاجات متشابهة، وبما أن هذان الشخصان مع بعضهما البعض دائماً، فلهم نفس الخبرات، ولهم نفس العقول والاهتمامات، فإن حصل موقف معهما كان هذا نفس المعطى، فيأخذ نفس الوقت، ليستنتج نفس الأفكار والكلمات

فما رأينا نحن العقلانيين سوا أن هذا التخاطب ما هو إلا تشابه في الاستنتاجات لا غير

فهذه يا أميرتي وابنتي ماريا الآراء الثلاثة في هذا التخاطب الذهني، فاختارِ منها ما يعجبكِ، وانقِ من الحكمة أرقى الأفكار

فشكرت ماريا الجد الحكيم، للذي قدمه لها من حكمة، فقام وقبلها بين أعينها، وتمنى لها نوماً هنيئاً، بعد أن استلقت على سريرها الناعم، وأغلق الأنوار وذهب


منقول من مدونة راشد بوشبص
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-04-2011, 11:12 AM
صحي متمرس
 

محمد الثقبي will become famous soon enough
افتراضي

هذه العملية على حد علمي وايام المراهقة لما كنت احاول اجد طريقة للتواصل غير الجوالات والرسائل
قرأت عن التخاطر telepathy ووجدت انه طريقة تواصل قديمة يعني ايام العصور القديمة جدا كانو يستخدموها للتعبير عن حاجاتهم لبعضهم البعض
وكنت اعمل حركة خخخخخخ كنت اغمض عيوني وانطق بإسم الشخص اللي ابغى انادية وهوا بعيد بس الظاهر ماكان حولي ههههههه

ولكن اوقات افكر في اشخاص افتقدهم
في نفس اليوم فجأة يتصلو عليا ويتطمنو عليا يقولو جيت على البال فجأة
واوقات يتحلمو بيا وقولو لي بعدها بفتره

وسبحان الله كل شي جايز
العقل البشري بحر
والعلم ماراح نبلغ ربعه

واشكر صاحب الموضوع
من مواضيع : محمد الثقبي
محمد الثقبي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-04-2011, 07:01 PM
Banned عضو موقوف
 

طلال الحربي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد الثقبي
هذه العملية على حد علمي وايام المراهقة لما كنت احاول اجد طريقة للتواصل غير الجوالات والرسائل
قرأت عن التخاطر telepathy ووجدت انه طريقة تواصل قديمة يعني ايام العصور القديمة جدا كانو يستخدموها للتعبير عن حاجاتهم لبعضهم البعض
وكنت اعمل حركة خخخخخخ كنت اغمض عيوني وانطق بإسم الشخص اللي ابغى انادية وهوا بعيد بس الظاهر ماكان حولي ههههههه

ولكن اوقات افكر في اشخاص افتقدهم
في نفس اليوم فجأة يتصلو عليا ويتطمنو عليا يقولو جيت على البال فجأة
واوقات يتحلمو بيا وقولو لي بعدها بفتره

وسبحان الله كل شي جايز
العقل البشري بحر
والعلم ماراح نبلغ ربعه

واشكر صاحب الموضوع



شاكر لك مرورك العاطر
من مواضيع : طلال الحربي
طلال الحربي غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 4 ]
قديم 02-05-2011, 11:32 PM
مشرفة سابقة
 

شموع الورد will become famous soon enough
افتراضي

يعطيك العافيه طلال على هالطرح ..

وبالنسبه لك اخوي محمد الثقبي فعلاا انا احياناا اشعر بهذا الشي وتصير فيه مواقف كثيره وكأنك تقرأافكارهم..

وهذي الظاهره قريت عنها كثير الي هي ظاهرة تخاطر الارواح ...
وهي حقيقيه ..تحصل غالباا بين الام وابنائها وبين الاحباب (احباب حيل)..وبين الاخوان ..والاصحاب ..

وهي عملية تواصل بين الادمغه البشريه عن طريق ارسال ذبذبات تشعر الشخص بأن هناك احد ما يسأل عنه او ان هناك شخص ما بمأزق و يحتاج المساعده ..

شكراا طلال عالطرح الرائع كالعاده ..
تقبلو مداخلتي ..
احترامي للجميع ,,
من مواضيع : شموع الورد
شموع الورد غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الذهني, التخاطب, قصة


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارجوكم المساعة .. ادارة الرعاية رفضت طلبي لدخول برنامج طب التخاطب مجــرد حــلم !! ملتقى التدريب والإبتعاث 0 05-04-2011 04:38 PM
ارجوكم المساعة .. ادارة الرعاية رفضت طلبي لدخول برنامج طب التخاطب مجــرد حــلم !! ملتقى المواضيع العامة 0 05-04-2011 04:36 PM
العصف الذهني الكفاح ملتقى الجودة وسلامة المرضى 2 02-06-2011 12:37 AM
«الصحة» تمنع التخاطب بالألقاب العلمية قبل اعتمادها رسمياً ابوفيـصل منتدى وزارة الصحة 0 08-12-2010 06:20 AM
أثر التلفزيون على النمو الذهني للطفل أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 2 09-24-2007 02:30 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 10:17 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط