آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال يختص بجميع مايتعلق بالأم والطفل من مواضيع ونصائح وأخبار

طلبات الطفل المغالى فيها دليل على التدليل أو المعاناة النفسية

ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال
موضوع مغلق
  #1  
قديم 09-15-2007, 11:46 AM
مشرفة سابق
 



أخصائيه نفسية will become famous soon enough


طلبات الأطفال لا تنتهي، وفي العادة هم لا يطلبون أشياء نادرة أو صعباً الحصول عليها. بعض الأهل يستجيبون لهذه الطلبات، أيا كانت، كتعبير عن حبهم وحنانهم، أو كنوع من التعويض النفسي للطفل عن انشغالهم وابتعادهم عنه لفترات طويلة. متى يجب الاستجابة لطلبات طفلك، وكيف يمكن مواجهة ثورته أمام رفض تلبية رغباته بدون لوم أو تأنيب؟. هل كثرة طلبات الطفل تعني أنه أناني أو انتهازي؟، أم هي أمر عادي لدى كافة الأطفال؟ الدكتورة كريستين ألكسندر برونييه، أستاذة علم النفس تجيب عن هذه التساؤلات وغيرها.
ترى الدكتورة برونييه أن الأسلوب الأمثل الذي يجب على الأهل التعامل به مع طفل كثير الطلبات ودائم الغضب يتوقف على أكثر من شيء. أولا عمر الطفل، وثانيا نوعية الطلبات، وثالثا رد فعل الطفل إذا ما رفض طلبه، ورابعا التوقيت الذي يلح فيه الطفل على تلبية رغباته.
فالطفل حتى سن السادسة كثرة طلباته شيء عادي جدا. أيضا هناك أطفال يطلبون ما يشاهدونه أمامهم، وآخرون يريدون اقتناء أشياء بعينها، والبعض يريد كل شيء. البكاء والصراخ والارتماء على الأرض وغيرهما من وسائل التأثير على الأهل كلها علامات غير إيجابية إذا ما استسلم لها الوالدان. الطفل يشير دائما إلى ما يرغب فيه حتى لو كانت رغبة لحظية، ولكن هناك أطفالاً يعرفون جيدا كيف يحرجون الأهل، فلا تكثر طلباتهم إلا أمام الآخرين، وهذا مؤشر على تركيبة نفسية لابد من التوقف أمامها.
أما عن كيفية مواجهة طلبات الطفل التي لا تنتهي فتقول الدكتورة برونييه "إذا ما كنت بصحبة طفلك في أحد المحال، وبدأ يلح في طلب أشياء لا معنى لها من حيث الفائدة أو التوقيت، لابد أن تجعليه يفهم أن هذا ليس في برنامج صحبتك له، وأن هذا سوف يدفعك لتركه في المرات القادمة، ولكن لا تضغطي عليه بالانتهار أو الصراخ، يجب أن يكون لديك بدائل أخرى تلفت انتباهه، فالطفل حينما يطلب شيئا، فهذا يعني أنه يريد أن يحصل أو يفعل شيئا فوريا، وعلى الأهل ألا يغضبوا من ذلك بشكل دائم، ويثيروا مشكلة أمام كل طلب لطفلهم، عليهم أن يكونوا أقوى من رغباته الفورية، بتحويل نظره إلى شيء آخر أو حكاية قصيرة تستحوذ على ذهنه. هي ليست مسألة سهلة، ولكنها هامة وتمر بسهولة كلما كان الأهل مستعدين لها".
وعن العصبية والصوت المرتفع، أو الضرب واللوم والتوبيخ، ترى كريستين أنها كلها انفعالات لا طائل منها، حيث إن الطفل يستمر في إصراره، بينما الرفض الهادئ، وتحويل انتباهه سوف يجعله يدرك أنه لا تراجع، تقول "الطفل لا يستسلم بسهولة، ودون أن يشعر به أحد، فإنه يركز على أعين من يرافقه من والديه، ليعرف مدى تمسكه برأيه، لذلك يجب مواجهته بنظرة باردة تعني أن الرفض لا تراجع فيه".
وتشير إلى أن بعض الأطفال يتراجعون ببساطة، إلا في حالة وجود آخرين، لأن الأهل غالبا ما يتنازلون عن كلمتهم بشعورهم أنهم يحاكمون من خلال نظرة الآخرين لهم، هل هم كرماء، سيئون تجاه أبنائهم إلخ. أول شيء من الضروري أن يتم تجاهل هذه الأفكار تماما، فلا خجل أو شعور بالذنب، فالأهل في بعض الأحيان وكأنهم يعتذرون للغير عن طريق أطفالهم، وهذا نوع من العبث، وترى كريستين أن أما أو أباً يتميز بالحزم ودرجة من التفاهم مع الطفل أفضل بكثير من المتذبذب خجلا أمام الغير والطفل نفسه الذي سوف يعتاد على انتهاز الفرص وممارسة نوع من الضغط لتلبية رغباته.
وتشير الدكتورة كريستين إلى أن إلحاح الطفل لاقتناء شيء لفت انتباهه مسألة عادية جدا، ويعبر في بعض الأحيان عن شعور الطفل برغبته في الاستقلالية والاختيار بنفسه ليعبر عن ذاته، ولكن إذا ما كان الأمر مستمرا وبشكل لافت للنظر، فإنه يعكس إما أنانية أو شعورا بالحرمان من حقه في الحصول على ما يريده، أو هو تجسيد مبكر لحالة من الرفض لاختيار الأهل، أو دليل على انحراف سلوكي نتيجة التدليل الزائد له.
وأوضحت أستاذة علم النفس أن على الأبوين ألا يستجيبا لطلبات الصغار حتى لو كانت إمكانياتهما تسمح بذلك، لأنه إلى جانب التدليل الذي يفسد فإنهما دون أن يشعرا يرسخان في أعماقهم فكرة الزعامة الوهمية التي تظل ترافقهم حتى الكبر، والتي قد تتسبب في عدم تفوقهم عندما يصطدمون بالواقع.
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : أخصائيه نفسية
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 09-15-2007, 04:13 PM
صحي متميز
 

بسومي will become famous soon enough
افتراضي

يسلملي على هذي التوضيحات ياخت اخصائية نفسية
من مواضيع : بسومي
بسومي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
المغالى, المعاناة, التجميل, النفسية, الطفل, دليل, على, فيها, طلبات


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الأطفال اللقطاء بين المعاناة والطموحات نيرس عفويه ملتقى المواضيع العامة 4 03-02-2011 01:47 PM
دليل العمل بعيادة الطفل السليم صالح عبدالخالق ال زيد منتدى المراكز الصحية ومنسوبيها 4 06-24-2010 11:02 AM
دليل السعرات الحراريه::دليل الصحه والرشاقه :: الطير ملتقى التغذية 4 04-06-2008 01:03 AM
الضغوط النفسية وأثرها على الطفل.. أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 6 02-25-2008 08:31 PM
وسائل التعامل مع الطفل من الناحية الإجتماعية و النفسية أخصائيه نفسية ملتقى تمريض النساء والولاده والاطفال 4 06-26-2007 11:15 AM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 01:55 PM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط