آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

السعي للتعلم والتعليم بين التعليم الإبداعي ، جودة التعليم

ملتقى تبادل الخبرات
موضوع مغلق
  #1  
قديم 02-27-2011, 11:12 PM
صحي متمرس
 





الاطـلال will become famous soon enough


جامعة الملك سعود


كمؤسسة عامة ، كبيرة وشاملة والمكلفة بقيادة البحث الجامعى ، يجب على جامعة الملك سعود أن توفر ليبرالية في مجال التعليم الجامعي والتحضير لكافة المؤهلات المهنية والدراسات العليا. ويتبقى على جامعة الملك سعود الحفاظ على النمو المطرد بالنسبة لطلبة الدراسات العليا والاستمرار في اجتذاب أعداد كبيرة من الطلاب المحليين والدوليين ذات الجودة العالية.


1. تحسين الكفاءات العلمية وتوفير خبرات التعلم التي تشجع على تنمية مهارات التفكير النقدي.


تعزيز مهارات التفكير النقدي

وتشمل مهارات التفكير النقدي القدرة على استخلاص النتائج وتحليل المعلومات ، وحل المشاكل المعقدة ، والتعبير بوضوح عن الأفكار الخاصة والهدف. ومهارات التفكير النقدي واحدة من أكثر الأمور الجوهرية والأساسية فى نتائج التعلم وهى أساس جيد لتقريب المناهج التعليمية. ويجب على جامعة الملك سعود تشجيع تنمية مهارات التفكير النقدي في جميع أجزاء المناهج.


تقييم النتائج وكفاءات التعلم


كيف تعد جامعة الملك سعود الطلاب لاختيار مهنتهم أو للدراسات العليا؟

وبالإضافة إلى توفير التعليم الجيد ، فينبغى على الجامعة تجربة إعداد الطلاب لحياة مهنية ، وتوفير الأساس للدراسات العليا. والتعبير عن التعليم البناء والكفاءات والمهارات اللازمة والمعارف الأساسية للكفاءة في المهنة ، ويمكن قياس الأداء على مستوى موحد بعد امتحانات البكالوريا (على سبيل المثال ، الذي أعدته جامعة الملك سعود ، وشركة أرامكو ، والوكالات المهنية). وبعد قياس متوسط النتائج على هذه الامتحانات يمكن بعد ذلك استخدام نتائج التدابير التعليمية الجامعية.


2. توفير بيئة تعليمية تعزز القدرة على أداء وظائف حيوية في المجتمع العالمي


استكشاف الثقافات العالمية


كيف يتيح نظام جامعة الملك سعود الفرصة للطلاب لاستكشاف ثقافات العالم؟

إن القدرة على العمل في المجتمع العالمي ليست أكثر أهمية من قدرة الفرد على العيش والعمل في ديناميكية المجتمع العالمي ويتطلب ذلك فهم أساسي للثقافة الذاتية وغيرها من الثقافات، واحترام وتقدير الاختلافات الثقافية. بالإضافة إلى الهيئة الجيدة من الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ، ويجب على جامعة الملك أن تقدم فرص الدراسة في الخارج للطلاب لمساعدتهم على اكتساب هذه المهارات والقيم.


استعدادا لتغير العالم


كيف يجهز نظام جامعة الملك سعود الطلاب لمواجهة المتغيرات العالمية؟

إن من أهم جوانب التعليم التعرض لمجموعة متنوعة من الناس والثقافات والمعتقدات والآراء والمواقف.


3. تحسين البيئة التعليمية عن طريق توفير الفرص للبحث والإرشاد ، والحصول على الموارد والخدمات الطلابية التي تعزز التعليم والمواطنة.


التخطيط لتعليم الخبرات خارج الفصل الدراسي


كيف توفر جامعة الملك سعود فرص التعلم خارج الفصل الدراسي؟

وذلك عن طريق التجارب والأحداث الثقافية ، والمتحدثون الضيوف ، والمشاركة في المنظمات الطلابية ، وبرامج الرفاهة ، وغيرها من النشاطات خارج إطار الفصل مما يتيح الفرصة للطلاب لتطبيق ما تعلموه في الصفوف المدرسية ، وتطوير الإحساس بالانتماء للمجتمع من خلال الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ، وتعلم مهارات جديدة. هذه التجارب تساهم في إتمام الخبرة قبل التخرج وينبغي تشجيع الباحثين التعليميين كوسيلة لتحسين الطلاب. ويجب على جامعة الملك سعود أن تقيم التقدم المحرز في التخطيط لتقديم خبرات التعلم خارج قاعة الدرس من خلال مقارنة نفسها بالسوق الوطنية.


الخدمات الاستشارية ، وتقديم المشورة والخدمات ، والاتصالات الخارجية التي تدعم التعلم

إلى أي مدى يتفاعل أعضاء هيئة التدريس جامعة الملك سعود مع الطلاب من خارج الفصول؟ ما هي الوسائل الأخرى التي تقدم المشورة من خارج الفصل الدراسي؟
يلعب تقديم المشورة والتوجيه دورا هاما في تعزيز نجاح الطالب عن طريق تقديم المشورة والنصائح والتوجيه للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والموظفين مما يساعد على بناء بيئة تعليمية داعمة. وينبغي على جامعة الملك سعود أن توفر نظام تعزيز البيئة التعليمية التي توفر مجموعة واسعة من الفرص للطلاب للاستكشاف.


استخدام التكنولوجيا في المناهج الدراسية

إن إدماج التكنولوجيا الحديثة في مجال البرامج الأكاديمية يسمح للطلاب باكتساب مهارات الحاسوب ، ويوفر للطلاب فرصة لتطبيق هذه المهارات إلى جانب دخولهم سوق العمل أو مواصلة تعليمهم. إن جامعة الملك سعود تقيم تقدمها المحرز على أساس إدماج التكنولوجيات في المناهج الدراسية الجامعية. ولابد لأعضاء هيئة التدريس من إيجاد وسائل جديدة لزيادة التدريس في مجال التكنولوجيا واستخدام البريد الإلكتروني ذات الصلة بطبيعة الحال ، والمحاكاة الحاسوبية ، وإنشاء صفحات على شبكة الإنترنت ، واستكشاف الشبكة العالمية واستخدام البرمجيات وهؤلاء جميعا ينبغي أن تستخدم على نحو متزايد لتعزيز التعلم.


كفاءة وفعالية إدارة الموارد


حالة الفصول الأخرى ، وصيانة المرافق الأخرى


ما مدى جاهزية أنظمة جامعة الملك سعود للتكنولوجيا فى الفصول الدراسية؟

أدى التقدم التكنولوجي على مدى العقد الماضي إلى تغير هائل في النماذج التقليدية للتعليم والتعلم مع وسائل الإعلام الإلكترونية تلعب دورا متزايد الأهمية في المناهج الجامعية اليوم. ويتوقع أعضاء هيئة التدريس والطلاب على حد سواء الحصول على تكنولوجيا الفصول الدراسية الجاهزة التى ارتفعت في السنوات الأخيرة. وقد أدى هذا الطلب غير الملبى لعدم وجود القاعات الدراسة المطلوبة التي توفر المعدات اللازمة في الفصول التكنولوجية.


الموارد البشرية


هل تخصص جامعة الملك سعود أموال كافية لأعضاء هيئة التدريس والتطوير المهني للموظفين؟

من أجل توفير الجودة التعليمية وخدمات الدعم فإن جميع أعضاء هيئة التدريس والموظفين في جامعة الملك سعود فى حاجة لتحديث مهاراتهم الحالية للحفاظ على اختيار مجالاتهم المهنية. المشاركة في التدريب المستمر ، والمنظمات المهنية ، وحضور المؤتمرات والسماح لأعضاء هيئة التدريس لتطوير الموظفين مهنيا من أجل تقديم خدمة أفضل للطلاب.


الاستفادة من التكنولوجيا والموارد


ما مدى قابلية جامعة الملك سعود للخدمات والتكنولوجيات المعلوماتية وتطبيقها على الطلاب والموظفين؟

إن توفير مرافق الحوسبة الحديثة أمر حاسم لجامعة الملك سعود ونظام التدريس والبحث والخدمة العامة المهمة في القرن الحادي والعشرين. ويمكن لمرافق الحوسبة الحديثة أن تجذب نوعية من هيئة التدريس والطلاب. من أجل التوسع في جامعة الملك سعود منظومة البنية التحتية لتكنولوجيا التعليم ونظام توزيعها لتلبية الطلب على أجهزة الكمبيوتر ورفع مستواها ، وتحسين فرص الوصول والدعم والتدريب ، ويجب على جامعة الملك سعود استكشاف نظام توزيع الأموال الحالية وإيجاد مبادرات جديدة للتمويل.


الاحتفاظ بالجدد من السنة الأولى إلى الثانية


ما هي نسبة الجدد فى جامعة الملك سعود للسنة الثانية؟

إن الانتهاء بنجاح من السنة الأولى من الكلية شىء حاسم في التقدم للحصول على شهادة جامعية لأن الطلاب الذين لا يكملون هم الذين رسبوا بين السنة الأولى والثانية والتجارب الإيجابية خلال السنة الأولى في كلية من شأنها أن تزيد من الطلاب المنقولون إلى السنة الثانية وسوف يؤدى ذلك في نهاية المطاف إلى التخرج.


برنامج التنمية

إن التغييرات المستقبلية في الساحة التعليمية تتطلب من الجامعة أن تكون قادرة على تكييف وتحديث برامجها في الوقت المناسب. وكذلك الاحتياجات الأكاديمية المتغيرة للطلبة الوافدين ، والتركيز المتزايد من قبل الطلاب وأرباب العمل على اكتساب المهارات للحصول على الجودة العالية في التعليم المهني والبرامج التنفيذية ، والتحولات التي تحدث في حدود الانضباط في العديد من المجالات ، وتسليط الضوء على ضرورة ان نحافظ على البرامج الأكاديمية قيد الاستعراض المستمر.
ينبغى أن تركز الجامعة على نظام التعليم في مستوى البكالوريوس فذلك له قيمة كبيرة عند الطلاب والمدرسين على السواء. وطلاب الماجستير والدكتوراة وأعضاء هيئة التدريس ينبغي أن يشاركوا في هذا النظام التعليمي. وينبغي أن تشارك كلية المعلمين عن كثب في التقدم المحرز من خلال تواجدهم في جامعة الملك سعود ، ويجب أن ندعم ونعزيز قدرتها الفكرية والشخصية والعادية ، والمعلومات الشفوية والمكتوبة التى يدرب عليها الطلاب ونقدم لهم فرصا لا تقدر بثمن لتقييم التنمية الشاملة للعناصر الموجودة بالمنهج وبطبيعة الحال ، ذلك يتم من خلال استمرارية العلاقة التعليمية.


متطلبات التعليم الجامعي العام

ما مدى نجاح نظام إعداد خريجي جامعة الملك سعود في السيطرة على الكفاءات المطلوبة؟
ما مدى كفاءة نظام دمج السنة التحضيرية فى جامعة الملك سعود ، ومتطلبات الجامعة ، والانضباط في المناهج فى تخريج طلاب ذات كفاءة عالية؟
بالإضافة إلى الانضباط في المناهج ينبغي أن تضع جامعة الملك سعود خطة متكاملة لمتطلبات التعليم العام ، بما في السنة التحضيرية والاثني عشر ساعة المعتمدة من الجامعة. هذه الاحتياجات من التعليم العام ينبغي أن تتضمن مجموعتين من الكفاءات المطلوبة وهم الكفاءة والاتساع ، والتي تساعد على تنمية المهارات المعروفة بأهداف الدارس وهى:

1. قدرة الخريجون على التواصل بشكل فعال.


2. قدرة الخريجون على استخدام الأساليب الكمية.


3. قدرة الخريجين على استخدام التكنولوجيا الملائمة.


4. قدرة الخريجين على العمل بفعالية في مجموعات.


5. قدرة الخريجون على فهم وتطبيق والأخلاق المهنية.


وينبغي على الخطة الاستراتيجية أن تشكل خريطة طريق لتحقيق المهارات المذكورة أعلاه.



المبادئ التوجيهية

يجب أن تكون الدراسات الجامعية متينة الأساس ، إلى جانب قدر كبير من التركيز في الدراسة والانضباط والتخصصات في الدراسات ، وينبغي أن توفر اتساع وعمق المعرفة المؤهلة لخريجي جامعة الملك سعود. علاوة على ذلك ، فإن الدراسات الجامعية ينبغي أن يكون القصد منها مساعدة الطلاب على تعلم كيفية التعلم , ليس فقط من أجل الحاضر ، ولكن أيضا بالنسبة للمستقبل. لا يمكن للفرد أن يملك معرفة المجتمع أو حتى جزء صغير منها ، ولكن يمكن للطلاب معرفة الأنماط الأساسية المستخدمة للحصول على المعلومات وتنظيمها ، والتى تمكنه من استعادة أو اكتشاف المعرفة. وينبغى أن تشمل الدراسات الجامعية سلسلة من الخبرات التعليمية التي تحفز وتساعد الطلاب في الإعتماد على فى اكتشاف المعرفة. ويتمثل الهدف النهائي للتعليم العام والخاص فى مساعدة الطلبة على ما يلي :

1. فهم عملية اكتساب المعارف والمعلومات.


2. التفكير المنطقي ، بشكل خلاق ، ومبدع ، والقدرة على معالجة المشاكل.


3. التعرف على طرق التفكير المختلفة والتواصل من خلال مجموعة متنوعة من وسائل الإعلام.


4. فهم التنوع في نظم القيم والثقافات في عالم مترابط.


5. تطوير القدرة على التقييم الذاتي والتعلم مدى الحياة.




وينبغى أن تشدد الدورات الدراسية الجامعية على معرفة كيفية تحقيق المعرفة وتطبيقها في مختلف المجالات مجتمعة , ويجب أن تهدف إلى:


1. فهم طبيعة والتاريخ ، والأساليب والفنون والعلوم الإنسانية ، وكذلك العلوم الطبيعية والفيزيائية.


2. فهم الثقافة والتاريخ والطبيعة التي تشكل سياقات التجربة الإنسانية.


3. تفسير الأهمية الثقافية والاجتماعية والاقتصادية والعلمية والتكنولوجية لمختلف القضايا في المجتمع العالمي الذي نعيش فيه.


وينبغى على التعليم الجامعي أن يعد الطلاب للعمل والعيش في عالم اليوم سريع التغير في المجتمع. معا ، وأن يساعد نظام التعليم على معرفة الطلاب بالأساسيات التى تحقق هذا الهدف , وتشمل هذه الاختصاصات :

1. القراءة والإصغاء والفهم للمشاهدة.


2. التواصل على نحو فعال لأغراض مختلفة.


3. فهم وتطبيق الرياضيات وغيرها من أساليب التفكير الكمي.



التكامل بين البحث والتدريس

هل لدى جامعة الملك سعود منظومة متكاملة فى البحث والتدريس لضمان التميز فى التعلم من الخبرات والنتائج؟
نطمح إلى أن تكون بالجامعة بحوث مكثفة ، وينبغى ان تؤكد الخطة الاستراتيجية لجامعة الملك سعود على أن السمة المميزة للدراسة في جامعة الملك سعود هو إصرارها على البحث بقيادة التدريس ، سواء من حيث المحتوى والتسليم ومرونة طرق التنفيذ ، وذلك تمشيا مع الابتكار في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وتوقعات الطلاب ، وينبغي أن يمارس كل ذلك لأنه خبرات ونتائج تعليمية ممتازة.
وكما هو الحال مع جميع الجامعات ، والبحوث فإنه أمر بالغ الأهمية أن ندعم المنح الدراسية ، وننوع البرامج الدراسية ، وبخاصة على مستوى الدراسات العليا في جامعة الملك سعود ، وينبغى أن تكون الخطة الاستراتيجية مكملة للبحث والبرامج التعليمية لزيادة تعزيز سمعتنا ، والتشديد على مصداقيتنا في الأوساط الأكاديمية وغيرها. والمعرفة العملية التي تتولد من عملية البحث عن حلول مبتكرة لمشاكل الحياة الحقيقية تعود بدورها إلى تطوير المناهج الدراسية والتعليم لصالح الطلاب.

د.محمد المدنى
عضو لجنة التخطيط الاستراتيجي
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : الاطـلال
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
للتعلم, التعليم, السعي, الإبداعي, بين, دوخت, والتعليم


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إنشاء أول مركز وطني لتطوير القيادة التربوية لضمان جودة التعليم ممرض تسويق ملتقى أخبار منسوبي وزارة الصحة 0 04-08-2011 09:22 AM
التعليم عن بعد pharm1 ملتقى تبادل الخبرات 0 03-25-2011 01:00 PM
التعليم الإلكتروني والتعليم عن بعد بجامعة الملك سعود طــلال الحربي تبادل الخبرات لطلاب وطالبات التعليم الصحي 0 03-06-2011 01:54 AM
جودة التعليم الإلكتروني الاطـلال ملتقى الجودة وسلامة المرضى 0 02-24-2011 04:50 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 05:34 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط