آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

تعريف الرصد الذاتي وعلاقته بأنظمة الإدارة البيئية

ملتقى مكافحة العدوى والتعقيم المركزي
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-20-2011, 11:01 PM
صحي متمرس
 





الاطـلال will become famous soon enough


تعريف الرصد الذاتي وعلاقته بأنظمة الإدارة البيئية





7- تعريف الرصد الذاتي وعلاقته بأنظمة الإدارة البيئية



تهدف برامج الرصد الذاتي إلى:

· جمع المعلومات الموثقة عن عمليات الإنتاج و المخلفات و الانبعاثات الناتجة عن التشغيل.

· تحليل البيانات بهدف تحديد مجالات التطوير التي تسمح للمنشأة بتحسين إجراءات التحكم في العملية الإنتاجية، أو وضع الضوابط التي تؤدي إلى خفض الفاقد و بالتالي تقليص التأثيرات البيئية لعمليات التشغيل.

· التأكد من الالتزام باللوائح القانونية و شروط الترخيص.

· التعرف على المصادر الرئيسية للملوثات.

إن رصد العمليات الصناعية بما تتضمنه من انبعاثات ناتجة عن عمليات التشغيل وتأثيرها على البيئة تعد العناصر الرئيسية للتحكم في الإنتاج و تنظيمه. و يتضمن نظام الرصد الذاتي القيام بالقياسات الخاصة بعمليات التشغيل و التحكم و قياس الانبعاثات و تأثيرها على البيئة بالإضافة إلى إعداد التقارير التي تتضمن كافة نتائج القياس و التحليل و تقديمها إلى الجهات المعنية. و يمكن للمنشأة الصناعية أن تقوم بإجراءات الرصد الذاتي بنفسها، أو أن توكل هذه المهمة إلى جهة استشارية على نفقتها الخاصة. و ينبغي تسجيل البيانات الخاصة بإجراءات أخذ العينات و التحاليل ثم إبلاغها إلى المسئولين عن اتخاذ القرار داخل المنشأة أو خارجها.

و يتضمن نظام الرصد الذاتي المتكامل:

· رصد التشغيل .

· الرصد الذاتي البيئي.

على الرغم من أن اللوائح البيئية في مصر لا تطالب المنشآت الصناعية صراحة بالقيام بإجراءات الرصد الذاتي، إلا أن المنشآت مطالبة بالإحتفاظ بسجل بيئي يجب أن يتضمن رصداً للمدخلات و المخرجات و الانبعاثات وفقاً لنصوص القانون 4 لسنة 1994.

ويعتبر جهاز شئون البيئة المصري (EEAA) مسئولاً عن مراجعة مصداقية بيانات السجل البيئي. ولا تتأثر مسئولية المنشأة و المفتشون بالجهة التي تتولى إجراءات الرصد الذاتي. إن المنشأة الصناعية مسئولة عن الالتزام بالقوانين و اللوائح البيئية واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية البيئة. أما المفتشون فتنحصر مسئوليتهم في التأكد من التزام المنشأة و تقييم مدى هذا الالتزام.

تتضمن الأدلة القطاعية المتخصصة وصفاً لنظم الإدارة البيئية و علاقتها بخطط الرصد الذاتي.



7-1 أهداف الرصد الذاتي

أ) لرصد الذاتي لعمليات التشغيل و الإنتاج

تقوم معظم المنشآت الصناعية حالياً برصد عمليات التشغيل، إلا أن بعض إجراءات التحكم في التشغيل تحتاج إلى تطوير إجراءات الرصد لضمان المزيد من الحماية البيئية. وتهدف إجراءات رصد عمليات التشغيل إلى :

· التحكم في الجودة.

· الصيانة الوقائية بدلاً من الصيانة الطارئة و احتمالات الإيقاف الاضطراري للتشغيل.

· تقليص الفاقد.

· توفير أفضل الظروف لعمليات التشغيل.

· التحكم في ظروف التشغيل.

· ترشيد استخدام الطاقة و المياه بهدف خفض النفقات.

· تطوير إجراءات التحكم في التشغيل و المنتجات بهدف زيادة الأرباح.



ب) لرصد الذاتي البيئي

يتضمن الرصد الذاتي البيئي رصد الانبعاثات و تأثير الملوثات على الأوساط البيئية المستقبلة. إن الالتزام بحدود الانبعاثات التي حددتها القوانين و اللوائح البيئية يضمن الحفاظ على نوعية الأوساط البيئية المستقبلة. إن رصد التأثيرات البيئية للملوثات ليس إجراءاً وقائياً ولكنه يوفر تقييماً للحالة الراهنة للأوساط البيئية المستقبلة بعد وقوع الأضرار التي تسببت فيها الملوثات. و في المقابل تهدف إجراءات رصد الانبعاثات إلى تقليص الانبعاثات عند المصدر عن طريق الإجراءات الوقائية و إجراءات الحد من التلوث.

إن قوانين البيئة المصرية تتعامل مع تركيز الملوثات فقط و ليس الأحمال الكلية للملوثات، و يتولى المفتشون تقييم مدى التزام المنشآت الصناعية بالحدود التي نصت عليها القوانين عن طريق إجراء القياسات و التحاليل. و تمتد أهداف رصد الانبعاثات إلى مناح أخرى تتعدى الالتزام لتشمل تحسين الأداء البيئي. و تشمل بيانات الرصد الذاتي الخاصة بتقييم مدى تحسن الأداء البيئي بيانات عن الانبعاثات في الجو و المياه والتربة بالإضافة إلى بيانات عن مخازن المواد الخطرة، و المخلفات الخطرة و طرق وأساليب تداولها و التخلص منها وفقاً لمواد القانون 4 لسنة 1994 .



7-2 الاختلاف بين الرصد الذاتي و التفتيش



تختلف أهداف التفتيش عن أهداف الرصد الذاتي، حيث تتولى المنشأة الصناعية القيام بإجراءات الرصد الذاتي بنفسها (أو عن طريق مكاتب استشارية متخصصة) بهدف زيادة الأرباح، بينما تتولى هيئات رسمية القيام بأعمال التفتيش بهدف التأكد من صحة البيانات الواردة في السجل البيئي للمنشأة أي "متابعة السجل البيئي للمنشأة للتوثق من مطابقة البيانات الواردة به مع الواقع" (وفقاً لنص اللوائح التنفيذية للقانون 4 لسنة 1994، مادة (18) ).

وعلى الرغم من التكامل بين الرصد الذاتي و التفتيش، إلا أن البيانات التي توفرها إجراءات التفتيش وحدها لا تكفي لإحداث التطوير المطلوب في إدارة الإنتاج و استهلاك المياه و الطاقة. فإجراءات التفتيش تتم على فترات متباعدة بينما يمكن تطويع مواعيد إجراءات الرصد الذاتي (الداخلي) لتحقيق أهداف التطوير المطلوبة ، بل يمكن أن تصبح إجراءات الرصد الذاتي عملية مستمرة، و بالتالي لا ينبغي التعامل مع إجراءات التفتيش كعنصر من نظام الرصد الذاتي.

تتضمن الأدلة القطاعية المتخصصة معلومات عن كيفية تحقق المفتشون من بيانات الرصد الذاتي، و فوائد الرصد الذاتي لكل من المفتشين و المنشأة الصناعية.






















8- التخطيط للرصد الذاتي و جمع البيانات

يمكن تلخيص عناصر خطة الرصد الذاتي الرئيسية فيما يلي (دليل الرصد الذاتي EPAP 1999):

· الأهداف و النتائج المطلوبة من نظام الرصد الذاتي.

· الإجراءات التنظيمية و توزيع المهام و المسئوليات.

· تخطيط الأنشطة و تصميم الجدول التنفيذي للخطة.

· تحديد المتغيرات و المؤشرات التي ينبغي رصدها لتحقيق أهداف الخطة.

· تصميم برنامج مناسب لآخذ العينات و إجراء القياسات.

· التعامل مع البيانات و إجراءات إعداد التقارير.

· إعداد نظام لمتابعة القرارات و الإجراءات الإلزامية و تطور عملية الرصد الذاتي.

· مراجعة التحكم في جودة البيانات و توكيد الجودة و الموافقة عليها بواسطة الجهات المعنية.

و يمكن الرجوع إلى أدلة الرصد الذاتي القطاعية المتخصصة لمزيد من التفاصيل.



8-1 الأهداف المحددة لعمليات الرصد



تشمل الأهداف التالية رصد التحكم في التشغيل و رصد الالتزام.



8-1-1 رصد التحكم في التشغيل

تضمن الظروف المثلى للتشغيل الحصول على أعلى إنتاجية و أعلى جودة للمنتجات. و يشمل التحكم في التشغيل إجراءات التحكم و الرصد للمتغيرات الرئيسية التي تؤثر في الأداء البيئي، بهدف تقليل الفاقد و بالتالي الحد من التلوث. كما تهدف إجراءات الصيانة الوقائية إلى تطوير الأداء البيئي عن طريق الحد من الملوثات.

لضمان التشغيل الآمن و الفعال لوحدات توليد البخار ينبغي رصد المتغيرات التالية :

· منسوب المياه في الغلايات

· نظافة محابس القياس (gauge cocks)

· سلامة صمامات الأمان: يؤدي تراكم الصدأ إلى إعاقة حركة الصمامات .

· تراكم القشور على الأسطح الداخلية للغلاية.

· وجود التسربات.

· ضغط البخار.

· نسبة الهواء إلى الوقود.

· تركيز الأكسجين في غازات العادم.

· تكون السناج.

تستخدم وحدات توليد الطاقة (سعة 1:5ميجاوات) غلايات مواسير لهب، لذلك فإن المتغيرات التي ينبغي رصدها تنحصر في منسوب المياه وضغط البخار. أما وحدات توليد الطاقة (سعة 50 ميجاوات) فتستخدم غلايات مواسير المياه لتوليد الطاقة بواسطة توربينات البخار. لذلك فإن رصد هذه الوحدات يشمل العديد من المتغيرات مثل: منسوب المياه، ضغط البخار، درجة الحرارة، التحكم في الموقد، نوعية مياه التغذية، مستوى دفق الوقود مع تغير الأحمال ... الخ .



8-1-2 رصد الالتزام

لقد وضع القانون 4 لسنة 1994 و اللوائح البيئية الأخرى ذات الصلة الحدود المسموح بها للإنبعاثات في الهواء و المياه بالإضافة إلى تحديد الإجراءات الخاصة بإدارة المخلفات و شروط بيئة العمل، كما هو وارد بالفصل الخامس من هذا الدليل.

و حيث أن التفتيش على نوعية مياه الصرف الصناعي يتم عند نقاط الصرف النهائية للمنشأة فإن المفتشين غير مطالبين برصد نوعية مياه الصرف لوحدات توليد البخار على حدى.

ينبغي إجراء التحاليل و القياسات لغازات العادم لضمان الالتزام بالقوانين البيئية المنظمة للانبعاثات في الهواء. لذلك يجب أن تزود المداخن بالمجسات المناسبة التي تتيح جمع العينات والقيام بالقياسات بشكل متواصل، و تتضمن المتغيرات التي ينبغي رصدها : أكاسيد الكبريت والنيتروجين ، أول أكسيد الكربون، الجسيمات ، الرماد .

أما بخصوص المخلفات الصلبة فينبغي رصد كمياتها و أساليب تداولها و التخلص منها للتأكد من الالتزام بالقرارات الوزارية و مواد القوانين التي تحدد الإرشادات الخاصة بجمع و نقل المخلفات الصلبة و القمامة و التخلص منها عن طريق الحرق أو الدفن .










8-2 المؤشرات والمتغيرات الخاصة بالرصد الذاتي البيئي



عند القيام بإجراءات الرصد الذاتي لوحدات توليد الطاقة ينبغي الإلمام بعمليات التشغيل ومعرفة مصادر التلوث المحتملة. ويمكن تلخيص أهم المؤشرات و المتغيرات التي ينبغي رصدها خلال إجراءات الرصد الذاتي البيئي فيما يلي:

التقنية المستخدمة: وصف عمليات التشغيل، و التقنية المتبعة ، ومعدلات الكفاءة والسعة القصوى للوحدة.

· المدخلات: الوقود ( Gwr/ السنة) ،الكيماويات ( طن / السنة) المياه ( م3 / السنة).

· المخرجات: كمية الطاقة المتولدة ( كهربية أو حرارية) (جيجا وات ساعة/ السنة).

· الانبعاثات: ثاني أكسيد الكبريت، أكاسيد النيتروجين، ثاني أكسيد الكربون، الأتربة وغيرها (بالمليجرام /م3 و بالطن/ السنة) لكل مصدر .

· إدارة المخلفات الصلبة: الكميات (طن/ السنة) ،النقل،التداول،التخلص (الرماد،مخلفات صناعية عادية أو خطرة) .

· مياه الصرف: النوعية (مياه عمليات التشغيل، مياه صرف صحي، مياه تبريد000)،

· الكمية (م3/السنة) ، التداول ، نوعية المجاري، مناطق الصرف.

· نوعية المياه الجوفية و احتمالات استخدامها كمياه للشرب أو للاستخدامات المنزلية.

· حالة الأراضي في موقع المنشأة ( من ناحية التلوث).

· بيئة العمل ( الضوضاء،الروائح، الأسبستوس المستخدم في العزل و أية مواد أخري تمثل مخاطر علي الصحة أو الأمان).

· تقنيات الحد من التلوث: إجراءات الحد من تلوث الهواء، معالجة مياه الصرف، إدارة المخلفات الصلبة، الحد من الضوضاء.

· أنظمة الإدارة البيئية الموجودة ، نتائج القياسات و التحاليل، القوانين البيئية ذات الصلة ومستويات الملوثات المسموح بها.

· تقييم المتطلبات القانونية و التنظيمية.







8-3 توصيف و تحديد مواقع نقاط الرصد

ينبغي قبل القيام بإجراءات الرصد تحديد مواقع أخذ العينات و القياسات و الجداول الزمنية الخاصة بتنفيذ خطة الرصد الذاتي. ويجب إعطاء الأولوية للمتغيرات التي تحدد مدي التزام المنشأة بالقوانين البيئية. و يمكن إعداد جدول لوصف أنشطة رصد عمليات التشغيل ورصد الالتزام.

ويجب تحديد مواقع نقاط الرصد بدقة لكل حالة علي حدي و يعتمد تحديد نقاط الصرف علي سعة الوحدة و أنواع الوقود المستخدم و الملوثـات الناتجة عن عملية التشغيل. و فيما يلي تلخيص لمعايير انتقاء نقاط الرصد( دليل الرصد الذاتي EPAP 1999 ):

· تمثيل نقاط الرصد (تمثيل نقاط الرصد المنتقاة لأهمية معينة).

· خطورة نقاط الرصد المنتقاة.

· سهولة الوصول إلي نقاط الرصد المنتقاة.

فيما يختص بتشغيل الغلايات فإن نقاط الرصد هي:

· ضغط و درجة حرارة البخار.

· مؤشر منسوب المياه.

· معدل دفق المياه الداخلة.

· خصائص المياه الداخلة.

· نسبة الوقود إلي الهواء.
























9- رصد المدخلات و المخرجات



ترتبط أهمية رصد المدخلات و المخرجات بالتشغيل الأمن للغلاية و بنوعية البخار المتولد التي تؤثر علي استخدامه في عمليات أخري ( التسخين، توليد الطاقة....). تشمل مدخلات وحدات توليد الطاقة؛ المياه و الوقود و الكيماويات وزيوت التزليق و الكهرباء . أما المخرجات فتتضمن المياه الساخنة أو البخار ( المشبع أو المحمص).



9-1 نوعية و معدل تدفق مياه التغذية



أهم المتغيرات التي ينبغي رصدها فيما يخص مياه تغذية الغلاية هي المواد الصلبة الذائبة الكليـة. إذ يتسبب ارتفاع تركيز المواد الصلبة الذائبة الكلية في تكون القشور على الأسطح الداخلية للغلاية مما يؤدي إلى انخفاض معامل انتقال الحرارة و كفاءة توليد البخار. كما تؤدي التركيزات المرتفعـة للأكسجين الذائب إلى تآكل مكونات الغلاية، و يعتبر مستوى الأكسجين الذائب مؤشراً على كفاءة نظام نزع الهواء من المياه (deaeration). و يرتبط معدل دفق مياه التغذية بمعدل سريان البخار و بمعدل التفوير ويؤثر مباشرة على منسوب المياه في الغلاية.






7- تعريف الرصد الذاتي وعلاقته بأنظمة الإدارة البيئية


تهدف برامج الرصد الذاتي إلى:
· جمع المعلومات الموثقة عن عمليات الإنتاج و المخلفات و الانبعاثات الناتجة عن التشغيل.
· تحليل البيانات بهدف تحديد مجالات التطوير التي تسمح للمنشأة بتحسين إجراءات التحكم في العملية الإنتاجية، أو وضع الضوابط التي تؤدي إلى خفض الفاقد و بالتالي تقليص التأثيرات البيئية لعمليات التشغيل.
· التأكد من الالتزام باللوائح القانونية و شروط الترخيص.
· التعرف على المصادر الرئيسية للملوثات.
إن رصد العمليات الصناعية بما تتضمنه من انبعاثات ناتجة عن عمليات التشغيل وتأثيرها على البيئة تعد العناصر الرئيسية للتحكم في الإنتاج و تنظيمه. و يتضمن نظام الرصد الذاتي القيام بالقياسات الخاصة بعمليات التشغيل و التحكم و قياس الانبعاثات و تأثيرها على البيئة بالإضافة إلى إعداد التقارير التي تتضمن كافة نتائج القياس و التحليل و تقديمها إلى الجهات المعنية. و يمكن للمنشأة الصناعية أن تقوم بإجراءات الرصد الذاتي بنفسها، أو أن توكل هذه المهمة إلى جهة استشارية على نفقتها الخاصة. و ينبغي تسجيل البيانات الخاصة بإجراءات أخذ العينات و التحاليل ثم إبلاغها إلى المسئولين عن اتخاذ القرار داخل المنشأة أو خارجها.
و يتضمن نظام الرصد الذاتي المتكامل:
· رصد التشغيل .
· الرصد الذاتي البيئي.
على الرغم من أن اللوائح البيئية في مصر لا تطالب المنشآت الصناعية صراحة بالقيام بإجراءات الرصد الذاتي، إلا أن المنشآت مطالبة بالإحتفاظ بسجل بيئي يجب أن يتضمن رصداً للمدخلات و المخرجات و الانبعاثات وفقاً لنصوص القانون 4 لسنة 1994.
ويعتبر جهاز شئون البيئة المصري (EEAA) مسئولاً عن مراجعة مصداقية بيانات السجل البيئي. ولا تتأثر مسئولية المنشأة و المفتشون بالجهة التي تتولى إجراءات الرصد الذاتي. إن المنشأة الصناعية مسئولة عن الالتزام بالقوانين و اللوائح البيئية واتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لحماية البيئة. أما المفتشون فتنحصر مسئوليتهم في التأكد من التزام المنشأة و تقييم مدى هذا الالتزام.
تتضمن الأدلة القطاعية المتخصصة وصفاً لنظم الإدارة البيئية و علاقتها بخطط الرصد الذاتي.
7-1 أهداف الرصد الذاتي

أ) لرصد الذاتي لعمليات التشغيل و الإنتاج

تقوم معظم المنشآت الصناعية حالياً برصد عمليات التشغيل، إلا أن بعض إجراءات التحكم في التشغيل تحتاج إلى تطوير إجراءات الرصد لضمان المزيد من الحماية البيئية. وتهدف إجراءات رصد عمليات التشغيل إلى :
· التحكم في الجودة.
· الصيانة الوقائية بدلاً من الصيانة الطارئة و احتمالات الإيقاف الاضطراري للتشغيل.
· تقليص الفاقد.
· توفير أفضل الظروف لعمليات التشغيل.
· التحكم في ظروف التشغيل.
· ترشيد استخدام الطاقة و المياه بهدف خفض النفقات.
· تطوير إجراءات التحكم في التشغيل و المنتجات بهدف زيادة الأرباح.


ب) لرصد الذاتي البيئي

يتضمن الرصد الذاتي البيئي رصد الانبعاثات و تأثير الملوثات على الأوساط البيئية المستقبلة. إن الالتزام بحدود الانبعاثات التي حددتها القوانين و اللوائح البيئية يضمن الحفاظ على نوعية الأوساط البيئية المستقبلة. إن رصد التأثيرات البيئية للملوثات ليس إجراءاً وقائياً ولكنه يوفر تقييماً للحالة الراهنة للأوساط البيئية المستقبلة بعد وقوع الأضرار التي تسببت فيها الملوثات. و في المقابل تهدف إجراءات رصد الانبعاثات إلى تقليص الانبعاثات عند المصدر عن طريق الإجراءات الوقائية و إجراءات الحد من التلوث.
إن قوانين البيئة المصرية تتعامل مع تركيز الملوثات فقط و ليس الأحمال الكلية للملوثات، و يتولى المفتشون تقييم مدى التزام المنشآت الصناعية بالحدود التي نصت عليها القوانين عن طريق إجراء القياسات و التحاليل. و تمتد أهداف رصد الانبعاثات إلى مناح أخرى تتعدى الالتزام لتشمل تحسين الأداء البيئي. و تشمل بيانات الرصد الذاتي الخاصة بتقييم مدى تحسن الأداء البيئي بيانات عن الانبعاثات في الجو و المياه والتربة بالإضافة إلى بيانات عن مخازن المواد الخطرة، و المخلفات الخطرة و طرق وأساليب تداولها و التخلص منها وفقاً لمواد القانون 4 لسنة 1994 .
7-2 الاختلاف بين الرصد الذاتي و التفتيش


تختلف أهداف التفتيش عن أهداف الرصد الذاتي، حيث تتولى المنشأة الصناعية القيام بإجراءات الرصد الذاتي بنفسها (أو عن طريق مكاتب استشارية متخصصة) بهدف زيادة الأرباح، بينما تتولى هيئات رسمية القيام بأعمال التفتيش بهدف التأكد من صحة البيانات الواردة في السجل البيئي للمنشأة أي "متابعة السجل البيئي للمنشأة للتوثق من مطابقة البيانات الواردة به مع الواقع" (وفقاً لنص اللوائح التنفيذية للقانون 4 لسنة 1994، مادة (18) ).
وعلى الرغم من التكامل بين الرصد الذاتي و التفتيش، إلا أن البيانات التي توفرها إجراءات التفتيش وحدها لا تكفي لإحداث التطوير المطلوب في إدارة الإنتاج و استهلاك المياه و الطاقة. فإجراءات التفتيش تتم على فترات متباعدة بينما يمكن تطويع مواعيد إجراءات الرصد الذاتي (الداخلي) لتحقيق أهداف التطوير المطلوبة ، بل يمكن أن تصبح إجراءات الرصد الذاتي عملية مستمرة، و بالتالي لا ينبغي التعامل مع إجراءات التفتيش كعنصر من نظام الرصد الذاتي.
تتضمن الأدلة القطاعية المتخصصة معلومات عن كيفية تحقق المفتشون من بيانات الرصد الذاتي، و فوائد الرصد الذاتي لكل من المفتشين و المنشأة الصناعية.









8- التخطيط للرصد الذاتي و جمع البيانات

يمكن تلخيص عناصر خطة الرصد الذاتي الرئيسية فيما يلي (دليل الرصد الذاتي EPAP 1999):
· الأهداف و النتائج المطلوبة من نظام الرصد الذاتي.
· الإجراءات التنظيمية و توزيع المهام و المسئوليات.
· تخطيط الأنشطة و تصميم الجدول التنفيذي للخطة.
· تحديد المتغيرات و المؤشرات التي ينبغي رصدها لتحقيق أهداف الخطة.
· تصميم برنامج مناسب لآخذ العينات و إجراء القياسات.
· التعامل مع البيانات و إجراءات إعداد التقارير.
· إعداد نظام لمتابعة القرارات و الإجراءات الإلزامية و تطور عملية الرصد الذاتي.
· مراجعة التحكم في جودة البيانات و توكيد الجودة و الموافقة عليها بواسطة الجهات المعنية.
و يمكن الرجوع إلى أدلة الرصد الذاتي القطاعية المتخصصة لمزيد من التفاصيل.
8-1 الأهداف المحددة لعمليات الرصد


تشمل الأهداف التالية رصد التحكم في التشغيل و رصد الالتزام.
8-1-1 رصد التحكم في التشغيل

تضمن الظروف المثلى للتشغيل الحصول على أعلى إنتاجية و أعلى جودة للمنتجات. و يشمل التحكم في التشغيل إجراءات التحكم و الرصد للمتغيرات الرئيسية التي تؤثر في الأداء البيئي، بهدف تقليل الفاقد و بالتالي الحد من التلوث. كما تهدف إجراءات الصيانة الوقائية إلى تطوير الأداء البيئي عن طريق الحد من الملوثات.
لضمان التشغيل الآمن و الفعال لوحدات توليد البخار ينبغي رصد المتغيرات التالية :
· منسوب المياه في الغلايات
· نظافة محابس القياس (gauge cocks)
· سلامة صمامات الأمان: يؤدي تراكم الصدأ إلى إعاقة حركة الصمامات .
· تراكم القشور على الأسطح الداخلية للغلاية.
· وجود التسربات.
· ضغط البخار.
· نسبة الهواء إلى الوقود.
· تركيز الأكسجين في غازات العادم.
· تكون السناج.
تستخدم وحدات توليد الطاقة (سعة 1:5ميجاوات) غلايات مواسير لهب، لذلك فإن المتغيرات التي ينبغي رصدها تنحصر في منسوب المياه وضغط البخار. أما وحدات توليد الطاقة (سعة 50 ميجاوات) فتستخدم غلايات مواسير المياه لتوليد الطاقة بواسطة توربينات البخار. لذلك فإن رصد هذه الوحدات يشمل العديد من المتغيرات مثل: منسوب المياه، ضغط البخار، درجة الحرارة، التحكم في الموقد، نوعية مياه التغذية، مستوى دفق الوقود مع تغير الأحمال ... الخ .
8-1-2 رصد الالتزام

لقد وضع القانون 4 لسنة 1994 و اللوائح البيئية الأخرى ذات الصلة الحدود المسموح بها للإنبعاثات في الهواء و المياه بالإضافة إلى تحديد الإجراءات الخاصة بإدارة المخلفات و شروط بيئة العمل، كما هو وارد بالفصل الخامس من هذا الدليل.
و حيث أن التفتيش على نوعية مياه الصرف الصناعي يتم عند نقاط الصرف النهائية للمنشأة فإن المفتشين غير مطالبين برصد نوعية مياه الصرف لوحدات توليد البخار على حدى.
ينبغي إجراء التحاليل و القياسات لغازات العادم لضمان الالتزام بالقوانين البيئية المنظمة للانبعاثات في الهواء. لذلك يجب أن تزود المداخن بالمجسات المناسبة التي تتيح جمع العينات والقيام بالقياسات بشكل متواصل، و تتضمن المتغيرات التي ينبغي رصدها : أكاسيد الكبريت والنيتروجين ، أول أكسيد الكربون، الجسيمات ، الرماد .
أما بخصوص المخلفات الصلبة فينبغي رصد كمياتها و أساليب تداولها و التخلص منها للتأكد من الالتزام بالقرارات الوزارية و مواد القوانين التي تحدد الإرشادات الخاصة بجمع و نقل المخلفات الصلبة و القمامة و التخلص منها عن طريق الحرق أو الدفن .



8-2 المؤشرات والمتغيرات الخاصة بالرصد الذاتي البيئي


عند القيام بإجراءات الرصد الذاتي لوحدات توليد الطاقة ينبغي الإلمام بعمليات التشغيل ومعرفة مصادر التلوث المحتملة. ويمكن تلخيص أهم المؤشرات و المتغيرات التي ينبغي رصدها خلال إجراءات الرصد الذاتي البيئي فيما يلي:
التقنية المستخدمة: وصف عمليات التشغيل، و التقنية المتبعة ، ومعدلات الكفاءة والسعة القصوى للوحدة.
· المدخلات: الوقود ( Gwr/ السنة) ،الكيماويات ( طن / السنة) المياه ( م3 / السنة).
· المخرجات: كمية الطاقة المتولدة ( كهربية أو حرارية) (جيجا وات ساعة/ السنة).
· الانبعاثات: ثاني أكسيد الكبريت، أكاسيد النيتروجين، ثاني أكسيد الكربون، الأتربة وغيرها (بالمليجرام /م3 و بالطن/ السنة) لكل مصدر .
· إدارة المخلفات الصلبة: الكميات (طن/ السنة) ،النقل،التداول،التخلص (الرماد،مخلفات صناعية عادية أو خطرة) .
· مياه الصرف: النوعية (مياه عمليات التشغيل، مياه صرف صحي، مياه تبريد000)،
· الكمية (م3/السنة) ، التداول ، نوعية المجاري، مناطق الصرف.
· نوعية المياه الجوفية و احتمالات استخدامها كمياه للشرب أو للاستخدامات المنزلية.
· حالة الأراضي في موقع المنشأة ( من ناحية التلوث).
· بيئة العمل ( الضوضاء،الروائح، الأسبستوس المستخدم في العزل و أية مواد أخري تمثل مخاطر علي الصحة أو الأمان).
· تقنيات الحد من التلوث: إجراءات الحد من تلوث الهواء، معالجة مياه الصرف، إدارة المخلفات الصلبة، الحد من الضوضاء.
· أنظمة الإدارة البيئية الموجودة ، نتائج القياسات و التحاليل، القوانين البيئية ذات الصلة ومستويات الملوثات المسموح بها.
· تقييم المتطلبات القانونية و التنظيمية.


8-3 توصيف و تحديد مواقع نقاط الرصد

ينبغي قبل القيام بإجراءات الرصد تحديد مواقع أخذ العينات و القياسات و الجداول الزمنية الخاصة بتنفيذ خطة الرصد الذاتي. ويجب إعطاء الأولوية للمتغيرات التي تحدد مدي التزام المنشأة بالقوانين البيئية. و يمكن إعداد جدول لوصف أنشطة رصد عمليات التشغيل ورصد الالتزام.
ويجب تحديد مواقع نقاط الرصد بدقة لكل حالة علي حدي و يعتمد تحديد نقاط الصرف علي سعة الوحدة و أنواع الوقود المستخدم و الملوثـات الناتجة عن عملية التشغيل. و فيما يلي تلخيص لمعايير انتقاء نقاط الرصد( دليل الرصد الذاتي EPAP 1999 ):
· تمثيل نقاط الرصد (تمثيل نقاط الرصد المنتقاة لأهمية معينة).
· خطورة نقاط الرصد المنتقاة.
· سهولة الوصول إلي نقاط الرصد المنتقاة.
فيما يختص بتشغيل الغلايات فإن نقاط الرصد هي:
· ضغط و درجة حرارة البخار.
· مؤشر منسوب المياه.
· معدل دفق المياه الداخلة.
· خصائص المياه الداخلة.
· نسبة الوقود إلي الهواء.










9- رصد المدخلات و المخرجات


ترتبط أهمية رصد المدخلات و المخرجات بالتشغيل الأمن للغلاية و بنوعية البخار المتولد التي تؤثر علي استخدامه في عمليات أخري ( التسخين، توليد الطاقة....). تشمل مدخلات وحدات توليد الطاقة؛ المياه و الوقود و الكيماويات وزيوت التزليق و الكهرباء . أما المخرجات فتتضمن المياه الساخنة أو البخار ( المشبع أو المحمص).
9-1 نوعية و معدل تدفق مياه التغذية


أهم المتغيرات التي ينبغي رصدها فيما يخص مياه تغذية الغلاية هي المواد الصلبة الذائبة الكليـة. إذ يتسبب ارتفاع تركيز المواد الصلبة الذائبة الكلية في تكون القشور على الأسطح الداخلية للغلاية مما يؤدي إلى انخفاض معامل انتقال الحرارة و كفاءة توليد البخار. كما تؤدي التركيزات المرتفعـة للأكسجين الذائب إلى تآكل مكونات الغلاية، و يعتبر مستوى الأكسجين الذائب مؤشراً على كفاءة نظام نزع الهواء من المياه (deaeration). و يرتبط معدل دفق مياه التغذية بمعدل سريان البخار و بمعدل التفوير ويؤثر مباشرة على منسوب المياه في الغلاية.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : الاطـلال
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 03-21-2011, 10:02 PM
افتراضي

مشكور والله يعطيك العافية
من مواضيع : عبداللطيف عبدالعزيز
عبداللطيف عبدالعزيز غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الذاتي, البدنية, الرشح, الإدارة, بأنظمة, تعريف, وعلاقته


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
استفسار لمن لديه خبرة بأنظمة التعليم العالي الشيفرة ملتقى التدريب والإبتعاث 3 03-27-2011 01:35 PM
الجن وعلاقته بالعادة السريه موضوع خطير جدا ,,, نــجــد المها ملتقى المواضيع العامة 7 06-05-2010 11:46 AM
الضحك وعلاقته بطول العمر nola ملتقى التغذية 4 04-21-2008 01:52 AM
افيدوني عن الرشح الدماغي الامل بالله كبير ملتقى الأمراض 2 11-30-2007 11:43 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 03:14 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط