آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى ترفيه الأعضاء لجميع المشاركات الترفيهية والهادفة

قصة قصيرة من الادب الانجليزي عن الغضب

ملتقى ترفيه الأعضاء
موضوع مغلق
  #1  
قديم 04-15-2011, 12:18 AM
صحي نشط
 




zwital will become famous soon enough


There was a boy who was always losing his
temper. His father gave him a bag full of
nails and said to him, “My son, I want you
to hammer a nail into our garden fence
every time you need to direct your anger
against something and you lose your temper
.”
So the son started to follow his father’s
advice. On the first day he hammered in 37
nails, but getting the nails into the fence
was not easy, so he started trying to
control himself when he got angry. As the
days went by, he was hammering in less
nails, and within weeks he was able to
control himself and was able to refrain
from getting angry and from hammering
nails. He came to his father and told him
what he had achieved. His father was happy
with his efforts and said to him: “But now,
my son, you have to take out a nail for
every day that you do not get angry.”
The son started to take out the nails for
each day that he did not get angry, until
there were no nails left in the fence.
He came to his father and told him what he
had achieved. His father took him to the
fence and said, “My son, you have done
well, but look at these holes in the fence.
This fence will never be the same again.”
Then he added: “When you say things in a
state of anger, they leave marks like these
holes on the hearts of others. You can stab
a person and withdraw the knife but it
doesn’t matter how many times you say ‘I’m
sorry,’ because the wound will remain.
الترجمة للعربية :
أما الان سوف اسردالقصة مترجمه بللغة العربية :
كان هناك ولد عصبي وكان يفقد صوابه بشكل مستمر فأحضر له والده كيساً مملوءاً بالمسامير وقال له :
يا بني أريدك أن تدق مسماراً في سياج حديقتنا الخشبي كلما اجتاحتك موجة غضب وفقدت أعصابك .
وهكذا بدأ الولد بتنفيذ نصيحة والده ....
فدق في اليوم الأول 37 مسماراً ، ولكن إدخال المسمار في السياج لم يكن سهلاً .
فبدأ يحاول تمالك نفسه عند الغضب ، وبعدها وبعد مرور أيام كان يدق مسامير أقل ، وفي أسابيع تمكن من ضبط
نفسه ، وتوقف عن الغضب وعن دق المسامير ، فجاء والده وأخبره بإنجازه ففرح الأب بهذا التحول ، وقال له :
ولكن عليك الآن يا بني استخراج مسمار لكل يوم يمر عليك لم تغضب فيه .
وبدأ الولد من جديد بخلع المسامير في اليوم الذي لا يغضب فيه حتى انتهى من المسامير في السياج .
فجاء إلى والده وأخبره بإنجازه مرة أخرى ، فأخذه والده إلى السياج وقال له : يا بني أحسنت صنعاً ، ولكن انظر
الآن إلى تلك الثقوب في السياج ، هذا السياج لن يكون كما كان أبداً ، وأضاف :
عندما تقول أشياء في حالة الغضب فإنها تترك آثاراً مثل هذه الثقوب في نفوس الآخرين .
تستطيع أن تطعن الإنسان وتُخرج السكين ولكن لا يهم كم مرة تقول : أنا آسف لأن الجرح سيظل هناك ...,,
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : zwital
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لاتعرف الادب فكيف اعلمها الادب ابوتركي الحربي الملتقى الأدبي 4 04-15-2011 09:15 PM
قصة من الادب الانجليزي تستحق القراءة zwital ملتقى ترفيه الأعضاء 1 03-30-2011 02:38 AM
برنامج يساعدك في حفظ وتسميع كلمات اللغة الانجليزي طلال الحربي الملتقى الإلكتروني والرقمي 9 01-19-2011 02:19 PM
تـــــــــرك الغضب : فيصل السبيعي ملتقى النفحات الإيمانية 1 08-19-2007 04:37 AM
نوبات الغضب للطفللللللللللللللللللللللللللللللللللل الطائفية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 5 06-08-2007 07:41 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 07:54 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط