آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى المواضيع العامة للحوارات الهادفة والنقاشات البناءة والمواضيع العامة

كاتبة سعودية: أطلقوا الصحفيين من عقالهم يأتوكم بالفاسدين

ملتقى المواضيع العامة
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-12-2011, 05:14 AM
صحي نشط
 


wed.health will become famous soon enough


أيمن حسن - سبق- القاهرة: تجزم الكاتبة الصحفية فاطمة الشريف في صحيفة "الوطن" أن الصحفي الحر الجاد، يمكن أن يلعب دوراً أساسياً في مكافحة الفساد، بشرط أن يتوفر له المناخ الصحفي الحر، مطالبة بإطلاق الصحفيين من عقالهم كي يأتونا بالفاسدين.

وفي مقالها "دور الصحافة في مكافحة الفساد" تبدأ الكاتبة برصد قضايا فساد كشفها صحفيون، فتقول: "خلال عام 1991 نشرت صحيفة سان أنطونيو لايت الأميركية سلسلة من المقالات بقلم الصحفي دان كيلي، كشفت عن أساليب الرشوة والاحتيال في محاكم مدينة سان أنطونيو. ونتج عن هذه التحقيقات الصحفية فصل تسعة قضاة ووقف 12 ضابط شرطة عن العمل، والبدء بتحقيقات جنائية وإصلاحات إدارية على نطاق واسع. وفي نفس العام نشرت صحيفة (دالاس مورنينج نيوز) الأمريكية سلسلة من المقالات بقلم الصحفية "أوليف تاللي"، كشفت عن الحالة المتردية للرعاية الصحية في مستشفيات السجون، وضعف تأهيل الأطباء وتدريبهم، ونتج عنها إعادة النظر في نظام الرعاية الطبية ومراجعته بالكامل".

وتعلق الكاتبة بقولها: "هذا مثال لما يمكن للصحافة أن تسهم به في مكافحة الفساد. صحفي واحد يتمكن خلال عام واحد من مسح الطاولات وإعادة بناء الثقة في النظام القضائي. وصحفية واحدة تنجح في تحسين ظروف الحياة لآلاف البشر وتغيير أحد الأنظمة الحكومية إلى الأبد".

ثم تتساءل الكاتبة: "ما الذي نحتاجه لكي نرى الصحفي السعودي يقوم بواجبه المهني والوطني في الارتقاء بالمجتمع والمحافظة على منجزات الوطن ومستقبل أبنائه؟ ومن هو الصحفي الذي نريد؟" وتمضي الكاتبة بعد هذا راصدة مواصفات الصحفي والمناخ الذي يجب أن يعمل فيه ليكون أداة لمحاربة الفساد: "الصحفي الذي نريد يملك الحق الكامل في الحصول على المعلومات.. يقف في غرف الصادر والوارد والأرشيف والمخازن.. ينقّب في الملفات والمعاملات والتعاميم والمراسلات والعقود.. الصحفي الذي نريد، يملك الحق الكامل في نشر المعلومات.

يملك الحق في أن يقول للمسيء أسأت، مرفقاً بصورته الملونة، والأدلة الحسية التي تدينه.

يملك الحق في نشر العقود والاتفاقيات والفواتير والتقارير وقوائم الترشيح وغيرها من المستندات. الصحفي الذي نريد، هو الصحفي الذي يخبرنا: من قام بهذا العمل؟ وليس فقط ما الذي حدث.. الصحفي الذي نريد يعمل في مؤسسة لديها القناعة بأن الالتزام بقضايا الوطن والجرأة في طرحها هو السبيل لتحقيق المعادلة الصعبة: بيع المزيد من النسخ دون الوقوع في الإسفاف.

فقادة العمل الصحفي الذين يعتمدون على صور الفنانين والفنانات ومشكلاتهم وفضائحهم في تحقيق الربح المادي هم عين الفساد الذي يجب البدء بمكافحته. إنهم يهدرون الكثير من الوقت والجهد والمال في تزييف وعي القراء وإغراق عقولهم بالضحالات.

وهذه جناية كبيرة في حق مجتمع يقول إن وعي أبنائه وعقولهم أغلى ما يملك.. الصحفي الذي نريد، صحفي متفرّغ يأخذ كل الوقت الذي يحتاجه في البحث والاستقصاء والتحليل والاستنتاج. إنه لا يكتفي بنشر الأخبار على طريقة "هل صحيح يا وزارة..."، "هل يعقل يا معالي...".

إنه لا ينشر فاكسات القراء ورسائلهم كما تصله لكي يملأ مساحة ما من صحيفة ما.. الصحفيّ الذي نريد لا يمكن أن يعمل منفرداً، إنه بحاجة إلى المواطن النشط الذي يستعيذ بالله من الجهل والتجاهل والعجز والتعاجز.. صديقتي موظفة الصادر في إحدى الإدارات الحكومية ترى بعينيها فواتير الإدارة من المشتريات تتضاعف شهراً بعد شهر وتعلم ما معنى هذا، ولكنها تتجاهل الموضوع تماما، وكل ما يهمّها أن تضع الملف في مكانه الصحيح، فهذا هو عملها.

وصديقتي الثانية تعمل سكرتيرة في إحدى الجامعات وتطبع بأصابعها قوائم الترشيح وقد حذفت منها أسماء ووُضعت أسماء، وهي تتضايق من ذلك ولكنها تشعر بالعجز عن القيام بشيء حيال هذا الأمر.. في مشاهد يومية أصبحت جزءاً من حياتنا نتكيف معها ونصبر عليها.. الصحافة الحرة الجريئة تستفز هذا التكيف البارد والصبر البليد وتستنفر الحس السليم لدى المواطن وتستثمر في وعيه وانتمائه كي يعملا معا لمكافحة الفساد ومقاومة الهدر"، وتمضي الكاتبة برصد النتائج قائلة: "إن النتائج التي يحققها هذا الصحفي ستفعل فعلها في المجتمع.. وعندما تبدأ النتائج في الظهور وعندما تنجح الصحافة في القيام بدورها الأسمى في التنوير والإصلاح فإن الجميع ما عدا الفاسدين سيقف معها ويساندها، لأن الجميع ما عدا الفاسدين يريدون صحافة مسؤولة، والصحافة المسؤولة ليست أنباء فاسقين.

يريدون صحافة حرة، والصحافة الحرة ليست شيطانا أخرس. يريدون صحافة نزيهة لا تُضيّع دم القضية بين قبائل الأسباب ولا تضيع منها الحقائق في زحمة الكلام، وحين يتحقق ذلك كلّه فإن الصحفيين والصحفيات سيقومون بدورهم الذي لا يمكن أن يقوم به غيرهم في حماية المجتمع من عقوق أبنائه. وسوف يعيدون الثقة في مؤسسات المجتمع وتنظيماته، وسوف يشعروننا بعدالة المجتمع الذي نعيش فيه".

وتنهي الكاتبة بقولها: "إن صحفياً واحداً يمكنه أن ينجح فيما يعجز عنه ألف مراقب ومدقق لو أننا فقط نعيد النظر في صفات الصحفي الذي نريد، وبعد.. أطلقوا الصحفيين من عقالهم يأتوكم بالفاسدين قبل أن يرتدّ إليكم طرفكم".

http://www.sabq.org/sabq/user/news.d...ion=5&id=22431
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : wed.health
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
طبيبة اسنان غير سعودية باسم بيك ملتقى المواضيع العامة 2 05-18-2011 03:30 AM
في موظفة كاتبة ملفات في شركة سراكو هل يشملها الامر الملكي من صمت الليالي ملتقى شؤون الموظفين 0 03-25-2011 02:30 PM
صيدلانية (غير سعودية ) عاطله صيدلانية نجران ملتقى الخريجين 8 10-22-2010 09:21 AM
فتاة سعودية تصل الى قطر الرسام ملتقى ترفيه الأعضاء 4 05-31-2009 11:46 AM
كاتبة سعودية تكشف عن قصص "فاضحة" في حياة الليبراليين السعوديين ناشر الخير ملتقى النفحات الإيمانية 0 03-01-2009 10:52 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 09:48 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط