آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

مرحباً بصفر الخير

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-10-2011, 01:36 PM
صحي نشط
 




ابوتركي الحربي will become famous soon enough


مرحباً بصفر الخير
"لا صفر، ولا طيرة، ولا عدوى، ولا هامة، ولا غول، ولا نوء"


الأدلة على النهي عن التطير والتشاؤم بصفر وبغيره
ما المراد بنفي هذه الأشياء الستة، وهي: الصفر، والطيرة، والعدوى، والهامة، والغول، والنوء؟
أولاً : الصفر
ثانياً: الطيرة والتشاؤم
ثالثاً: العدوى
رابعاً : لا هامة
خامساً : الغول
سادساً: النوء
المراد بشؤم المرأة، والدابة، والدار
ما يقوله مَنْ عرض له شيء من التطير والتشاؤم
نماذج للمتوكلين في مخالفة ما قاله المنجمون

الحمد لله الذي هدى فكفى، وأعطى فأغنى، وأمات وأحيى، فله الحمد في الآخرة والأولى، وفي السراء والضراء، سبحانه لا يحمد على مكروه سواه، وصلّى الله وسلم على محمد الرسول المجتبى، والنبي المصطفى، وعلى آله وصحابته خير الورى، ومن تبعهم بإحسان.
وبعد..
فإن التشاؤم والتطير من الصفات الذميمة، والأخلاق اللئيمة، ولا يصدر إلا من النفوس المستكينة، لمنافاة ذلك للتوكل واليقين، فهو من سمات الكسالى والبطالين، ولهذا نهى الإسلام أتباعه عن التشاؤم والتطير، وكان صلى الله عليه وسلم يحب التفاؤل لما يبعثه في النفس من الأمل والاطمئنان، ويكره التشاؤم لما يحدثه في النفس من الاستكانة، والضعف، والعجز، والهوان.
بمناسبة حلول صفر الخير، أحببت أن أحذر إخواني المسلمين من صنيع الجاهليين، واعتقاد المشعوذين، وأوهام المنجمين والدجالين، وادعاءات الكذابين، وأذكرهم بسلوك المؤمنين، الموحدين، الموقنين بأن ما أصابهم لم يكن ليخطئهم، وما أخطأهم لم يكن ليصيبهم، عملاً بقول الناصح الأمين والرسول الكريم، ومن قبل قال ربنا سبحانه وتعالى: "قل لن يصيبنا إلا ما كتب الله لنا"، وقال في الحديث القدسي: "واعلم أن الأمة لو اجتمعت على أن يضروك بشيء، لم يضروك إلا بشيء قد كتبه الله عليك، ولو اجتمعت على أن ينفعوك بشيء لم ينفعوك إلا بشيء قد كتبه الله لك"، أو كما قال.
بداية الصفحة
الأدلة على النهي عن التطير والتشاؤم بصفر وبغيره
الأدلة على النهي والتحذير عن التطير والتشاؤم، والأمر بالتفاؤل، والحث على الإقدام بعد العزم، والتحذير من التباطؤ والعجز بسبب الأوهام، كثيرة جداً، وسنذكر منها ما يسره الله:
1. عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لا عدوى، ولا طيرة، ولا هامة، ولا صفر، وفرَّ من المجذوم كما تفر من الأسد".1
2. وعنه رضي الله عنه قال: "إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا عدوى، ولا صفر، ولا هامة؛ فقال أعرابي: يا رسول الله! فما بال إبلي تكون في الرمال كأنها الظباء، فيأتي البعير الأجرب فيدخل بينها فيجربها؟ قال: فمن أعدى الأول؟".2
3. وعن ابن عمر رضي الله عنهما أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "لا عدوى، ولا طيرة؛ والشؤم في ثلاث: في المرأة، والدار، والدابة".3
4. وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: " لا طيرة، وخيرها الفأل؛ قالوا: وما الفأل؟ قال: الكلمة الصالحة يسمعها أحدكم".4
5. وعن أبي هريرة رضي الله عنه يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: "لا عدوى، ولا طيرة، ولا هامة، ولا صفر".5
6. وعن جابر يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: " لا عدوى، ولا صفر، ولا غول".6
7. وعن ابن مسعود يرفعه إلى النبي صلى الله عليه وسلم: "الطيرة شرك، وما منا إلا يتطير، ولكن الله يذهبه بالتوكل".7
8. وعن إسماعيل بن أبي أمية عن النبي صلى الله عليه وسلم: "ثلاثة لا يسلم منهن أحد: الطيرة، والظن، والحسد؛ فإذا تطيرت فلا ترجع، وإذا حسدت فلا تبغ، وإذا ظننتَ فلا تحقق".8
9 وفي رواية: "لا عدوى، ولا هامة، ولا طيرة، ولا نوء".
10. وفي رواية: "لا طيرة، والطيرة على من تطير".
11. وروي عنه صلى الله عليه وسلم: "لا يورد ممرض على مصح".
بداية الصفحة
ما المراد بنفي هذه الأشياء الستة، وهي: الصفر، والطيرة، والعدوى، والهامة، والغول، والنوء؟
أولاً : الصفر
ذهب أهل العلم في تفسير ذلك مذاهب، هي9 :
‌أ. ذهب كثير منهم إلى أن المراد بصفر هو داء في البطن بسبب دود كبار كالحيات، وكانوا يعتقدون أنه معدٍ، وممن ذهب إلى ذلك سفيان بن عيينة والإمام أحمد رحمهما الله .
ويرد على ذلك أنه لو كان كذلك لكان داخلاً في قوله: "لا عدوى"، وقد يقال إنه من باب عطف الخاص على العام.
‌ب. أن المراد بصفر شهر صفر، الذي يسميه العوام في السودان "الويحيد"، ثم اختلفوا في تفسيره على قولين:
أحدهما: أن المراد نفي ما كان الجاهليون يفعلونه في النسيء، فكانوا يحلون المحرم، ويحرمون صفر مكانه، وهذا قول مالك رحمه الله .
والثاني: أن المراد أن الجاهليين كانوا يتشاءمون بصفر، ويقولون: إنه شهر مشؤوم.
والذي يترجح لدي أن هذا التفسير هو المراد، لأن الجاهليين كانوا يتشاءمون به، ولا يزال البعض يتشاءم به إلى يومنا هذا، بحيث:
  • لا يتزوجون فيه.
  • ولا يسافرون فيه.
  • ولا يحاربون فيه.
وقد أبطل الله كل ذلك على لسان رسوله صلى الله عليه وسلم .
‌ج. الصفر وجع في البطن بسبب الجوع، ومن اجتماع الماء الذي يكون من الاستسقاء.
بداية الصفحة
ثانياً: الطيرة والتشاؤم10
الطيرة هي التشاؤم، وهي مصدر تطيّر، مثل تحيّر حيرة.
قال ابن حجرمرحباً بصفر الخير frown.gif وأصل التطير أنهم كانوا في الجاهلية يعتمدون على الطير، فإذا خرج أحدهم لأمر، فإن رأى الطير طار يمنة تيمن به واستمر، وإن رآه طار يسرة تشاءم به ورجع، وربما كان أحدهم يهيِّج الطير ليطير فيعتمدها، فجاء الشارع بالنهي عن ذلك، وكانوا يسمونه السانح.. والبارح.
فالسانح ما ولاك ميامنه، بأن يمر عن يسارك إلى يمينك، والبارح بالعكس، وكانوا يتيمنون بالسانح ويتشاءمون بالبارح، لأنه لا يمكن رميه إلا بأن ينحرف إليه، وليس في شيء من سنوح الطير وبروحها ما يقتضي ما اعتقدوه، وإنما هو تكلف بتعاطي ما لا أصل له، إذ لا نطق للطير ولا تمييز.
وقال: كان بعض عقلاء الجاهلية ينكر التطير ويمتدح بتركه، قال شاعرهم:
ولـقـد غـدوتُ وكنتُ لا أغدو على واقٍ وحـاتم
فإذا الأشــائم كالأيـــا من والأيامن كالأشـائم
ثم قال: وكان أكثرهم يتطيرون، ويعتمدون على ذلك، ويصح معهم غالباً لتزيين الشيطان ذلك، وبقيت من ذلك بقايا في كثير من المسلمين).
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : ابوتركي الحربي
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 04-10-2011, 07:06 PM
 

ابوتركي الحربي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المكينزي








بارك الله فيك شاكر لك مرورك العاطر
من مواضيع : ابوتركي الحربي
ابوتركي الحربي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الخير كله فارس الدهناء تخصص أسنان 2 06-07-2011 02:15 PM
مساء الخير د: مبتدئ ملتقى المواضيع العامة 1 03-13-2011 12:35 AM
يا اهل الخير ساعدوني يا اهل الخير يا اهل الخير ضروووووووووووري طالب2525 تخصص تمريض 5 05-25-2010 06:04 PM
تكفون يا اهل الخير ابو محمد ملتقى النفحات الإيمانية 0 03-15-2007 01:15 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 04:54 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط