آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات ) معنا نصنع الحياه .. ونسير الى حياة أفضل

المعلم بين الأمس واليوم

ملتقى صناع الحياة ( تطوير الذات )
موضوع مغلق
  #1  
قديم 03-25-2011, 05:38 PM
صحي نشط
 




طلال الحربي3 will become famous soon enough


باسم الله الرحمن الرحيــــــــم
هيبة المعلم بين الواقع والطموح


.لن أستطيع استيعاب المقارنة في هذا المدخل لأن البون شاسع وحسبي استدلالا على ذلك أن من يطلع على مكانة المعلم في القديم لا يكاد يصدق بها لأجل ما يرى الآن ، فشتان بين الأمس واليوم.



لقد شهد التاريخ للمعلم بالرفعة والقداسة ،فكان تاج الرؤوس ذا هيبة ووقار ،لا يجارى ولا يبارى في المجتمع فهو الأمين المستشار وهو الأب الحنون البار لدى الكبار والصغار،وهو قاضيهم باقتدار عند النزاع و الشجار. وهو كالسراج ينير الدرب للسالك...هذه حقيقة ما كان عليه المعلم في السابق وهكذا عرف في المجتمع، وأوصافه لا تكاد تجمع لأحد يعرف بها غيره بين الناس.

والجدير بالذكر أن هذا العرف ليس شعارا عند الكبار فحسب بل حتى في عيون الصغار انعكست الرؤية وظهرت الآثار .فكان الطالب يهاب أستاذه أينما رآه لأن أباه هكذا رباه ،فمن يجرؤ على رفع بصره فضلا أن ينطق ببنت شفة إلا ما كان في محله وعلى بابه، وان لم يمنعهم الخوف فلا أقل من الحياء ....وما حملهم على ذلك غير الحب للمعلم وما حواه،أو الحب للعلم ومن يحمله.

واشتهر بينهم: من علمني حرفا صرت له عبدا،بمعنى أن منته عليّ لا أوفيها ولو كنت خادما له وكانوا يمتثلون قول الشاعر أحمد شوقي:

قــــم للمعلم وفه التبجيلا كاد المعلم أن يكون رسولا

أرأيت أعظم أو أجل من الذي يبني وينشىء أنفسا وعقولا



هكذا كانوا وهذه هي أخبارهم ولذا فقد جنوا نتاج الجهد المبذول وحصدوا أكله.

*وقبل أن نقلب الصفحة للحديث عن أبناء هذا الجيل أقول: تلك أمة قد خلت لها ما كسبت ولنا ما كسبنا.

فلا تعني إشارتي لما كان عليه المعلم في حقبة من الزمن أن نمسك العصا لنعيد هيبته.لا فقد تغير الطالب وتغير المعلم وتغير المجتمع بمن فيه.لكن هذا لا يبرر ما نحن فيه فلنحافظ على الهدف ولو تغيرت الوسيلة والطريقة....

إن القلب ليتقطع حسرة وكمدا أن يرى المعلم يرثى اليوم بين جدران المدارس النظامية وهو حي، ولا عجب فإن حياة الإنسان في عزته وكرامته، وإذا كان المعلم هو من يسلب ذلك فلا جرم أنه يستحق الرثاء والموت خير له من المذلة والهوان.

فهو اليوم لا يكاد يسلم من أذى اللسان في السر والعلن،فاستوى عند الطالب ظهر المعلم ووجهه بل وأصبح الطالب (ولا أعمم) يكن له العداوة والبغضاء ويتربص به الدوائر أينما وجده لينتقم منه.

أما حاله في الفصل الدراسي فحدث ولا حرج إذ الأعاجيب لا تنقضي، فإن تكلم المدرس بتوبيخ أو عتاب جاء القصاص بالمثل ، وان سكت المدرس أو أحال على الإدارة قيل عنه: الخائف الجبان....وان تأخر دقيقة عن دخول الفصل سعد الطلاب فقلبوا الدرس عرسا ، وان تقدم ثوان ربما طردوه لان الحصة لم تبدأ بعد ، وان انتهت الحصة بقرع الجرس ولما ينهي كلامه تركوه ولا كرامة.

ثم إن جاءت الاختبارات اعتذر أحدهم بالصعوبة وآخر بطول المادة وثالث بمباراة المنتخب أو بالمهرجان.وأما أصحاب الأمراض فهم كثر....وإذا حان توزيع النتائج والدرجات جاءت على رأس المعلم الطامات والمصيبات من الآباء والأمهات بين شاك وباك.وهكذا لا يكاد المعلم ينجو من حفرة حتى يقع في أخرى. وفي نهاية العام الدراسي يوفى نصيبه من الإساءة والأذى ويجزاه الجزاء الأوفى .

أما آن لأهل الخير والفضل من أولياء الأمور والمسؤولين والتربويين والآباء والأبناء وجمهور الناس في المجتمع من أهل الأقلام والإعلام وأصحاب الأحكام أن يقفوا مع المعلم ليأخذ مكانته اللائقة ويستعيد هيبته المسلوبة.






شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : طلال الحربي3
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 03-25-2011, 05:39 PM
صحي نشط
 

طلال الحربي3 will become famous soon enough
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
إن الحديث عن المعلم و في هذا الوقت بالذات هو حديث عن تدهور العملية التربوية في مجتمعاتنا و بالتالي هو الحديث عن رجل وقف نفسه لتعليم الناشئة تعليما يحصنهم ضد عوادي الزمن و يشحن عقولهم بالمعرفة.إن المهنة التي اختارها هذا الذي كاد أن يكون رسولا ،هي من أشرف المهن و أنبلها على الإطلاق كما انها من أصعب المهن ،لأن الذي اختار هذا الطريق المليء بالمتاعب ينبغي أن تكون له شخصية لها وزن كبير ،كيف لا و هو القدوة و المثل..كلنا يتذكر عندما كنا صغارا و نحن منجذبون بشخصية المعلم و نحاول تقليدها في كل شيء..لهفي على معلم الأمس الذي كان يفنى و يذوب من أجل تبليغ الرسالة على أحسن الوجوه..لقد قل نظير معلم الأمس و أصبحنا أمام معلمين انعدمت ضمائر بعضهم ،وسنوا سنة الدعم أو ما يسمى بدروس التقوية ،بل دفع انعدام الضمير ببعضهم إلى فرض هذه الدروس على من لا حول لهم ولاقوة...ولاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.
لقد رأى شوقي في المعلم ما ضمنه من مشاعر تجاهه ،لكن ابراهيم طوقان في معارضته لقصيدة" المعلم"يرى جانبا آخر لم يتطرق اليه أحمد شوقي..أحيلكم على القصيدة

شوقي يقول وما درى بمصيبتي ............... قم للمعلم وفه التبجيلا
اقعد فديتك هل يكون مبجلاً ............... من كان للنشء الصغار خليل
ويكاد يفلقني الأمير بقوله : ............... كاد المعلم أن يكون رسولا
لو جرب التعليم شوقي ساعةً ............... لقضى الحياة شقاوةً وخمولا
حسب المعلم غُمَّةً وكآبة ............... مرأى الدفاتر بكرةً وأصيلا
مائةً على مائةٍ إذا هي صُلِّحت ............... وجد العمى نحو العيون سبيلا
ولو أن في التصليح نفعاً يُرتجى .............. وأبيك ، لم أكُـ بالعيون بخيلا
لكن أُصلِّح غلطةً نحوية ............... مثلاً وأتخذ الكتاب دليلا
مستشهدا ً بالغُرّ ِ من آياته ............... أو بالحديث مفصلاً تفصيلا
وأغوص في الشعر القديم وأنتقي ............. ما ليس ملتبساً ولا مبذولا
وأكاد أبعث "سيبويه" من البِلى .............. وذويه من أهل القرون الأولى
فأرى (حماراً) بعد ذلك كله ............... رفع المضاف إليه و المفعولا
لا تعجبوا إن صحت يوماً صيحةً ............... ووقعت ما بين البنوك قتيلا
يا من يريد الإنتحار وجده ............... إن المعلم لا يعيش طويلا








منقول
من مواضيع : طلال الحربي3
طلال الحربي3 غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
امس كنا نقول عيب ..واليوم عأادي nsa1402 ملتقى ترفيه الأعضاء 7 05-21-2011 05:37 PM
كلمات كانت بالامس شيء واليوم شيء اخر محمد خالد العنزي ملتقى المواضيع العامة 11 04-28-2011 04:21 PM
دور المعلم في عصر الانترنت الاطـلال ملتقى المواضيع العامة 0 02-26-2011 10:55 PM
دوم الخميس واليوم الوطني ؟؟ ف/صيدلي ملتقى شؤون الموظفين 2 09-17-2010 10:17 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:59 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط