آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى الأمراض التعريف بالأمراض واعراضها وطرق علاجها والوقاية منها

أكزيما اليدين المزمنة Chronic hand eczema

ملتقى الأمراض
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-20-2011, 03:23 AM
صحي متمرس
 





الاطـلال will become famous soon enough



إعداد: د. هديل منى



تعد أشيع اضطرابات الجلد المهنية، تبقى كحالة صعبة التشخيص لأسباب عديدة، فهي تعد جزءا" من العديد من الأمراض وكذلك لكثرة العوامل المسببة لها.
إن الشكلين الأكثر شيوعا" :
1-التهاب الجلد التماسي التخريشي
2-التهاب الجلد التماسي الأرجي
وهنالك صعوبة كبيرة لوضع تشخيص دقيق في هذه الحالة، العوامل داخلية المنشأ مثل الatopy تلعب دورا" أيضا" في حدوث أكزيما اليد خاصة الأفراد الذين يعملون في بيئة رطبة بسبب التماس مع مخلفات أو أي من المواد المهيجة للجلد، إن الطبيعة المعندة والناكسة لهذه الحالة تعد محبطة لكلا المريض والطبيب، إن اليدين ليست فقط أداة لأداء المهام بل هي وسيلة للتواصل مع الآخرين وليس خفيا" بأن حالات أكزيما اليد المزمنة تؤثر على نوعية الحياة بشكل كبير، إن مشعر نوعية الحياة هنا أقل من مرضى الصداف والتهاب الجلد التأتبي، وذلك بسبب التأثير السلبي على أداء المهنة التي اختارها المريض مما يؤثر بدوره على مستوى الحياة، كما أنها ذات آثار خفية على الاقتصاد.
إن تدبير المريض هنا يتطلب مقاربات عديدة، استخدام السستيروئيدات القشرية يعد أساسا "في العلاج وذلك للتخلص من الالتهاب الحادث، كما أن الترطيب ضروري لإصلاح الوظيفة الحاجزية للجلد ، وإن عودة نكس أكزيما اليدين عند استمرار التعرض للعوامل المهيجة يشكل تحديا" للأطباء الممارسين،ويعد تحديد العامل المهيج والعمل على تجنبه هو الهدف الأساسي لكسر الحلقة المعيبة للمرض، ومع ذلك فإن عدد لابأس به من مرضى أكزيما اليدين المهنية لا يمكنهم تجنب جميع العوامل المهنية، وهنا تكون استراتيجية العلاج بتقليل التماس مع المواد المهيجة إلى أقصى حد بواسطة مواد واقية مثل الكفوف و الكريمات، ومع ذلك فإن الحماية الفعالة من المواد المهيجة و المحسسة يبقى أمرا" محيرا".
Chronic hand eczema (prevalent and challenging skin condition)
تعد أكزيما اليد المزمنة من الأمراض الشائعة في العالم الصناعي ومن أهم الأمراض المهنية والتي تسبب أعباء اقتصادية وذلك بسبب تغيب المريض عن عمله وتأثر قدرته على العمل وتغييره لمهنته أوحتى خسارته لوظيفته بشكل نهائي، كما أن الأفراد الذين يعانون من حالات شديدة ناكسة ومعندة تتأثر نوعية الحياة لديهم بشدة ، كما انها تؤثر كذلك على الحياة الاجتماعية للفرد فالمريض قد يعاني من حالات اكتئاب أو اضطراب في المزاج أو نوم مضطرب، ونتيجة لهذه الآثار الاقتصادية و الاجتماعية يجب أن يتم اعتبارها تحديا" صحيا" عاما".
تشخيص وتدبير أكزيما اليدين :
المظهر السريري الأشيع لاكزيما اليدين هو :
1-التهاب اليدين التأتبي (طفح حويصلي راحي أخمصي)
2-التهاب جلد تماسي:
-(التهاب جلد تماسي تهيجي ICD)
-(التهاب جلد تماسي أرجي ACD)
إن تشخيص التهاب اليدين يتم تحديده بلمحة عن التاريخ الطبي للمريض ،إن الفحص الفيزيائي يتضمن أقسام جسم الإنسان الأخرى كما اليدين ،ويشمل الإطلاع على الانشطة اليومية للمريض مع التركيز على المهنة والهوايات .
ويتم تشخيص (ICD)عادة بإيجابية اختبار الرقعة (***** test) ومع ذلك فإن فحص الرقعة يعد ضروريا" لتأكيد التشخيص السريري لل(ACD)بواسطة تحديد المؤرجات التي يتحسس لها المريض ،يتضمن العلاج :
ستيروئيدات موضعية و/أو جهازية لتخفيف الالتهاب
مركب السيراميد المرطب لإعادة الوظيفة الحاجزية للجلد .
وأيضا" يمكن استخدام (calcineurin inhibitors) الموضعية كبديل عن الستيروئيدات القشرية.
إن أهم خطوة في تدبير أكزيما اليدين هو الحماية بواسطة منتجات الحماية الفيزيائية (مثل الكفوف) أو كريمات الحماية التي تلعب دور حاجزي.
إن العديد من التحديات تواجه الأطباء الممارسين فيما يتعلق بتشخيص وتدبير أكزيما اليدين ، فعلى سبيل المثال وعلى المستوى العالمي لا يوجد تصنيف مقبول لأكزيما اليدين ، وذلك لتداخلها مع العديد من الأمراض وشيوع مسبباتها الإمراضية ،وتتطلب العديد من العلاجات لتخفيف الأعراض وإحداث التحسن السريري ،إن تجنب العامل المسبب المهيج أو المحسس ليس ممكنا" دائما" كما أن الطبيعة المناسبة للحالة تسبب حلقة معيبة مستمرة لهذا المرض المزمن .
أكزيما اليدين هي التهاب يتميز بمظاهر من حمامى ،حطاطات ،حويصلات ،تقشر ،نز ،تشقق،وتحزز وتكون مترافقة مع ألم وحكة ،إن أكزيما اليدين البدئية هي ذاتية المنشأ بينما الأكزيما الثانوية تكون خارجية المنشأ .
أكزيما اليدين يمكن تصنيفها (حادة ،تحت حادة ،طفح حاك مزمن)
المرضى المصابين بالأكزيما الحادة يعانون من حكة شديدة مع طفح جلدي محمر متقشر ناز بينما في الأكزيما تحت الحادة يعانون نفس الأعراض السابقة ولكن مع حكة متوسطة الشدة أما مرضى الأكزيما المزمنة يعانون من حكة متوسطة إلى شديدة الدرجة مترافقة مع جلد مفرط التصبغ جاف متقشر متحزز على الرغم من وجود تفاوت كبير بين أنواع الأكزيما فإن : 1ـالتهاب الجلد التأتبي 2ـأكزيما خلل التعرق pomphoyx 3ـالتهاب الجلد التماسي هم أهم الأشكال السريرية .
1ـالتهاب الجلد التأتبي (atopic dermatitis)
يعد الأفراد الذين يعانون في تاريخهم المرضي من التهاب الجلد التأتبي أكثر تأهبا" لتطوير أكزيما اليدين خاصة إذا كانت متضمنة بيئة عمل رطبة( تسبب بلل يد واحدة أو اليدين معا") أو التعرض لعوامل مهيجة ، على الرغم من أن التهاب الجلد التأتبي والأكزيما لا يملكان مظهرا" سريريا محددا" فإنه وبشكل نموذجي تصاب الأصابع وظهر اليدين إن المظهر السريري الذي يكون عادة متناظر متضمن جفاف الجلد ،احمرار خفيف وتحزز كما أن مرضى التهاب الجلد التأتبي لليدين يتذمرون بشكل شائع من حكة وألم وعادة تصاب مناطق أخرى مثل العنق والسطوح العاطفة مثل (المسافة أمام المرفق ،الحفرة المأبضية)أو الوجه الظهري للقدمين .
2ـأكزيما خلل التعرق (pompholyx
تتميز بحويصلات ناكسة على جانبي الأصابع ، الراحتين والمناطق المحيطة بالظفر وتسبق الحويصلات بحكة شديدة ويمكن أن يعاني البعض من حس بالحرق و على الرغم من وجود طفح متكرر فإنه لايوجد أدنى التهاب، وعادة يظهر التاريخ المرضي لمريض التهاب الجلد التأتبي شكوى سابقة من توهج مع( التوتر ،التعرض لمهيجات أو ارتداء كفوف كتيمة )، يعاني المرضى بشكل متكرر من فرط تعرق راحي أخمصي ويمكن أن يشتكوا من حكة وحس ألم.
3-التهاب الجلد التماسي (contact dermatitis)
إن الشكلين الأكثر شيوعا" لأكزيما اليدين هما (Irritant Contact Dermatitis ICD )و ((Allergic Contact Dermatitis ACD و هما ما يجب أن نركز عليه دائما"
ICD))ويعبر عنه عادة بما يسمى (أكزيما ربات المنازل ( أو (dishpan hands )ويعد أشيع مرض جلدي مهني بنسبة (70ـ80%)من الأمراض المهنية .
وهو تفاعل التهابي موضع غير مناعي مع الخصائص السريرية لأكزيما خلل التعرق ، وهو يحصل عند تأذي الحاجز البشروي السليم و تطور الالتهاب الثانوي ، إن مسبب أغلب الحالات هنا هو التعرض المديد التراكمي لمادة مهيجة أوأكثر مثل أحماض عضوية أو لا عضوية ، مركبات أساسية أو قاعدية ، المذيبات الشائعة ، الكحول ، المخلفات ، المنظفات المبيدات الحشرية ، و إن المهيجات الشديدة يمكن أن تسبب ارتكاسا" سميا" حتى بعد التعرض لفترة قصيرة ، وبالإضافة لذلك فإنه يمكن اعتبار الاحتكاك ، الرض ،الضغط،الاهتزاز على أنها مهيجات .
إن الطيف السريري لل ((ICD متنوع بتنوع المهيجات نفسها ويمكن أن تتظاهر بإحساسات مثل اللسع ،حس الحرق ، الألم ، الحكة أويتظاهر سريريا" كحمامى،تقشر ،تشققات ،تحوصل ،فقاعات وحتى تنخر ، (ICD) الحاد يتطور كاستجابة لتعرض وحيد لعامل مهيج ،ويكون التظاهر السريري معتمدا" على خصائص الجلد المصاب وطبيعة العامل المهيج ، ولكن بشكل نموذجي يكون التظاهر السريري هو (حمامى ،وذمة ،بثرات،فقاعات وحتى حدوث تنخر) والتي يمكن أن تترافق مع إحساس باللسع ،الحرق أو الألم إن الآفات تكون محدودة و تكون فقط في المناطق التي تعرضت للمادة المهيجة .
(ICD) المزمنة يمكن أن تتطور بالتعرض المتكرر للعوامل المهيجة أو بالتأثير التراكمي للعديد من المهيجات، وعادة أول ما يتظاهر مرئيا" هو حمامى خفيفة مع تقشر ناعم ، والذي يمكن أن يتطور بسرعة كبيرة لاحمرار ، وذمة ،تقشر ،قشب(chapping)عندما ينقل الأذى الإضافي للجلد الحالة من أذى تحت سريري إلى التهاب جلد مرئي ،في حالات (ICD)القديمة المزمنة يمكن أن تتظاهر بحمامى ،وذمة ،حويصلات أكزيميائية ،حكة وتحزز .
إن التظاهر السريري يعتمد على طبيعة المهيج وموقع التماس فعلى سبيل المثال ستحدث الأكزيما على اليد التي تعرضت للمادة المهيجة والتي ليست بالضرورة أن تكون المسيطرة بالضرورة ،إن تشققات الأنامل والتصدعات تحث في الأفراد الذين يعملون في مهن تتضمن تعرض مديد لمذيبات عضوية ،بينما أكزيما وترة الأصابع تحدث في الأفراد ذوي مهن ذات بيئة رطبة ،وتشاهد عادة إصابة الأظافر في (ICD) المزمنة ،ويعد الأفراد المصابين بالتهاب الجلد التأتبي مؤهبين بشكل كبير لتطوير (ICD) لليدين .
(ACD) التهاب الجلد التماسي الأليرجيائي والذي يعد حادا"وأكثر التهابا"من (ICD) هو ،متواسط بالخلايا T،النمط المتأخر من تفاعل فرط الحساسية ويحدث عند تعرض الجلد لتماس مع مواد مؤرجة وتم تحسس المريض لها سابقا" .
إن مظهر (ACD) يعتمد على الموقع ،الشدة ،مدة ظهور الآفات الجلدية والتي تتظاهركطفح أكزيميائي حاك والذي يكون عادة موضع ،إن المظاهر السريرية (ACD)الحاد تتضمن حمامى ،تحوصل ،وتقشر،وتشققات وتحزز .
إن آلاف المواد يمكن أن تسبب (ACD) ومع ذلك فإن المواد المؤرجة الأشيع التي تترافق مع هذه الحالة هي معادن معينة مثل مثل النيكل ،المواد الحافظة ،تطبيق الصادات الموضعية ،المكونات العطرة ،بالإضافة إلى كيماويات أخرى مختلفة، ويمكن للفرد أن يتحسس بعد تعرض وحيد لأحد هذه المواد أو بعد تكرر التعرض في حالات أخرى .
وعند حدوث التحسس فإن التعرض اللاحق للمحسس سيسبب الأعراض بعد 24ـ72 ساعة،وإن بيئة العمل الرطبة تزيد من إمكانية تطور ال(ACD) ،إن لائحة المهن المرتبطة مع تزايد خطر تطور (ACD) تعد واسعة وتتضمن العمال الواقعيين مثل عمال طلاء المنازل ،صانعي الأحذية،العمال في مجال الرعاية الصحية ، مشغلي الآلات ‘، الميكانيكين،عمال المطبعة ،مزيني الشعر ،ربات المنازل ،عمال المزارع،الخبازين ومعدي الأطعمة .

تشخيص أكزيما اليدين (Diagnosis Of Hand Eczema) :
عند تشخيص أكزيما اليدين من المهم أن نأخذ بعين الاعتبار العوامل المهيئة عند تقييم المريض في البداية متضمنا" ذلك :
1- قصة إصابة بأكزيما منذ الطفولة والذي يعد أكثر العوامل المهيئة أهمية
2- التعرض المهني
3- قصة ربو /حمى القش
4- العمل في قطاع الخدمات مثل (التمريض ،تزيين الشعر،تحضير الطعام)
إن القصة السريرية الشاملة يجب أن تتضمن لمحة كاملة عن نشاطات المريض اليومية في كل من المنزل وبيئة العمل وتسليط الضوء على مهنة المريض وهواياته ،وكذلك يجب الانتباه إلى عدة أمور مثل هل يستخدم المريض المواد التالية أكزيما اليدين المزمنة Chronic hand frown.giflatics,vinyl, كفوف مبطنة أو قطنية) وكم من الوقت مضى على استخدامهم وكم مرة تم استبدالهم ،و ماهي مواد العناية بالبشرة التي يستخدمها المريض وإن كان قد قام بتغيير أي منها ،وعن عدد مرات غسل اليدين في اليوم أو كم مرة يعرض يديه للماء ،علما" أن غسل اليدين أكثر من 35 مرة في كل دورية عمل تم ربطه مع أكزيما اليدين المهنية للعمال مفرطي العناية باليدين ،ومن المهم أيضا" تحديد الأدوية التي يستخدمها المريض في الوقت الحاضر و الماضي القريب للوصول للتشخيص ،ويجب أن نستعلم من المريض إن كان هنالك علاقة بين نشاطات المريض وتحسن أونكس حالته ،وإفهام المريض العلاقة بين أكزيما يديه والتعرض للعامل المسبب .
هنالك العديد من النقاط التي يجب التعامل معها بحذر عند تقييم تاريخ المريض المهني ، الفترة التي مرت على ظهور الأعراض (بالأيام ، الأسابيع ،الأشهر )ويجب على الطبيب الانتباه إلى كون الأعراض مرتبطة بالعمل وهل هنالك تحسن في العطل .
إن مواد عديدة يتعامل معها المريض قد تسبب تهيج ،إزعاج ،تأثير محسس مما يزيد التساؤل حول إذا كان التفاعل الأرجي يمكن أن يحدث من المواد التي تصنع منها معدات الحماية المختلفة ،وتبعا" لتحليل حول أكزيما اليدين (North American Contact Dermatitis Group)فإن المهن الشائعة عند المصابين ب(ICD) هم العاملين في المجال الصحي ،الميكانيكيون ،العمال المتعرضين للعديد من المواد المهيجة مثل : (المذيبات ،الزيوت ،المرطبات ،الوقود ،الصابون،المخلفات،المنظفات،منتجات العناية بالشعر).
تعد "thiuram" و"carbamixes" هي أشيع المؤرجات المرتبطة مع (ACD) المهنية، إن المصدر الأشيع لهذه المؤرجات –الكفوف- وتمت ملاحظة ذلك عند الأفراد الذين يتطلب عملهم استخدام منتظم للكفوف ومواد مطاطية أخرى مثل (العاملين في المجال الصحي ،الميكانيكين،عمال لحام المعادن ،التقنيين وعمال خدمة التنظيفات) .
إن الفحص الفيزيائي يجب أن يشمل فحصا" شاملا" ليدي المريض ونظرة فاحصة لمناطق أخرى من الجسم وخاصة المشتبه بها وذلك لأن غياب الآفات في الأماكن الأخرى مثل (الأظافر،الأقدام،المرفقين ،الركبتين،الفم ،المناطق التناسلية) يمكن أن يساعدنا بشدة في الوصول إلى التشخيص الصحيح ،وعند تكوين الانطباع العام عن حالة المريض يجب التمييز بين الآفات البدئية والثانوية .
إن ال(ICD) يكون موضع عادة على الأنامل ،وترة الأصابع ،ظهر اليدين
،(ACD) يتوضع عادة في الأفوات بين الأصابع ،على الأصابع ،وعلى الراحتين أو ظهر اليدين .
إن ال(ICD) هو حالة مزمنة بشكل نموذجي وتتفاقم بعوامل معينة مثل :
التغيرات المناخية ،بيئة العمل الرطبة،التعرض للمخلفات أو للكفوف .
إن ال(ACD) يعد ناكسا" ويتحسن عادة خلال العطل والإجازات .
ويعد اختبار الرقعة (***** testing) المعيار الذهبي لتشخيص ال(ACD) ،وهو ضروري لتحديد المواد المؤرجة التي يتحسس لها المريض أما ال(ICD) يشخص عادة بغياب إيجابية اختبار الرقعة.
تدبير التهاب الجلد التماسي (management of contact dermatitis):
إن تدبير أكزيما اليدين المزمنة الناجمة عن التهاب الجلد تماسي يتطلب مقاربات عديدة ومطولة
تدبير أكزيما اليدين المزمنة
1- إزالة أو تجنب العامل المسبب
2- العلاج:
-تخفيف الالتهاب الحاصل
-تطبيق الستيروئيدات الموضعية
-تطبيق(calcineuren inhibitors)الموضعية.
-إصلاح الوظيفة الحاجزية للجلد.
-تطبيق المواد المرطبة الحاوية على السيراميد.
3- توفير الحماية للجلد:
-حماية فيزيائية (مثل استخدام الكفوف)
-تطبيق كريمات ذات تأثير حاجزي.

إن الستيروئيدات الموضعية هي حجر الأساس في العلاج ،إن الالتهاب الحادث يؤذي الوظيفة الحاجزية للجلد ويجعله مؤهبا" أكثر للمواد المهيجة في الصوابين و المخلفات التي لا يمكنها عادة أن تخترق البشرة ،ومع ذلك فإن الستيروئيدات الموضعية ليست حميدة بالمطلق في مرضى أكزيما اليدين لأنه يمكن أن يحصل لدى المريض التهاب تماسي أرجي ضد العامل الموصوف ،إن (calcineurin inhibitors)الموضعية مثل (tacrolimus,pimecrolimus) تمت دراستها في علاج أكزيما اليدين ولوحظ تحسن ملحوظ في حالة الجلد ،هذه العوامل يمكن أن تكون بدائل للتخفيف من قوة الستيروئيدات الموضعية في المرضى المصابين بالتهاب جلد تهيجي مزمن مع تغيرات التهابية خفيفة .
إن استخدام المواد المرطبة يعد أمرا" أساسيا" في العلاج وذلك لإعادة الوظيفة الحاجزية للجلد، وبالعودة للأدب الطبي في علاج التهاب الجلد التماسي والوقاية منه ،وجد أن المواد المرطبة الغنية بالدهون فعالة في العلاج التجريبي قصير الأمد ل(ICD) وكذلك وجد أن المشاركة مع مستويات قليلة من (ceramid 1) سبب ميلا" أكثر لإضعاف الوظيفة الحاجزية بعد التهيج الحاد الحادث أكثر من الأشخاص الذين استخدموا ال(ceramide) بعياره النظامي مع أنه ورد في دراسة أحدث أن إضافة مركب (ceramide1,3 and6)ضمن غسولات الوجه والكريمات المرطبة للعلاج مع ستيروئيدات قشرية قوية وبجرعة عالية تساعد في الحصول على نتائج علاجية رائعة للأكزيما الخفيفة إلى المتوسطة بالمقارنة مع النتائج عند عدم إضافته .
وقد لوحظ قصر فترة المرض والوقت اللازم لاختفاء المرض والأعراض عند المرضى الذين استخدموا المركبات الحاوية على ال(ceramide)وذلك لأن إصلاح الوظيفة الحاجزية للجلد يتم بتخفيف الالتهاب الحادث وبالتالي حدوث الشفاء الكامل .
إن علاج أكزيما اليدين يعد محبطا" لكل من المريض والطبيب وذلك بسبب عودة النكس عند عودة التعرض للعوامل المؤرجة أو المهيجة على اختلافها ،ولذلك فإن أهم مرحلة في التدبير هي الوقاية ،فإذا كان مسبب أكزيما اليدين هو التهاب الجلد التماسي ،فإن تحديد وتجنب العامل المسبب يعد مفتاح العلاج الرئيسي ،ومع ذلك فإن عدد كبير من المرضى المصابين بأكزيما اليدين المهنية المزمنة لن يكونوا قادرين على تجنب التماس مع المهيجات ،في هذه الحالات فإن الاستراتيجية العلاجية تكون بتقليل التعرض للمهيجات قدر الإمكان ،وإن تثقيف المرض حول طبيعة الحالة هنا وحول طرق العناية المناسبة بالجلد وذلك لإصلاح الوظيفة الحاجزية للجلد والإبقاء عليها ،وكذلك تعلم طرق الوقاية التي تلائم كل مريض بحسب حالته ،وإن تطبيق برامج تثقيفية حول ذلك في مكان العمل أظهر تحسنا" ملحوظا" في حالة البشرة لدى العاملين .
جدول يبين بدائل اللاتكس المقترحة :

Neoprene
-nitrite
-styrene butadiene
-styrene- ethylene -butylenes- styrene
Vinyl


جدول يظهر تركيز المواد التي تعمل على حماية الجلد وقد تم ذكر 13 مركبا" أساسيا":
Allantoin(0,5-2%)
Aluminium hydroxide gel(0,15-0,5%)
Calamine(1-25%)
Cacoa butter(50-100%)
Dimethicone(1-30%)
Glycerin(20-45%)
Kaolin(4-20%)
petrolatum(30-100%)
Shark liver oil(3%)
White petrolatum(30-100%)
Zinc acetate(0,1-2%)
Zinc carbonate(0,2-2%)
Zinc oxide(1-25%)
إن استخدام منتجات الوقاية أظهرت أنها فعالة في تقليل التعرض للمواد المهيجة .
وبإلقاء نظرة فاحصة على مختلف مقاربات أكزيما اليدين ووسائل الوقاية تم التوصل لنتيجة أن استخدام طبقة قطنية تحت الكفوف الكتيمة يعد فعالا"لمنع حدوث ال(ICD).
ويعد التهاب الجلد التأتبي عامل خطر للحساسية للاتكس ،وإن الأفراد الذين لديهم سوابق التهاب جلد تأتبي يتحتم عليهم استخدام منتجات مطاطية يجب نصحهم باستخدام كفوف اللاتكس من المطاط الطبيعي بدلا" عن المطاط الصناعي .
على الرغم من وجود دلائل بأن الكريمات التي تلعب دورا" حاجزيا" تعد فعالة في الوقاية من التهاب الجلد التماسي فإن استخدامها يعد مثار للجدل ،وقد تمت صياغة عدة منتجات مع التركيز بشكل خاص على 13 مكون صنفت بواسطة (Us Food And Drug Administration ) كمواد حماية للجلد المعروفة قليلة ومحدودة

الجدول التالي يبين الفروق بين التهاب الجلد التماسي الأرجي و التهيجي :

أكزيما اليدين المزمنة Chronic hand eczema.png
بعض التحقيقات أثبتت فعالية مرضية لأنواع معينة من الكريمات التي لها دور حاجزي ،وحتى أنها تؤدي لتفاقم التهاب الجلد الأرجي.
معظم المرضى المصابين بأكزيما اليدين يمكن أن تتم معالجتهم باستخدام ستيروئيدات موضعية ،المرطبات الجلدية ،وتدابير الوقاية الجلدية ،في الحالات المستعصية يمكن أن تحتاج لعلاج جهازي أومعالجة ضوئية .
المعالجة الجهازية تتضمن (AZATHIOPRINE-CORTICOSTEROIDS-CYCLOSPORINE-METOTHRECXATE –MYCOPHENOLATE MOFETOLE-RETINOIDS)
المعالجة الضوئية بUVB ،تطبيق البسورالين مع UVA،grenz ray
تمت ملاحظة فعاليتها في تحسين أكزيما اليدين المزمنة .
وتعد الأسباب المرضية لأكزيما اليدين غير واضحة عادة ومن الصعب على الأطباء تحديد إذا ماكانت الحالة بدئية أم ثانوية وحتى إذا كانت تقلد أمراض جلدية أخرى ،ولهذا السبب فإنه يجب إجراء فحص سريري كامل خاصة فحص القدمين ،المرفقين،الفروة،المناطق التناسلية لعلامات لأمراض جلدية بدئية أخرى .
ويعد فحص ((***** testing ضروريا" لتشخيص (ACD) ومع ذلك فإن المسح عادة غير حاسم وهنا تبرز أهمية القصة السريرية المفصلة للتشخيص .
على الرغم من الخيارات العلاجية العديدة المتوفرة ،فإن الطبيعة الناكسة لأكزيما اليدين نتيجة عودة التعرض للعوامل المهيجة يجعلها تحديا" يواجه كل من الطبيب و المريض ،وإن تقليل التعرض إلى المهيجات يعد ضروريا" لكسر حلقة المرض المعيبة الخاصة بأكزيما اليدين ،وعلى من الرغم من توفر العديد من العلاجات لتدبير أكزيما اليدين ،فإن الوقاية أثناء استخدام الكفوف أو الكريمات ذات الدور الحاجزي يعد ضروريا" لتقليل التعرض للعوامل المؤرجة والمهيجة،وإن إضافة جديدة لعدة الممارسة لدى الأطباء الممارسين يمكن أن تساعد في تدبير هذه الحالة .
( Clinical Safety Evaluation Novel Barrier Protection Cream )
إن مرض التهاب الجلد التماسي يتطلب تدخل وقائي وعلاجي لتخفيف أعباء المرض،إن المنتج المثالي سيدعم الجلد الملتهب بدون استخدام الستيروئيدات القشرية مع حماية الجلد االمتأذي من المزيد من التماس مع مهيجات و مستضدات (tetrix cream)
إن(tetrix cream) يلعب دور حاجزي تم تركيبه ليطبق على الجلد المتأذي والسليم وتم إجراء ثلاثة تجارب سريرية تم إجراؤها لاختبار أمان هذا المستحضر الجديد بدراسة الحساسية ،التهيج التراكمي و التأثير على الشفاء وبالنتيجة :
وجد أنه ليس محسس أو مؤرج عند تطبيقه على جلد سليم أو متأذي كما أنه لا يؤثر على عملية الشفاء من التهاب الجلد التماسي الأرجي .
وهو منتج جديد تم تصميمه لتشكيل حاجز حماية واقي من العوامل المهيجة و المستضدات ويتضمن أيضا" ملطف للجلد وهذا يسمح بتطبيقه على الجلد تم حلاقته ، المقشب، المتشقق و الجلد الجاف .
إن هذا الكريم ذو أساس مائي و هو مستحلب ماء بزيت و تم تركيبه بتقنية خلط (HYDROXIDE,ALUMINUM,MAGNISIUM,CYCLOMETHICONE STEARATE)
وقد وجد عند اختباره أنه يمنع تسرب المركبات التالية :
(DIMETHYL SULFOXIDE,NICKEL SULFATE,AND BALSAM OF PERU)
ومن نتائج الدراسات وجد أن فعالية الكريمات ذات التأثير الحاجزي تعتمد بشكل كبير على صيغة المستحضر ،فالكريمات المرطبة القديمة تمنع الدهون والزيوت من التماس مع الجلد ولكن يمكن إزالتها بسهولة عبر غسل خفيف لليدين ،إن مركبات الكريمات المرطبة ذات الأساس الزيتي تؤمن حماية من التهيج من الماء أة من المواد المحمولة بالماء ولكنها ذات تأثير حاجزي محدود على المهيجات المذيبة للشحوم ولذلك فإن تقديم نوع جديد من الكريمات الحاجزية يتطلب دراسة جيدة لسلامته وبأن لن يفاقم الحالة.
وبالعودة لنتائج دراسة السلامة ل(TETRIX CREAM) وجد أن:
لا يسبب رد فعل تحسسي أو تهيج.
لا يؤثر على عملية الشفاء من التهاب الجلد التماسي الأرجي .
وقد تم اعتبار هذه الدراسات المجراة مناسبة للتنبؤ بالأداء السريري لهذا المستحضر الجديد.

Clinical Efficacy Evaluation Of Anovel Barrier Protection Cream

(tetrix cream) هو كريم ذو تأثير حاجزي تمت صياغته بواسطة تقنية خاصة وهو مستحلب ماء في زيت ،و جزيئاته لها قسمين قسم خارجي مقاوم للماء وقسم داخلي محب للماء .
أظهرت الدراسات السريرية أمان هذا المركب في البالغين الأصحاء فيما يخص (التحسس ،التهيج،شفاء الآفات الجلدية الموجودة)
كما تمت دراسة ملاءمة التأثير الحاجزي لهذا الكريم عند تطبيق على الجلد السليم وكذلك تحري فعاليته العلاجية عند تطبيقه على الجلد المتهيج متضمنا" ذلك الجلد المصاب بالأكزيما ،و بالنتيجة وجد أنه ذو تأثير حاجزي ضد المهيجات الشائعة مع دوام التأثير لمدة 6 ساعات كما أنه جيد التحمل ويؤمن فعالية جيدة في تدبير الحكة وحس الحرق المرافق لالتهاب الجلد التماسي
يعد الجلد عضوا" ذو أهمية مناعية ، فالمواد التي تخترق الطبقة المتقرنة تتم معاينتها و تحليلها ثم تحدث الاستجابة لها ،و التي تتفاوت من تجاهل المادة إلى احتجازها كحبيبوم جسم أجنبي ، وكلما كانت المادة مؤذية أكثر تكون الاستجابة أقوى .
إن الأشخاص الطبيعيين الذين لديهم حساسية يميلون للاستجابة للمهيجات الأولية و مواد مهيجة أخرى محددة مثل (urusgiol,1-chloro-2.4-dinitrobenzene) ،أما الأفراد الذين لديهم فرط حساسية يطورون أعراض عديدة عند التعرض لمحرضات عديدة والتي يمكن أن تكون محتملة بشكل جيد عند الأفراد الطبيعيين وبنفس الجرعة .
إن أمراض الجلد المناعية تجمع بينها نقاط مشتركة منها التعرض للمواد الموجودة حولنا في البيئة ،وإن اضطراب الوظيفة الحاجزية يعد عاملا" مشاركا" مثل ال(atopic) ،وإن العوامل المحرضة المؤذية قد تكون حميدة أساسا" مثل (hard water)و مذيبات الشحوم .
إن مواد مثل سلفات النيكل تلعب دورا" مزدوجا" كمهيج وكمستضد بينما المواد ذات الجزيئات الأكبر (parbens,neomycin)تلعب دور مؤرجات بدون تأثير مهيج بدئي ،ومن المشاكل ذات العلاقة بما سبق أن مواد التجميل قد تسبب رد فعل جلدي مع الإحساس بلسع وذلك بسبب احتوائها (benzoic acid,formaldehyde,lactic acid,propylene glycol)وهي عوامل قليلة ضمن لائحة طويلة من العوامل التي تعمل على إحداث استجابة جلدية .
للحصول على موافقة ال(US Food And Drug Administration) يجب دراسة الفعالية و الأمان بشكل جيد للمادة الدوائية وذلك بإجراء التجارب على كل من المتطوعين الأصحاء و المشاركين المصابين بالتهاب الجلد التماسي
Clinical efficacy evaluation
(tetrix cream)كما بينت التجارب هو مركب فعال وجيد التحمل ويحمي من الارتكاس المباشر للماء ومذيبات الشحوم (lactic acid)وضد تفاعل (DTH) لأشيع ثلاثة مستضدات مسببة لل(contact dermatitis):
(1-nickel sulfate,neomycin, and fragrance mixture)
وقد تم اختيار هذه المؤرجات ليس فقط لشيوعها بل لاختلافها عن بعضها البعض في التركيب الكيميائي و الوزن الجزيئي .
(tetrix cream) تمت صياغته لحماية سطح الجلد ولذلك يتوقع منه أنه سيبقى على بعد الغسل المتكرر ليؤمن وظيفة الحماية الحاجزية ،و ذلك التأثير المديد في الحماية هو ما كان ينقص الأطباء لكسر الحلقة المعيبة لل(Chronic Hand Eczema)التي تنكس عبد عودة التعرض و بالتالي يقدم فرصة مثالية للعلاج .
Convenience
إن المعالجة بال(toctino) فمويا" بجرعة 30 ملغ / يوم هو أمر ملائم للمرضى لسهولة التعامل معه نسبة للعلاجات السابقة.
الجرعة البدئية الموصى بها هي (30mg) مرة واحدة باليوم مع الطعام
العلاج يستمر 3-6 شهور.
ويمكن إضافة ( course)علاجي آخر عند حدوث نكس.
بالنسبة للمرضى المصابين بالسكري،البدانة ،عوامل الخطورة القلبية الوعائية، اضطراب استقلاب الشحوم ينصح بالبدء بجرعة (10mg/day)ثم يمكننا أن نضاعفها ثلاث مرات لنصل على جرعة أعظمية مقدارها (30mg/day).
إن ال(toctino)هو احد أنواع (ritinoid)،ومنه فإن الأعراض الجانبية له تتضمن :
(صداع،توهج،آثار مخاطية جلدية،تبدلات مخبرية مثل فرط الشحوم،نقص في مستوى هرمونات الدرق).
إن حدوث الآثار المخاطية الجلدية (مثل جفاف الجلد)يتظاهر بشكل أقل مع ال(toctino)نسبة لبقية (ritinoids) .
(تدبير الآثار الجانبية التي شوهدت مع الtoctino )
لقد لوحظ أن الآثار الجانبية مع الtoctino عكوسة وذات علاقة بالجرعة.
-يجب معايرة مستوى كوليسترول الدم والشحوم الثلاثية خلال العلاج.
-لم يشاهد اثر واضح لل toctinoعلى الكبد ،ومع ذلك فإن العلاج بال(ritinoids)الأخرى قد ترافق مع زيادة عكوسة ملحوظة في خمائر الكبد ،وفي حال حدوث زيادة مماثلة عند استخدام ال(toctino) فيجب عندها إنقاص الجرعة أو إيقاف الدواء.
يعد الصداع عرضا" جانبيا" شائعا" هنا ويكون عادة عابر ويحدث في الايام الأولى من العلاج ،وفي حال كان شديدا"فإن التدبير المناسب للصداع خلال فترة قصيرة يسمح للمرضى بالاستمرار بالعلاج بال(toctino)ويعطي فرصة أفضل لتحقيق الهجوع المطلوب.
-يمكن تدبير الصداع بواسطة مسكنات فموية أوبإنقاص جرعة ال(toctino) إلى (10mg/day)ثم زيادتها على (ثم زيادتها على (30mg/day)بمجرد زوال الصداع.
يجب الانتباه بشدة لمنع الحمل مع العلاج بال(toctino)
مثل كل ال(ritinoids)فإن ال(toctino)مشوه للأجنة،ولذلك فإن منع الحمل واختبارات منع الحمل تعد مطلوبة خلال فترة العلاج إضافة إلى الشهر الذي يسبقها وكذلك الشهر الذي يليها.
-إن النساء الموضوعين على العلاج بال(toctino)مع احتمال لحدوث حمل يجب تنبيههم بشدة إلى إجراءات منع الحمل .
-إن استمرار العلاج يتطلب وصفة دوائية جديدة كل (30days)واختبار منع حمل سلبي خلال (0-3days)قبل بدء العلاج .
The Toctino Phase 3 Was The Largest Ever Conducted In Hand Eczema
في ضوء BACH study(Benefite Of The Alitrenion In Chronic Hand Eczema )في دراسة أجريت على 1032 مريض بشكل عشوائي يتناولون (toctino 30mg/10mg)(blacebo)لمدة 12-24أسبوع.
-إن جرعة (30mg /day)يؤدي معدل استجابة أعلى وأسرع.
-إن المرضى بشكل عام يستفيدون من ال(toctino)بغض النظر عن نوع أكزيما اليدين المزمنة الشديدة لديهم .
-الفترة التي مرت على تشخيص المرض لأول مرة كانت 9سنوات تقريبا" .
المعايير المدرجة:
أكزيما اليدين المزمنة الشديدة المعندة على العلاج بالستيروئيدات القشرية الموضعية .
الفترة التي مرت على تشخيص المرض لاول مرة هي 6 شهور على الأقل .
Significance achieved in primary endpoint
-تم ملاحظة زيادة عدد زيادة معدل الاستجابة المرتكزعلىPGA
(Physician Global Assessment) في المجموعات المعالجة بال(toctino) (10/30mg/day) مقابل (placebo)في نهاية العلاج (12-24 اسبوع) أو تقييم المرضى الذي انقطعوا عن العلاج قبل إكمال ال(course)العلاجي على الأقل .

Secondary endpoints remarkably consistent with primary enpoint
-معدل تحسن المرضى على مقياس (PaGA scale) (Patient Global Assessment)وتم قياس التحسن في الأعراض و العلاجات على مقياس (mTLSS scale)كان معتمد على الجرعة ،هام إحصائيا" ،ومقترن بشدة مع (PGA rating).
-consistensy انعكست من خلال الوقت اللازم للاستجابة ،الاستجابة الجزئية ،الوقت اللازم للنكس ،وانتشار المرض
toctino treats hands from inside so your patient,can do more on the outside
-إن العلاج بال(toctino 30mg/day)يؤمن نتائج ملحوظة عند البدء بال(course)العلاجي .
-إن ال(course)العلاجي ب(toctino) يمكن تكراره إذا دعت الحاجة .
-إن العلاج بال(toctino)هو ملائم للناس وذلك لسهولة تناوله كجرعة وحيدة فموية باليوم .
-toctino هو دواء جيد التحمل من آثار جانبية يمكن تدبيرها .
48%من المرضى حققوا يدين خاليتين تقريبا" أو بشكل كامل خلال 6 شهور
شكل
غالبا" 1من 2 مرضى يأخذون ال(toctino) 30 مغ في اليوم يستجيبون للعلاج ونشاهد يدين خاليتين تقريبا" من الآفات .
حوالي ثلثي المرضى الذين يأخذون (toctino) 30 مع في اليوم يحققون تغييرات ممتازة من مرض شديد إلى خفبف وحتى أفضل من ذلك خلال 6 شهور .
الtoctinoينقص الأعراض بشكل ملحوظ :
تم رصد سبعة أعراض لتقييم الشدة المرضية :
(1-erythema 2-vesicles 3-hyperkeratosis 4-pruritus/pain 5-edema 6-desquamotion)
إن هؤلاء المرضى يستجيبون للعلاج ،ولوحظ التحسن بشكل مرئي خلال فترة شهر واحد :
(52% تعني تناقص إحساس الحكة )
(54% يعني تناقص التشققات)
(37%يعني تناقص فرط التقرن)
لقد حقق(toctino) هجوع في الأعراض لأغلبية المرضى الذين استجابوا ل(course)علاجي واحد

.


التاريخ : 2011-02-09


شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : الاطـلال
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 02-21-2011, 06:10 PM
مشرفة سابقة
 

غصون الغامدي will become famous soon enough
افتراضي



اطيب تحيه
غصون الغامدي
من مواضيع : غصون الغامدي
التعديل الأخير تم بواسطة غصون الغامدي ; 02-21-2011 الساعة 06:17 PM.
غصون الغامدي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
أكزيما, المزمنة, اليدين, chronic, eczema, hand


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طريقة غسل اليدين تحسين الآداء ملتقى مكافحة العدوى والتعقيم المركزي 5 04-10-2012 04:39 PM
غسل اليدين يساعد على التخلص من الذنب الممرضة دودي ملتقى النفحات الإيمانية 1 01-23-2009 10:16 AM
رعشة اليدين دقات قلب ملتقى الأمراض 6 09-25-2007 06:22 AM
سؤل الشيخ ابن باز عن مشروعية رفع اليدين في الدعاء almaleki ملتقى النفحات الإيمانية 3 02-16-2007 05:00 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 06:34 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط