آخـر مواضيع الملتقى

العودة  

ملتقى التدريب والإبتعاث منتدى يختص بجميع المواضيع والإستفسارات الخاصه بالتدريب والابتعاث

علم الصوتيات و قواعد لفظ اللغة الإنكليزية

علم الصوتيات و قواعد لفظ اللغة الإنكليزية بسم الله الرحمن الرحيم دراسة في صوتيات اللغة الإنكليزية ترجمة عمار شرقية علم الصوتيات phonetics هو العلم الذي

ملتقى التدريب والإبتعاث
إضافة رد
  #1  
قديم 02-08-2011, 12:58 AM
Banned عضو موقوف
 



طلال الحربي will become famous soon enough


علم الصوتيات و قواعد لفظ اللغة الإنكليزية

بسم الله الرحمن الرحيم
دراسة في صوتيات اللغة الإنكليزية
ترجمة عمار شرقية
علم الصوتيات phonetics هو العلم الذي يتناول اللغة من الناحية الصوتية , كما يتناول
هذا العلم مخارج الحروف وكيفية نطق كل حرف أو بالأصح كل صوت من أصوات اللغة
كما يختص هذا العلم كذلك بدراسة أساليب الكتابة الصوتية لكلمات اللغة وهو ماندعوه في
اللغة العربية بالكتابة العروضية أي كتابة الكلمات كما تلفظ وهذه الكتابة الصوتية نجدها .
اليوم في معظم القواميس الإنكليزية أحادية اللغة
إن تقسيم الكلمة إلى الأصوات التي تتألف منها لا يحتاج إلى تعلم , فكل إنسان يستطيع
القراءة و الكتابة يستطيع أن يحلل أي كلمة من كلمات لغته إلى الأصوات التي تتألف منها
ونحن نعرف أن عدد الأصوات الموجودة في الكلمة قد لايماثل عدد أحرفها فقد يوجد في
الكلمة عدد من الأصوات يزيد عن عدد الأحرف المكونة لها , كما أن عدد الأحرف المكونة
للكلمة قد يزيد عن عدد أصواتها و يحدث هذا الأمر في حال الأصوات التي تتألف من مزج
أكثر من حرف واحد فالصوت f ينتج عن مزج p+h والصوت (ز) ينتج
عن مزج t+h والصوت (ث) ينتج عن مزج t+h ويحدث هذا الأمر كذلك في حال
الأحرف التي تكتب ولا تلفظ كما هي حال الحرف p في كلمة psycho وحال الحرف
k في كلمة know و الحرف n في كلمة autumn, وكما ذكرنا سابقاً فإن الكتابة
الصوتية تعتمد على استخدام رموز أو أحرف هجائية صوتية phonetic alphabet
بحيث يرمز كل حرف من هذه الأحرف إلى صوتٍ معين دون زيادةٍ أو نقصان ودون
أن يمثل الحرف الواحد أكثر من صوت واحد كما يحدث في أحرف اللغة التقليدية حيث
من الممكن أن تلفظ أحرف متعددة بشكل متماثل كما في هذه الكلمات to -too-tow

يتم إصدار أصوات اللغة عن طريق دفع تيار الهواء من الرئتين باتجاه الفم بالنسبة لبعض
الأصوات و باتجاه الأنف بالنسبة لأصوات أخرى , والأصوات التي تنتج عن طريق
دفع الهواء من الرئتين تدعى بالأصوات الرئوية Pulmonic sounds وبما أن الهواء
يدفع أثناء إصدار هذه الأصوات باتجاه الخارج فإن هذه الأصوات تدعى بالأصوات
الإخراجية egressive وهذه الأصوات تقسم إلى أصوات غير صامتة voiced sounds
وأصوات صامتةsounds voiceless وسنتحدث الآن عن الاختلاف بين
هذين الصنفين من الأصوات فتيار الهواء يندفع عالياً باتجاه القصبة الهوائية trachea
ثم يمر عبر فتحة الحنجرة glottis وهنا لدينا احتمالين فإذا كانت الحبال الصوتية
vocal cords متباعدة عن بعضها البعض فإن تيار الهواء القادم من الرئتين لن يتعرض
لأية عوائق تمنعه من المرور إلى الحنجرة و نحن ندعوا الأصوات التي تصدربهذه الكيفية
بالأصوات الصامتة voiceless sounds لأن الحنجرة لا تشارك في
إصدار هذه الأصوات والأصوات التي تصدر بهذه الكيفية هي s-p-t-k- أما في حال
كانت الحبال الصوتية متقاربة و متلاصقة مع بعضها البعض إلى حدٍ ما فإن تيار الهواء
القادم من الرئتين باتجاه الحنجرة سيجد صعوبةٍ في المرور و ذلك لأنه سيحتك بهذه
الحبال الصوتية وهذا الاحتكاك سيؤدي إلى اهتزاز هذه الأخيرة وصدور أصوات من قبيل
z-g-d-b والآن بعد أن عرفنا هذه المعلومة يمكننا القيام بتجربةٍ بسيطة تمكننا من التمييز
بين الأصوات الصامتة و الأصوات غير الصامتة …. ضع أصابعك داخل أذنيك و الفظ
الحرف زال (ز) بشكل متواصل ززززززز و الآن أثناء قيامك بهذا الأمر ستشعر باهتزاز
الحبال الصوتية والآن ضع أصابعك في أذنيك مجدداً والفظ الحرف سين بشكل
متواصل سسسسسس وأثناء لفظك لهذا الحرف فإنك لن تشعر باهتزاز الحبال الصوتية
و ستشعر بأن تيار الهواء يندفع من الرئتين دون أن يتعرض لأية إعاقة وهنا سآتي على
ذكر معلومةٍ هامةٍ جداً وهي أننا عندما نهمس فإننا نحول جميع الأصوات إلى أصواتٍ
صامتة وهذا هو الاختلاف الجوهري من الناحية الصوتية بين الهمس و الكلام الاعتيادي.
وبالنسبة لنطق الأحرف p-b-m فإننا نلاحظ أن نطق هذه الأحرف يتطلب التصاق
الشفاه مع بعضها البعض , لكن الصوت p هو من الأصوات الصامتة التي تلفظ دون
أن يحدث أي اهتزاز في الحبال الصوتية أما الصوت b فهو من الأصوات غير الصامتة
التي تهتز الحبال الصوتية أثناء لفظها و علينا أن نذكر هنا أن الصوت p يلفظ بإضافة
h خفيفة إلى الحرف b أي أننا نتخيل أثناء لفظ الحرف p وجود حرف h أمام الحرف b.
أما الحرفين mوn فهما من الأصوات الأنفية nasal sounds وهي الأصوات التي
يتطلب النطق بها اندفاع الهواء من الرئتين ليس عبر الفم وحسب , بل كذلك عبر الأنف
وهنا فإننا نجد أنفسنا أمام تصنيفٍ جديدٍ للأصوات وهو الأصوات الفموية oral sounds
والأصوات الأنفية , فعندما يرتفع الجزء الخلفي الطري من سقف الحلق velum للأعلى ويلمس
الحنجرة فإن هذا يمنع تيار الهواء من الجريان عبر الأنف وفي هذه الحالة فإن تيار الهواء
القادم من الرئتين يستطيع العبور عبر الفم وحسب وكما ذكرنا سابقاً فإن جميع الأصوات
التي تصدر عبر اندفاع الهواء من خلال الفم تدعى بالأصوات الفموية oral sounds .
ينقسم سقف الحلق إلى جزء أمامي صلب hard palate وجزء خلفي طري velum
أو soft palate وهذا الجزء الطري من سقف الحلق ينتهي باللهاة uvula وبإمكاننا
أن نتلمس بأصابعنا الجزء الأمامي الصلب من سقف الحلق كما أن بإمكاننا أن نتلمس
بلساننا الجزء الخلفي الطري من سقف الحلق , أما اللهاة فبإمكاننا أن نراها باستخدام
مرآة , وعندما ينخفض الجزء الخلفي من سقف الحلق للأسفل فإن بإمكان الهواء أن يعبر
من خلال الفم كما أن باستطاعته أن يعبر كذلك من خلال الأنف وبهذه الوضعية من
أوضاع اللسان نستطيع أن نلفظ الأصوات الأنفية والأصوات الأنفية هي أصوات غير
صامتة و أعني بذلك أن نطقها يتطلب اهتزاز الحبال الصوتية ويمكنك الآن أن تتلمس
مجرى الهواء لديك أثناء لفظ الحرفين m -n حتى تتثبت من هذا الأمر.
إن الأصوات b-d-g هي أصواتٌ غير أنفية وغير صامتة أي أن لفظها يتطلب
اهتزاز الحبال الصوتية واندفاع الهواء عبر الفم لا عبر الأنف أما الصوتين m-n
فهما صوتين أنفيين غير صامتين كما ذكلانا سابقاً, وبالنسبة للأصوات p-t-k فهي
أصوات فموية صامتة لا يتطلب لفظها اهتزاز الحبال الصوتية .
إن نطق هذه الأصوات p-b-m يتطلب أن تتلامس الشفتين مع بعضهما البعض ولا
يمكن نطق أيٍ من هذه الأحرف بشفاهٍ متباعدة لذلك فإن الأصوات p-b-m تدعى بالأصوات
الشفوية Bilabials أما نطق الحرفين f-v فإنه يتطلب حدوث تلامس بين
الشفة السفلى والأسنان العلوية , لذلك فإن هذه الأصوات تدعى بالأصوات الشفوية -
السنية labiodental لأن النطق بهذه الأصوات يستدعي تماس عضوين هما الشفة
السفلية و الأسنان العلوية كما ذكرنا آنفاً .
أما التركيبة th والتي تلفظ أحياناً كما نلفظ الحرف ث في اللغة العربية نوعاً ما كما في
كلمة thin وفي هذه الحالة يكون الصوت الناتج صوتاً صامتاً , وفي أحايين أخرى
فإننا نلفظها كما نلفظ حرف الزال في اللغة العربية ز كما في الكلمات this -that
either -then- neither وفي هذه الحالة يكون الصوت الناتج صوتاً غير صامت
وعلينا أن ننبه هنا إلى أن الصوت الذي ينتج عن التركيبة th يختلف من الناحية الصوتية
عن الصوت z , والآن يمكننا أن نتلمس مجرى الهواء أثناء لفظ كل من الصوتين ز و
ث و سنتبين أن الحبال الصوتية تهتز أثناء لفظ الصوت ز بينما لا يحدث هذا الأمر عند لفظ
الصوت ث , ومن جهة أخرى فإننا نلاحظ أثناء لفظ الصوتين ث و ز أن مقدمة
اللسان تنحشر بين الأسنان السفلية و الأسنان العلوية ولذلك فإن هذه الأصوات توصف
بأنها أصواتٌ بين سنية interdental أما الأصوات z-s-t-n-d فإنها تدعى بالأصوات
اللثوية alveolar وذلك لأن مقدمة اللسان أثناء نطق هذه الأصوات ترتفع باتجاه حافة
اللثة العلوية the alveolar ridge ومن بين هذه الأصوات فإن الصوتين s-t هما
صوتين لثويين صامتين أما الأصوات d-n-s فهي أصوات لثويةٌ غير صامتة .
وبالنسبة للحرفين k-g فهما صوتين حلقيين velars وقد سميت هذه الأصوات بالأصوات
الحلقية لأن الجزء الخلفي من اللسان يرتفع باتجاه الجزء الخلفي من سقف الحلق أثناء
لفظ هذه الأصوات , والصوت k هو صوت صامت فموي حلقي أما الصوت g فهو
صوت غير صامت أي أن الحبال الصوتية تهتز أثناء النطق به كما أنه صوت فموي
غير أنفي وحلقي لأن مؤخرة اللسان تتجه ناحية الجزء الخلفي من سقف الحلق
أثناء نطقه , أما الأصوات الإنكليزية الشبيهة بحرفي الشين و الجيم ش-ج في اللغة
العربية فإنها تدعى أصواتاً سقف حلقية palatals وذلك لأن مقدمة اللسان ترتفع باتجاه
الجزء الأمامي من سقف الحلق وتقترب إلى درجة كبيرة من اللثة العلوية alveolar
علماً أن الأصوات الشبيهة للصوت شين مثل sh هي أصوات صامتة أما الأصوات
الشبيهة بالحرف جيم فهي أصواتٌ غير صامتة وعندما تختلط علينا الأمور في التمييز
بين الأصوات الصامتة و الأصوات غير الصامتة يمكننا أن نتحسس القصبة الهوائية
أثناء نطق كل من حرفي الشين و الجيم و سنلاحظ حدوث اهتزاز أثناء نطق الجيم وغياب
الاهتزاز أثناء نطق الشين وعلي أن أشير هنا إلى أنني اضطررت إلى إقحام الأحرف
العربية في هذه الدراسة حتى أسهل على القارئ فهم علم الصوتيات .
وبالعودة إلى التصنيفات السابقة لكيفية نطق الأصوات نجد أننا مازلنا غير قادرين على
تمييز الصوت t من الصوت s لأن كلاً من هذين الصوتين يتميزان بالسمات الصوتية
ذاتها فكلاهما صوتٌ صامت لا تهتز الحبال الصوتية أثناء نطقه كما أن كلاً منهما هو
صوتٌ فموي وليس صوتاً أنفياً و أخيراً فإن كلاً من هذين الصوتين هو صوتٌ لثوي
وذلك لأننا أثناء نطق هذه الأصوات نحرك مقدمة اللسان باتجاه حافة اللثة العلوية , لذلك
فإن علينا أن نبحث عن سمةٍ صوتيةٍ جديدة تميز أحد هذين الصوتين عن الآخر.
وكما نعلم جميعاً فإن تيار الهواء المندفع من الرئتين باتجاه الفم يمكن أن يتعرض لإعاقةٍ
تامةٍ وكاملة تمنعه من المرور و يمكن أن يتعرض لإعاقةٍ جزئية , كما أن من المحتمل
أن يمر دون أن يتعرض لأية إعاقة , لذلك فإن الأصوات التي تتعرض لإعاقةٍ كاملة في
الفم ولو لفترة زمنيةٍ قصيرة تدعى بأصوات التوقف stops أما الأصوات التي تمر دون
أن تتعرض لأية إعاقة فإنها تدعى بالأصوات المستمرة continuants و أصوات
التوقف في اللغة الإنكليزية هي p-b-m-n-t-d-k و تتميز هذه الأصوات بأننا
لا نستطيع أن ننطقها بشكلٍ متواصل كما هي حال بقية الأصوات وأعتقد هنا أن القارئ
سيعترض على هذا الكلام بالقول بأن بإمكاننا أن ننطق الحرفين n-m بشكلٍ متواصل
ممممممم ننننننننن وهذا صحيح , لكننا نقول أن جريان الهواء بالنسبة لهذين الصوتين
يتوقف في الفم بشكلٍ تام كما هي حال الأحرف p-b -t-d-k لكننا نعلم أن الصوتين
n-m هما صوتين أنفيين و هذا يعني أن الهواء يتوقف في الفم أثناء نطق هذين الحرفين
لكنه يستمر في الجريان عبر الأنف وهو أمر لا يعنينا عندما نتحدث عن أصوات التوقف
لأننا نتحدث هنا عن توقف تيار الهواء في الفم وحسب , وهكذا فإن الأصوات الأنفية
الساكنة و أعني بها m-n تصنف بأنها أصوات توقف أنفية أما بقية أصوات التوقف وهي
k-d-t-b-p فإنها توصف بأنها أصواتٌ انفجارية plosive وذلك لأن تيار الهواء يحجز
أثناء نطق هذه الأصوات لبرهةٍ من الزمن قبل أن يندفع منفجراً دفعةً واحدة وهذا الاندفاع
الانفجاري لا يحصل أثناء نطق أصوات التوقف الساكنة الأنفية nasal stops وهي
m-n وذلك لأن تيار الهواء عندما يمنع من العبور عبر الفم فإنه يتابع طريقه عبر الأنف.
والآن فإن بإمكاننا أن نضيف تصنيفاً جديداً للأحرف الساكنة فنقول أن b-p-m هي أحرف
توقف شفوية bilabial stops أي أن تيار الهواء يتوقف لبرهةٍ من الزمن في الفم أثناء نطق
هذه الأحرف و أن الشفاه تلتصق ببعضها البعض أثناء نطق هذه الأحرف
حتى تغلق مجرى الهواء , أما الأحرف t-d-n فهي أحرف توقف لثوية alveolar stops
وهذا يعني أن إيقاف تيار الهواء لا يتم عند الشفاه كما يحدث في حال أحرف التوقف اللثوية ,
بل إن هذا الإيقاف يتم عند حافة اللثة العلوية بواسطة طرف اللسان , أما
الأحرف k-g فهي أحرف توقف حلقية velar stops وذلك لأن إيقاف تيار الهواء
يتم عند المنطقة الخلفية الطرية من سقف الحلق velum أما الأصوات ش-ث-ز -ج-
s-z-f-v فهي أصواتٌ متواصلة continuants لايتم إيقاف الهواء في الفم أثناء نطقها.
وكذلك فإن الأصوات ث-ز- أوالأصوات التي تنتج عن التركيبة th بالإضافة إلى الصوت
ج- والأصوات f-v-s-z تصنف كذلك بأنها أصواتٌ احتكاكية fricatives وذلك لأن
نطقها يستدعي تضييق ممرات عبور الهواء وهذا يؤدي إلى حدوث الاحتكاك بين تيار
الهواء و الممرات التي تم تضييقها أثناء لفظ هذه الأصوات وتتميز الأصوات الاحتكاكية
بأن بإمكاننا نطقها بشكلٍ مستمر دون توقف أو انقطاع ششششش – سسسسسسس- ززززز
فففففففف – vvvvvv ججججججج ثثثثثثثثثثثثث وهكذا , ومن بين هذه الأصوات فإن
الصوتين f-v يصنفان بأنهما من الأصوات الاحتكاكية – الشفوية – السنية
labiodentals -fricatives أما الاحتكاك في هذه الأصوات فإنه يتركز في الشفاه
حيث يتم تضييق مجرى الهواء بين الشفاه و الأسنان أثناء لفظ هذين الصوتين , أما
الصوتين s-z فيصنفان بأنهما من الأحرف الاحتكاكية اللثوية alveolar-fricatives
حيث يتم تضييق مجرى الهواء عند حافة اللثة أثناء لفظ هذه الأصوات , أما الصوتين
ش – ج فإنهما من الأصوات الاحتكاكية اللثوية و التي يتم تضييق مجرى الهواء بين
مقدمة سقف الحلق وبين اللثة العلوية أثناء نطقهما , أما بالنسبة للحرفين R,L فإنهما
يعتبران من الأصوات المائعة liquids وكما نعلم جميعاً فإننا عندما نلفظ هذين الحرفين
فإن تيار الهواء القادم من الرئتين يتعرض لإعاقةٍ طفيفة , لكن هذه الإعاقة أقل من أن
تتسبب في حدوث أي احتكاك كما يحدث في الأصوات الاحتكاكية , والصوت L هو
صوتٌ مائعٌ جانبي lateral liquid , وأثناء لفظ هذا الصوت يرتفع اللسان ليلمس
اللثة العلوية بينما ينخفض جانب اللسان سامحاً للهواء بأن يمر بشكلٍ جانبي , أما الحرف
R فإن لفظه يستدعي التفاف اللسان خلف اللثة , لذلك فإن هذا الصوت هو من الأصوات
الالتفافية الخلفية Retroflex sound ويختلف لفظ هذا الحرف بشكلٍ كبير من لغةٍ
لأخرى ومن لهجةٍ لأخرى كما تتباين طريقة نطقه بين شخصٍ و آخر , و الصوتين
R,L هما صوتين غير صامتين عندما يتبعهما صوت صامت , والآن سآتي على ذكر
معلومةٍ هامةٍ جداٍ وهي أن الحرفين الساكنين Consonants الوحيدين الذين يسمح
لهما بأن يأتي بعد هذه الأحرف p-b-g-k عندما تبتدئ الكلمة الإنكليزية بها هما
الحرفين R,L كما في هذه الكلمات Program -glow-brown-kleptomania
وغيرها وعندما يأتي بعد هذه الأحرف حرفٌ ساكن غيرالحرفين L,R فإنه لن يلفظ كما
هي حال الحرف n في كلمة know و الحرف s في كلمة psychology
أما الحرف w فهو من أشباه الأحرف الصوتية semivowels لكنه لا يعتبر حرفاً
صوتياً حاله كحال الحرف y و أثناء لفظ هذا الحرف لا تحدث إعاقة تذكر لتيار الهواء
في الفم , وفي بعض الأحيان يصنف هذا الحرف بأنه صوتٌ انتقالي كما يوصف أحياناً
بأنه صوتٌ انزلاقي Glids وهذا الحرف يجب أن يأتي حكماً قبل أو بعد حرف صوتي
vowel في الكلمة الانكليزية كما في هذه الكلمات we-grow-snow-how-will-
وهكذا , و كما ذكرت سابقاً فإن الصوت w لايعتبر من الأحرف الصوتية لذلك فلا
يمكن أن يشكل هذا الصوت مقطعاً صوتياً مستقلاً سواءٌ إذا أتى منفرداً أو مع حرفٍ
ساكنٍ آخر لأننا نعلم جميعاً أن المقطع الصوتي في اللغة الإنكليزية syllable غالباً
ما يتألف من حرفٍ صوتيٍ أو من حرفٍ صوتي مضافاً إلى حرف أو حرفين ساكنين
فالحرف الصوتي vowel غالباً ما يكون عماد المقطع الصوتي في اللغة الإنكليزية.
وأثناء لفظ الحرف w فإن اللسان يرتفع باتجاه الجزء الخلفي من سقف الحلق velum
كما تتخذ الشفاه شكلاً دائرياً أثناء لفظ هذا الحرف , لذلك فإن هذا الحرف يعتبر من
الأصوات الانزلاقية الشفوية الحلقية labio-velar glide كما يصنف أحياناً على
أنه صوتٌ انزلاقي حلقي دائري arounded velar glide وذلك لأن الشفاه تتخذ
شكلاً دائرياً عند نطق هذا الحرف .
أما الحرف h عندما يأتي في بداية الكلمة فإنه يعتبر من الأحرف الانزلاقية وهذا
الحرف يختلف عن الأحرف الساكنة في أن تيار الهواء لا يتعرض للإعاقة داخل الفم
أثناء نطق هذا الحرف , كما أنه يختلف عن الأحرف الصوتية في أن اللسان لا يتحرك
أثناء لفظ هذا الحرف , لذلك فإن الحرف h ليس حرفاً ساكناً و ليس حرفاً صوتياً .
وسآتي هنا على ذكر قاعدةٍ جديدة هامة من القواعد الصوتية وهي أنه عندما تبتدئ الكلمة
الانكليزية بحرف R أو حرف L فإن الحرف الثاني يجب أن يكون حرفاً صوتياً vowel
وكذلك فعندما تبتدئ الكلمة ب J أو CH فإن الحرف التالي في الكلمة يجب أن يكون
حرفاً صوتياً , وعندما تبتدئ كلمة إنكليزية بثلاث أحرف ساكنة فيجب أن يكون الأول
حرف S و الثاني يجب أن يكون أحد ثلاثة حروف هي P-T-K أما الحرف الثالث
فيجب أن يكون أحد أربعة أحرف وهي Y-W-L-R والآن سنطبق هذه القاعدة على
أرض الواقع وذلك بذكر بعض الأمثلة التي ترسخ في أذهاننا هذه القاعدة ومنها نذكر الكلمات
spry -strong-split-spy-strive-strike-stress-spring-sky
وعندما تبتدئ الكلمة الإنكليزية بحرف z فلا يمكن أن يكون الحرف الثاني في هذه
الكلمة أي الحرف الذي يلي الحرف z حرفاً مائعاً liquids أي L أو R كما أن
الصوت H لايمكن أن يأتي في نهاية الكلمة الإنكليزية و أعني هنا الصوت لا الحرف.
هذا من جهة ومن جهة أخرى فلا يمكن لكلمةٍ إنكليزية أن تبتدئ بهذا التتابع من
الأحرف STL , كما أنه لايمكن لكلمةٍ إنكليزية أن تبتدئ بأكثر من ثلاثة أحرف
ساكنة متتابعة consonants أي أن الحرف الرابع يجب أن يكون حرفاً صوتياً
vowel أو الحرف y , وكما ذكرنا سابقاً فإن الكلمة التي تبتدئ بالصوت تش ch
أو الصوت ج , لابد أن يكون الحرف التالي فيها حرفاً صوتياً كما في الكلمات
child -job -jump-change وأعتقد أن هذه القاعدة تنطبق كذلك على الكلمات
التي تبتدئ بالصوت ش sh و القواعد التي ذكرناها سابقاً تعني أن تتابع الأحرف في كل
كلمةٍ من كلمات اللغة محكومة بقواعد صوتية لا يمكن تجاوزها وهذه القواعد هي التي
تمكنننا من الحكم على كلمةٍ ما من شكلها فيما إذا كانت من كلمات اللغة أم لا.
وكما ذكرنا سابقاً فإن تيار الهواء الذي يمر أثناء نطق الأحرف الساكنة قد يتعرض لإعاقة
كاملةٍ أو جزئية و الأصوات التي يتطلب النطق بها أن يتعرض تيار الهواء للإعاقة تدعى
بأصوات الإعاقة obstruents أما بالنسبة للأصوات التي لا تستدعي حدوث إعاقةٍ
لتيار الهواء فإنها تدعى بالأصوات الجهورية sonorants ومن الأصوات الجهورية
الأصوات المائعة مثل l,r والأصوات الانزلاقية مثل w وجميع الأحرف الصوتية
vowels هي أصواتٌ جهورية لأن تيار الهواء لا يتعرض لأية إعاقة أثناء لفظها .
وثمة قاعدةٌ صوتية لابد من أن أذكرها هنا وهي قاعدة الإبدال Mathesis rules
وتقوم هذه القاعدة على إمكانية إبدال حرف مكان حرفٍ آخر في الكلمة ذاتها سواءً
بفعل عامل الزمن أو كسمة مميزة تميز لغة أو لهجةً معينةً عن لغةٍ أو لهجةٍ أخرى
فالفعل الإنكليزي ask كان يكتب في اللغة الإنكليزية القديمة بهذا الشكل aksain
ونلاحظ هنا حدوث تبادل بين موقعي الحرفين s و k وكذلك فإن كثيراً من الأطفال
الناطقين باللغة الإنكليزية ينطقون كلمة animals بهذا الشكل aminals وكلمة
ملعقة تلفظ في بعض اللهجات العامية معلقة و الإسكندرية يدعوها الإنكليز الكسندريا
Alexandria والاسكندر يدعونه الكسندر Alexander .
وبهذا نكون قد انهينا دراسة أساسيات الأحرف الساكنة في اللغة الإنكليزية وأصبح
بإمكاننا الانتقال إلى دراسة الأحرف الصوتية ,وقبل أن أبدأ الحديث عن الأحرف
الصوتية سأذكر ملاحظة يجب أن نضعها دائماً بحسباننا أثناء التعامل مع هذه الأحرف
وهي أن الأحرف الصوتية لا تتميز بالثبات الذي تتميز به الأحرف الساكنة فلا يوجد
تقريباً حرف صوتي انكليزيٌ واحد يلفظ بذات الطريقة أينما أتى في الكلمة .

نعلم جميعاً أن جميع لغات العالم تتألف من أحرف ساكنة و أحرفٍ صوتية وهي ما
ندعوه في اللغة العربية بأحرف العلة وفي اللغة الإنكليزية لاتوجد كلمةٌ واحدة
لاتحوي حرفاً صوتياً وذلك بخلاف اللغة العربية التي تحوي الكثير من هذه الكلمات
مثل كلمة شمس وفجر وقلب و نهر وبحر والقائمة طويلة جداً وفي اللغة الإنكليزية
فإن أصوات الأحرف الصوتية تقسم إلى عدة أنواع منها الصوت الأحادي الذي يتألف
من صوتً واحد ( مونوفثونغ ) والصوت الأحادي الطويل و يتميز بوجود علامة
نقطتين : بقربة حيث تدلنا هذه العلامة على أن هذا الصوت أطول من الصوت الأحادي
مثلاً u: a: i: مع أن بعض علماء الصوتيات يقولون أن الاختلاف بين الصوت
الأحادي القصير و الصوت الأحادي الطويل ليس اختلافاً كمياً وحسب , بل إنه اختلاف
نوعيٌ كذلك , والصنف الثالث من هذه الأصوات هو الصوت الثنائي المركب ( ديفثونغ)
وهذا الصوت يتألف من صوتين مختلفين فالصوت (اي) في كلمة نايل هو صوتٌ ثنائي
مركب لأنه يتألف من صوتين هما ا+ي و يرمز لهذا الصوت في اللغة الإنكليزية بهذا
الشكل ai وهذا الرمز كما ترى يعبر عن لفظ هذا الصوت , و بالإضافة إلى هذا الصوت
لدينا صوتٌ ثنائي آخر وهو صوت الياء التي نلفظها في كلمة ( عين) كما نلفظها في
اللهجات العامية و كذلك نجده في حرف الياء الذي نلفظه في كلمة ( بيت) كما نلفظها
في العامية وفي الحقيقة فإنني لم أجد كلمة في العربية الفصحى تحوي هذا الصوت , و
عموماً فإن رمز هذا الصوت كالآتي ei ونجد هذا الصوت في كلمة said مثلاً, وفي
كلمة boy و شبيهاتها نجد صوتاً ثنائياً آخر هو الصوت ( أوي) ويرمز لهذا الصوت
أحياناً كالآتي oi أي أن هذا الصوت هو مزيج و+ي, وفي كلمة show نجد الصوت
الثنائي الذي يرمز له ب e مقلوبة +حرف u ونجد هذا الصوت في كلمة (موت)
كما نلفظها في اللهجات العامية ويبدو لي أن هذا الصوت كذلك غير موجود في اللغة
العربية الفصحى , وفي كلمة cow نجد الصوت الثنائي ( آو ) ويرمز لهذا الصوت
أحياناً بهذا الشكل au وفي أحايين أخرى يرمز له بهذا الشكل aw.
تتميز الأحرف الصوتية عن الأحرف الساكنة بأن تيار الهواء القادم من الرئتين لا
يتعرض لأية إعاقة أثناء لفظ هذه الأحرف , وهذا يعني أن نطق الأحرف الصوتية لا
يستدعي إغلاق مجرى الهواء سواء بشكلٍ كلي أو جزئي , ويمكن لنا أن نلفظ الحرف
الصوتي لوحده بشكلٍ مستمر دون أن نضيف له أي حرف آخر , بينما نجد أن بعض
الأحرف الساكنة لا يمكن نطقها بشكل مستمر كالأحرف b-p-k-d-g-q- , وكذلك
فإن بإمكاننا أن نزيد أو ننقص من طول الحرف الصوتي كما نشاء , وفي حقيقة الأمر
فإن عملية الغناء هي مجرد عملية إطالة للأحرف الصوتية لاأكثر ولا أقل , ذلك طبعاً
من الناحية الصوتية البحتة , وكما ذكرنا سابقاً في معرض حديثنا عن الأحرف الساكنة
فإن نطق الأحرف الساكنة يتطلب حدوث تماسٍ بين أعضاء النطق المختلفة كتماس
اللسان مع اللثة أو الأسنان أو الحلق أو تماس الشفاه مع بعضها البعض وغير ذلك مما
تقدم ذكره , لكن نطق الأحرف الصوتية لا يتطلب حدوث مثل هذا التلامس أو التقارب
وهذا يجعل من وصف هذه الأحرف أمراً عسيراً إلى حدٍ ما ولذلك يقتصر توصيف
كيفية لفظ الأحرف الصوتية غالباً على ذكر وضعية اللسان داخل الفم و شكل الشفاه
أثناء لفظ تلك الأحرف , فعند لفظ الحرف الصوتي o في كلمة who مثلاً , يرتفع
الجزء الخلفي من اللسان , أما عند لفظ الحرف الصوتي e في كلمة he فترتفع مقدمة
اللسان , وعند لفظ الحرف الصوتي a في كلمة ha فإن الجزء الخلفي من اللسان
ينخفض للأسفل , لذلك فإن الأطباء يطلبون من المريض أن يلفظ الحرف آآآ بشكل
متواصل أثناء فحص الحنجرة والحلق وذلك حتى ينخفض الجزء الخلفي من اللسان
وبذلك تتثنى لهم رؤية الحنجرة throat ولذلك يوصف الصوت آ بأنه صوت ٌ
منخفضٌ low خلفي back وذلك لأن نطقه يتطلب خفض الجزء الخلفي من اللسان
بينما نجد أن الصوت i في كلمة he يوصف بأنه علوي high أمامي front وذلك
لأن نطق هذا الحرف يتطلب رفع مقدمة اللسان , ويوصف الصوت u في كلمة who
بأنه علوي high خلفي back وذلك لأن نطقه يستدعي رفع الجزء الخلفي من اللسان
كما يوصف هذا الصوت كذلك بأنه صوتٌ دائري rounded وذلك لأن نطقه يستدعي
استدارة الشفاه , وهنالك صوت شائع في اللغة الإنكليزية يدعى (شوا) Schwa و
يرمز لهذا الصوت بحرف e مقلوب رأساً على عقب , كما يرمز له كذلك برمز
يشبه الرقم 8 كما نكتبه في اللغة العربية ويلفظ هذا الصوت كما تلفظ الفتحة في اللغة
العربية تقريباً و أثناء لفظ هذا الصوت فإن اللسان لا يرتفع ولا ينخفض , بل إنه يبقى
بوضعيةٍ متوسطةٍ في الفم , ونجد هذا الصوت في كلمة but .
وفي اللغةالإنكليزية فإن معظم الأحرف الصوتية التي تنطق بخفض الجزء الخلفي من
اللسان تستدعي استدارة الشفاه للنطق بها باستثناء الصوت (آ) الذي ذكرناه سابقاً , ولا
يوجد في اللغة الإنكليزية صوت ينطق بتحريك مقدمة اللسان يستدعي استدارة الشفاه
للنطق به , كما لا يوجد صوتٌ في اللغة الإنكليزية يتطلب رفع الجزء الخلفي من
اللسان دون أن يستدعي استدارة الشفاه , وباختصار فإن معظم الأصوات التي تشبه
حرف الواو في اللغة العربية تنطق بشفاهٍ مستديرة , كما أن معظم هذه الأصوات
تستدعي رفع الجزء الخلفي من اللسان.
فجميع الأحرف الصوتية التي تلفظ بتحريك مقدمة اللسان هي أحرف لا يتطلب النطق
بها استدارة الشفاه وجميع الأحرف الصوتية التي تلفظ برفع اللسان high vowel
يتطلب نطقها استدارة الشفاه , فلا يوجد في اللغة الإنكليزية حرفٌ صوتي يستدعي
لفظه تحريك مقدمة اللسان front vowel ويتطلب نطقه استدارة الشفاه , لذلك فإن
جميع الأصوات التي لا يتطلب نطقها تحريك الجزء الخلفي من اللسان -back
هي أصواتٌ لا يستدعي نطقها استدارة الشفاه non-round وإشارة – التي وضعتها
قبل كلمة back تعني نفي صفة أن يكون الحرف خلفياً .
وكما ذكرنا سابقاً فإن الأصوات المركبة الثنائية في اللغة الإنكليزية Diphthongs
تتألف من صوتين , أي حرفٍ صوتي بالإضافة إلى أحد حرفيين انزلاقيين w أو
الصوت ي الذي نلفظه في بداية كلمة you , وسنأتي هنا على ذكر بعض القواعد
التي تمكننا من لفظ الكلمة بالاستناد إلى تتابع الأحرف ضمن هذه الكلمة , فالصوت
الثنائي المركب ei الذي نلفظه كما نلفظ صوت الياء في كلمة (عين) كما نلفظها في
اللهجات العامية نجده عندما يتتابع الحرفان ai في الكلمة كما في هذه الكلمات
mail-pain-said-fail-rain-train-main-sail-tail-hail-again-plain
أما بالنسبة للصوت الثنائي ai و الذي نلفظه آي كما ذكرنا سابقاً فإننا نجده بكثرة في
الكلمات الرباعية التي تنتهي بحرف e والتي يكون الحرف الثاني فيها حرف i مثلاً
Nile-fine-site-dine-line-mine-bite-kite-pile-file-mile-bike-
كما نجده في كلماتٍ غير رباعية مثل كلمة shine ويمكننا أن نلاحظ تأثير إضافة و
حذف حرف e من نهايات هذه الكلمات حيث يؤدي حذفها إلى تغير لفظ الكلمة بشكلٍ
جذري كما في الكلمات sit-fin-din-bit- وغيرها من الكلمات المماثلة .
وكذلك فإننا نجد الصوت الثنائي ei الذي ذكرناه سابقاً في الكلمات الرباعية المنتهية
بالحرف e والتي يكون ثاني أحرفها الحرف a كما هي الحال في الكلمات التالية
rate-rape-fate-hate-pale-bane-sage-sale-pane-sale-male
ويمكننا أن نلحظ هنا تأثير حذف حرف e النهائي على لفظ هذه الكلمات
rat-rap-fat-pal-ban-sag-hat-pan-sal
وكما هي حال الأحرف الساكنة فإن الأحرف الصوتية تقسم كذلك إلى أحرف صوتية
فموية و أحرف صوتية أنفية , فعندما يرتفع الجزء الخلفي من سقف الحلق فإنه يمنع
الهواء من الخروج عبر الأنف و عندما ينخفض الجزء الخلفي من سقف الحلق فإنه
يسمح للهواء بالمرور عبر الأنف , والأحرف الصوتية التي تلفظ عندما يسمح لتيار
الهواء بالمرور عبر الأنف تدعى بالأحرف الصوتية الأنفية nasalized vowels
والأحرف الصوتية الأنفية تأتي قبل الأحرف الساكنة الأنفية nasal consonants
مثل n-m كما أن الأحرف الصوتية الفموية تأتي قبل الأحرف الفموية الساكنة , وقد
جرت العادة على وضع إشارة ~ فوق الحرف الصوتي في الكتابة الصوتية
phonetic tran******ion للإشارة إلى أن هذا الصوت هو صوتٌ أنفي .
أما الصوت المميز phoneme فهو الصوت الذي يميز كلمةً عن كلمةٍ أخرى فالصوت
p هو صوتٌ مميز في كلمتي pig و big والسمة الخاصة في الصوت أو الحرف التي
تجعل منه مميزاً لكلمةٍ عن كلمةٍ أخرى تدعى بالسمة المميزة phonemic feature
ومن هذه السمات المميزة على سبيل المثال لا الحصر السمة الأنفية nasality وكذلك
فإن كون الصوت صامتاً أو غير صامت هو من السمات المميزة , وكما ذكرت سابقاً
فإن الأحرف الأنفية الصوتية تأتي دائماً قبل أحرفٍ ساكنةٍ أنفية ولا تأتي الأحرف
الصوتية الأنفية nasalized vowels قبل حرف ساكن غير أنفي أو في نهاية
الكلمة , لكن سمة الأنفية nasality ليست سمةً مميزة بالنسبة للأحرف الصوتية
الأنفية لأنها ليست سمةً ثابتة بينمت تعتبر كذلك بالنسبة للأحرف الأنفية الساكنة
nasalized consonants , وبينما يعتبر الحرف الصوتي أنفياً أو غير أنفي
نظراً لموقعه في الكلمة كما تقدم , فإن الحرف الساكن الأنفي يكون كذلك بشكل دائم
بغض النظر عن موقعه في الكلمة .
تم بعونه تعالى
ترجمة عمار شرقية


شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي
رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-09-2011, 01:24 AM
صحي جديد
 

أميرة الورد will become famous soon enough
افتراضي

مجهود رآئع ..جزاك الله خيرا
من مواضيع : أميرة الورد
أميرة الورد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 02-09-2011, 01:27 AM
Banned عضو موقوف
 

طلال الحربي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أميرة الورد
مجهود رآئع ..جزاك الله خيرا






يعطيك العافية لمرورك
من مواضيع : طلال الحربي
طلال الحربي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
لفظ, اللغة, الصوتيات, الإنكليزية, علم, قواعد


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
مقدمة في قواعد اللغة الإنجليزية الكفاح ملتقى اللغة الانجليزية - English Forum 11 10-20-2011 12:58 AM
نطق اللغة الإنكليزية و مبادئ الكتابة الصوتية طلال الحربي ملتقى اللغة الانجليزية - English Forum 2 09-16-2011 08:58 PM
تاريخ اللغة الإنكليزية طلال الحربي ملتقى اللغة الانجليزية - English Forum 2 09-01-2011 02:56 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:32 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط