آخـر مواضيع الملتقى

دعــــــاء

العودة  

ملتقى النفحات الإيمانية مواضيع ديننا الحنيف على منهج اهل السنة والجماعة

كيف نرى الله عندما نصلي

ملتقى النفحات الإيمانية
موضوع مغلق
  #1  
قديم 05-11-2011, 05:55 AM
صحي متمرس
 





تهي تهو تها is on a distinguished road


بــــسم الله الرحمن الرحيم

حقيقه لم اجد في نفسي وانا اختلي بها كل ليله ما كنت اجده بالسابق من حنين لمجالس الاصدقااء
والتنزه معهم وكئن الحياه بدت لي من زاويه اخرى مختلفه تمام عن ما كانت عليه بالسابق ...!!!

قررة ابحث عن الحقيقه بما انني املك جميع مقومات الادراك والذكاء والملاحظه التي تأهلني ان اصل لستنتااج يبرر لي تسائلاتي ويجيبني عليها ويكشف لي الحقيقه .
فقررت ان ابحث عن حقيقه الاختلاف عن كل الاسباب والصور التي دائما ما تختلف في ذهني عندما يمر عليها فتره من الزمن فسرعان ما تجد نفسك تراها من زاويه اخرى ..!!!! مختلفه تمام عن ما كانت عليه بالسااابق ....!!!!

وبينما انا اسير في طريقي واذا بصوت الاذان يرفع على المنابر ينادون بصوات مختلفه و صورة واحده عندما قال الله أكبر تصورت اكبر شئ رأيته بحياتي فخطر في ذهني الجبال والبحار والمحيطات فرق قلبي وخشع لصوت الاذان حتا انتها فتوجهت لاقرب مسجد فوجدة بالصفوف الاولى شيوخ كبار بالسن ينحنون ويسجدون ويركعون ويتضرعون وعندما اقيمة الصلاة تسابقو على الصفوف الاولى وما إن كبر الامام إلى وقد اكتمل الصف الاول بشيوخ كبار بلسن ..!!!

انتهت الصلاة وخرجت من المسجد اتأمل بحالهم وعن احوالهم فعلاً كانو يصلون لربهم كئنهم يرونه فعلا كانت هناك علاقه بين عبد وربه ....!!! صوره حقيقيه تصورة في ذهني عنهم ..!!!!
فخطر في بالي العكس لكي اجد السبب المبرر وتتضح لي الاسباب وافترضت لو ان الشباب هم الذين يصلون بالصف الاول والشيوخ هم الذين يلهون ويتهورون بقيادة السيارات ويجازفون بحياتهم ويغامرون ...!!!! فتشوهت الصوره في ذهني ولم اجد الاسبااب...؟؟؟؟

سنيت الموضوع ولكنه لم ينساني وظل يتردد على ذهني حتا استلقيت على الفراش لكي انام
اغمضت عيني ثم فتحتها فتذكرت قوله تعالى بالقرءان السمع والبصر والفؤاد
تأملت بها فوجدتها تنقسم لقسمين منافذ ومحطة تحليل ..!! السمع والبصر منافذ للفؤاد والفؤاد هوا الذي يحلل ما ينفذ منها ويكون الصوره للذهن ويراها الذهن حقيقه واضحه ويئمن بها .

واستنتجت منه ان هناااك صوره وحقيقه والسمع والبصر منافذ والفؤاد ريشه ترسم الصوره للذهن فتتضح الصوره .... لم اصل لتبرير مناسب يقنعني ويوضح الاسباب .. وتعبت من التفكير ودخلت في نوم عمييق .

في اليوم التاالي استيقضت على اتصال من احد اصدقائي وكنت انا من اشرف على تعليمه لقيادة السياره .
طلب مني ان اذهب معه بالسياره إلى احد الاصدقاء بغرض الزياره
وافقت على طلبه وبدلت ملابسي وركبنا السياره وذهبنا للزياره
فتذكرت ما كنت افكر به ليلة البارحه وتذكرت اخر استنتاج وكان صديقي يقود السياره وهو يتحدث بالجوال نظرت له وانا ابستم والاحظ انه مندمج مع المكالمة وهوا يقود السياره وكان الطريق مزدحم ولكنه كان ((يرى)) الطريق وباله مشغول في المكالمه ..!!!!
تذكرته في بداية تعليمي له لقيادة السياره كان خائف ومتوتر ومتردد وكثير الحرص ولكنه الان يقود وهو يتكلم بالهاتف ...!!! انه يقود بالفؤاااد ....ام بالعقل الباطن الذي يتحدث عنه علماء النفس ...؟؟؟ ولكنه بالحقيقه لا يقود السياره بذهنه لانه مشغول بالمكالمة ..؟؟
احسست اني قريب من تبرير الاسباب وقريب من الصوره الحقيقيه التي جعلت من الشيوخ الكبار بالسن ان يعبدو الله كئنهم يروه انه الزمن والمنافذ التي كانت تحلل المواقف التي تمر عليهم حتا جعلتهم يعبدون الله كئنهم امامه ..!!! وهذا ما جعل صديقي يقود السياره بعقله الباطن وذهنه مشغوول بمكالمه ..؟؟؟؟؟؟؟

وبعد ما انتها من المكالمة قلت له كيف تقود السياره وانت منشغل في مكالمه فقال لي سبحان الله نحن اقتربنا من بيت صديقنا...... كيف مر الوقت وكيف قطعت كل تلك المسافه بدون ما اشعر بمسافة الطريق ..!!!
استنتجت انه كان يقود السياره بتجاه بيت صديقنا بدون ان يرى الطريق وكان يتجاوز السيارات وكان الطريق مزدحم ...!!!

بعكس ما كان في بداية تعلمه للقياده لو اعطيته الهاتف لا رفظ المكالمه واجلها حتا تقف السياره لانه مرتبك وخائف ومتردد ... وتركيزه الواعي ولاواعي في الطريق والتحكم بمقود السياره

لان الصوره الذهنيه في عقله الباطن لم تكتمل ....!!!
استنتجت ان هنااااك صوره وحقيقه لايؤمن بها الانساان حتا تكتمل وتتشبع بالعقل الباطن
وربما تكون الصوره حقيقيه وربما تكون غير حقيقيه بدليل ما ينفذ من السمع والبصر للفؤاد

اشكركم على قراءت موضوعي ولي عودة اذا تفظل احد بالرد او المناقشه او النقد
وتقبلو مني خالص التحيه والتقدير والاحترام
شارك
مشاركة في فيسبوك مشاركة في تويترمشاركة في قوقل بلص


من مواضيعي : تهي تهو تها
التعديل الأخير تم بواسطة تهي تهو تها ; 05-11-2011 الساعة 06:03 AM.
  رقم المشاركة : [ 2 ]
قديم 05-11-2011, 06:30 AM
المشرف العام

الصورة الرمزية نسائم
 

نسائم will become famous soon enoughنسائم will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
تأملت بها فوجدتها تنقسم لقسمين منافذ ومحطة تحليل ..!! السمع والبصر منافذ للفؤاد والفؤاد هوا الذي يحلل ما ينفذ منها ويكون الصوره للذهن ويراها الذهن حقيقه واضحه ويئمن بها .

واستنتجت منه ان هناااك صوره وحقيقه والسمع والبصر منافذ والفؤاد ريشه ترسم الصوره للذهن فتتضح الصوره .... لم اصل لتبرير مناسب يقنعني ويوضح الاسباب

اقتباس
لان الصوره الذهنيه في عقله الباطن لم تكتمل ....!!!
استنتجت ان هنااااك صوره وحقيقه لايؤمن بها الانساان حتا تكتمل وتتشبع بالعقل الباطن
وربما تكون الصوره حقيقيه وربما تكون غير حقيقيه بدليل ما ينفذ من السمع والبصر للفؤاد


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتفاوت الأمر بحسب الرغبة التي يمتلكها الإنسان
وقوة الإرادة لتحقيق الأهداف
ربما مايهم البعض لايشكل أهمية لدى البعض الآخر
أو لاتظهر أهميته في حينه
أنها الهمم والرغبات هي من تقودنا
ومن كانت همته عالية وإصرارة قوي
تحقق له المراد
لا أعتقد التعود على القيام بشيء يخلق الإختلاف
الإختلاف نابع من الأهداف التي تقف خلفه.
وإستخضار المنافع التي تعود من القيام بعمل ما
يجبرنا على الإخلاص فيه والمحافظة عليه ومحاولة الإستزاده
للوصل للكمال المنشود
ايضاً تذكر المضار التي قد تقع من التقصير فيه
ومبدأ العقاب والجزاء يجعلنا أكثر إستحضاراً وأكثر حرصاً
وكذلك المحبه
وهي أعظم شيء يجعلنا نقبل على الإداء المتكرر بنفس رآضيه
فمتى ما إجتمعت الرغبة وقوة الإرداة مع إستشعار المنافع والمضار
وتوجت بالمحبه
نجد أنفسنا مجبرين على رؤية الأشياء بمنظار مختلف وهذا مايميز شخص عن آخر في هذه الحياة
،،،
أخي الكريم
بارك الله فيك فيما طرحت
وإن شاء الله في ميزان حسناتك
إحترامي وتقديري

من مواضيع : نسائم
نسائم غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 3 ]
قديم 05-11-2011, 11:02 AM
مشرفة ملتقى النفحات الإيمانية

الصورة الرمزية المكينزي
 

المكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura aboutالمكينزي has a spectacular aura about
افتراضي

بسم الله الرحمن االرحيم


الإحسان أن تعبد الله كأنك تراه , فإن لم تكن تراه فإنه يراك ...
اسأل الله بمنه وكرمه ان يرزقنا وإياك ووالدينا لذة النظر لوجهه الكريم
اخي بالله لا يمكننا ان نحيط برؤية الله عز وجل في الدنيا او الاخره سبحانه وتعالى فهو يدرك الابصار والا تدركه الابصار والا يمكن ان تدرك عظمته عقولنا تعالى الله علوا كبيرا
وجزاك الله كل خير ...




ما تفسير قول الله إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا





يقول الله عز وجل في الآية الكريمة: إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولًا[الإسراء:36]؟

على ظاهرها، الإنسان مسئول عن سمعه, وعن بصره, وعن فؤاده، قلبه وعقله، هل استعمله في طاعة الله أو في محارم الله الأمر عظيم، السمع يسمع الشر والخير, والبصر كذلك، والقلب كذلك يعقل الشر والخير, فالواجب على كل مكلف أن يصون سمعه عما حرم الله, وأن يصون بصره عما حرم الله، وأن يعمر قلبه بتقوى الله, ويحذر محارم الله فيخاف الله ويحبه ويخشاه- جل وعلا- ويخلص له بالعمل, ويحذر خلاف ذلك من النفاق والكبر وغير هذا من أعمال القلوب السيئة، والعقل يسمى فؤاد والقلب يسمى فؤاد.

من مواضيع : المكينزي
التعديل الأخير تم بواسطة المكينزي ; 09-19-2012 الساعة 10:17 AM.
المكينزي متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 6 ]
قديم 05-12-2011, 10:41 PM
صحي متمرس
 

تهي تهو تها is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نسائم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

يتفاوت الأمر بحسب الرغبة التي يمتلكها الإنسان
وقوة الإرادة لتحقيق الأهداف
ربما مايهم البعض لايشكل أهمية لدى البعض الآخر
أو لاتظهر أهميته في حينه
أنها الهمم والرغبات هي من تقودنا
ومن كانت همته عالية وإصرارة قوي
تحقق له المراد
لا أعتقد التعود على القيام بشيء يخلق الإختلاف
الإختلاف نابع من الأهداف التي تقف خلفه.
وإستخضار المنافع التي تعود من القيام بعمل ما
يجبرنا على الإخلاص فيه والمحافظة عليه ومحاولة الإستزاده
للوصل للكمال المنشود
ايضاً تذكر المضار التي قد تقع من التقصير فيه
ومبدأ العقاب والجزاء يجعلنا أكثر إستحضاراً وأكثر حرصاً
وكذلك المحبه
وهي أعظم شيء يجعلنا نقبل على الإداء المتكرر بنفس رآضيه
فمتى ما إجتمعت الرغبة وقوة الإرداة مع إستشعار المنافع والمضار
وتوجت بالمحبه
نجد أنفسنا مجبرين على رؤية الأشياء بمنظار مختلف وهذا مايميز شخص عن آخر في هذه الحياة
،،،
أخي الكريم
بارك الله فيك فيما طرحت
وإن شاء الله في ميزان حسناتك
إحترامي وتقديري

الاخت الفاظلة / نسائم

اشكرك على مشاركتك في موضوعي فهيا محل تقدير وامتنان لكل حرف خطه قلمك الذي عكس لي وجهة نظرك في ما يخص الموضوع . والتي كانت اقرب ما تكون من وجهات نظر العامه من الناااس لم يضيف لستفساراتي اي جديد يذكر..!!! ولكن الشكر موصول لفكرك وحضورك ومشاركتك فلاترحميني من حضورك وردودك النيره التي ربما تقتبس منها الافكار نورأً يتجسد بقنديل يضيئ لي كل الاستفسارات المظلمه التي لم اجد لها اجابات مقنعه .

اختي الغاليه : نسائم


أحب ان اوضح لكي سبب طرحي للموضوع من أجل ان تتضح لكي الرؤيا واضحه بكل ملامحها الخلابه التي تفرض على اهل العقول النابغه ان تجد للأستفهامات اجابات مقنعه تنتشل الافكار من بحر الحيره والضياع وترسي بها على ميناء ربما لن تحدد بوصلتنا اتجاهه ولم تذكره الكتب في صفحات اكتشافاتها ومسيرة ثقافتها بالعلم والثقافه على مد العصور فلنا الحق اننا نبحث عنها حتا نجدها ولو كلفنا اليئس حمل يشعرنا بالضمئ والتعب والارهاق فلن نتوقف حتا نجد الحقيقه وننشرها للعالم ولو احرقتنا اشعت الشمس بالبحث عنها او هطلت امطار تعيقنا للوصول إليها فلن نتوقف وسوف نحترق في افكارنا في سماء جيلنا من اجل ان نضيئ للعالم نورا يهدي للصواب واجابات تقطع الشك باليقين. فنحن ربان جيلنا في عصرنا ونحن قادة المعركة في صراع الحضاراة من حولنا .

أختي الكريمة / نسائم

ان ما دفعني لكتابة هذا الموضوع هوا صخب الافكار وتضارب المتشابهات التي مزقت الحقيقه ونثرت اشلائها حتا وصلت لأعماق سحيقه واستقرت في بحور لم تجد النور في اعماقها وظلت هناك تحاكي عتم السواد في ظلمات أعماق البحار وتنتظر من ينتشلها لبر الامان لتعود للسطح ادراجها وتستبشر في صعودها وهيا تعانق شعاع الشمس لتبصر النور من جديد وتبحث عن باقي اشلائها وتجتمع في فكر واحد ورأي صائب في اتخاذ القرار المناسب في لحظات ربما تقف امامها الافكار عاجزه عن تفسير الاجابات ومتردده في اتخاذ القرارت فسبحان الذي سواها فألهمها فجورها وتقواها .

اختي / نسائم

كم هوا جميل عندما نصل لكتشاف لم يجده احد قبلنا ولم يصل إليه بشر سوانا
وكم هوا مثير عندما نعيش تلك اللحظات نستشعر بها انتعاش النصر ولذة الشعور في موقف لم تستطع كل المواقف ان تعكس لنا احساس يشابه احساسه .

اختي الفاظله نسائم اتقدم بالاسف على الاطاله فلم اشعر بقلمي وهوا يحاكي افكاري وينثر صخب حروفها في متصفحي فما زال هناك كثر من الحروف تنتظر ان تنثر عبق عبيرها وتكشف اسرارها في ما يخص الموضوع
ولكن ما كنت اريد ان يصل للمتلقي والمتصفحه ليس ما تفظلتي به من ان العادات هيا التي تحدد ان نعبد الله كئننا نراه اقدر لك ردك واتفهمه جيداً من منظور عامي بحت بستطيع الفكر البسيط في ادراكه ان يستنتجه من بين افكاره ويكتفي بكتاب قرءه واحفظ منه هذه المعلومه واحتفظ بها لنفسه فالشكر كل الشكر موصول للمؤلف الذي كتب ذالك الكتاب وخط به افكاره البسيطه في نشر الملومه للقارء .

ولكن ما كنت ابحث عنه فعلا هوا:
كيفية تطبيق الاحسان ..؟؟؟
ولماذا نجد الاغلبيه من البشر من الشيوخ هم الذين يعبدون الله كئنهم يرونه ......؟؟؟

وانا اتفق معكي ان الخوف من النار هيا بذور الايمان التي كانت ثمارها عبادة الله كئنهم يرونه ويرون النااار والجنه والسراط

فكثير من الناااس لا يعلم ماهو معنى (( عالم الغيب والشهاده ))

والغيب معناه / الجنه والنار والسراط والملائكه وكل ما غاب عن ذهن البشر بصفه عامه
والشهادة / هيا ما يشهد البشر على وجوده مثل الشمس والقمر والليل والنهار والزرع والمطر وكل ما نشهده بوجود خلق هذا الكووون

ولكن السؤااااال الحقيقي الذي اقتربت من اجابته ونثرتها في قصة صديقي هيا كانت الاقرب
في تبرير ما نلاحظة في المساجد من عبادة الشيوخ لله كئنهم يرونه

وفي الختااااام انا اسف على الاطال وعلى الاخطاء الاملائية ان وجدة لأني اكتب على الكيبورد بسرعه وتركت خلف افكاري كثير من الحروف عادة ادراجها وهيا كلها امل ان تجد لها فرصه اخرى من اجل ان تتشرف بالتعبير عن افكاااري ووجهات نظري
وتقبلو مني فائق التحيه والتقدير والاحترام

اخوكم / طاهر الشووق
من مواضيع : تهي تهو تها
التعديل الأخير تم بواسطة تهي تهو تها ; 05-12-2011 الساعة 10:51 PM.
تهي تهو تها غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 7 ]
قديم 05-13-2011, 07:45 PM
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهي تهو تها


حقيقه لم اجد في نفسي وانا اختلي بها كل ليله

وبينما انا اسير في طريقي واذا بصوت الاذان يرفع على المنابر ينادون بصوات مختلفه و صورة واحده عندما قال الله أكبر تصورت اكبر شئ رأيته بحياتي فخطر في ذهني الجبال والبحار والمحيطات فرق قلبي وخشع لصوت الاذان حتا انتها فتوجهت لاقرب مسجد فوجدة بالصفوف الاولى شيوخ كبار بالسن ينحنون ويسجدون ويركعون ويتضرعون



بارك الله فيك

من لم يعرف الله ويتلذذ بالشوق لمناجاته لم يعرف السعادة

عند دخولك للمسجد الحرام او عند مشاهدة الناس يدخلون بعد الاذان في التلفاز

تجد أن المنظر يهز القلوب

وعند رفع الايادي للدعاء مابين الصلاة والاقامة

تقول يارب استجب دعاءهم واعطني ما أتمنى

سبحان الله مناظر تجعل القلوب تتعلق بخالق القلوب

اللهم اجعلنا ممن ناديتهم لقيام الليل فاستجابوا

واجعلنا ممن استجاب للآذان وصلى صلاة مودع

واجعلنا اللهم ممن عبدك حتى كأنه يراك

في التدبر حكم

وجعل الله نصب عينيك في كل أمورك شعور رائع

نعم التعود على الطاعات لا يكسب التدبر

لكن استشعار كل شئ تعمله خالصاً لوجه الله هو الذي يجعلك تداوم على الطاعات

ويجعلك تعمل ليس ليراك الناس ولكن لأنك ترى الله امامك


من مواضيع : الكفاح
التعديل الأخير تم بواسطة الكفاح ; 05-13-2011 الساعة 07:53 PM.
الكفاح غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 8 ]
قديم 05-13-2011, 08:27 PM
صحي متمرس
 

تهي تهو تها is on a distinguished road
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غصون الغامدي


الاخت غصون الغامدي

كانت الصورة التي تفظلتي بالمشاركه بها في متصفحي توحي بالحذر من الاستنتاجات الغير منطقيه
ولعلها تذكرني بقصه طريفه قرءتها في احد الكتب

يقال انه كان هنااك رجل شغوف بالبحوث والدراسات والاكتشفات الجديده التي لم يسبقه بها احد .

وفي يوم من الايام ااصطاد ضفدغه مثل الضفدعه التي تفظلتي بها في ردك على الموضوع

وقرر ان يجري عليها تجاربه الخارقه ويكتشف شئ جديد لم يسبق عليه احد

وأحضر قلم وورقه من اجل ان يكتب الملاحظات عليها
ثم قطع رجل من ارجل الضفدعه وقال لها اقفزي فقفزت ..!!!
فكتب في دفتر الملاحظة :
عندما نقطع رجل من ارجل الضفدعه فأنها تقفز.......
ثم قطع الرجل الاخرى وقال لها اقفزي ..فقفزت ....
فكتب في دفتره عندما نقطع ارجل الضفدعه فانها تقفز...
ثم قطع يد من ايادي الضفدعه وقال لها اقفزي فقفزت ....
ثم كتب في ملاحظاته انه عندما نقطع ارجل الضفدعه مع يد من يديها تقفز ....
ثم قطع اليد الاخرى وقال لها اقفزي فلم تقفز الضفدعه .....؟؟؟؟؟
فكتب في اخر بحثه وتجاربه على الضفدعه :

اكتشفت انه اذا قطعنا ارجل الضفدعه ويديها وقلنا لها اقفزي
فهي لا تسمع ...!!!!!!

تهي تهو تها

يعطيك العافيه على المرور
وكلفتي نفسك بالمشاركه
والله يعطيكي العافيه
من مواضيع : تهي تهو تها
تهي تهو تها غير متواجد حالياً  
  رقم المشاركة : [ 9 ]
قديم 05-14-2011, 10:42 PM
مشرفة سابقة
 

غصون الغامدي will become famous soon enough
افتراضي

اقتباس
  المشاركة الأصلية كتبت بواسطة تهي تهو تها
الاخت غصون الغامدي


كانت الصورة التي تفظلتي بالمشاركه بها في متصفحي توحي بالحذر من الاستنتاجات الغير منطقيه
ولعلها تذكرني بقصه طريفه قرءتها في احد الكتب

يقال انه كان هنااك رجل شغوف بالبحوث والدراسات والاكتشفات الجديده التي لم يسبقه بها احد .

وفي يوم من الايام ااصطاد ضفدغه مثل الضفدعه التي تفظلتي بها في ردك على الموضوع

وقرر ان يجري عليها تجاربه الخارقه ويكتشف شئ جديد لم يسبق عليه احد

وأحضر قلم وورقه من اجل ان يكتب الملاحظات عليها
ثم قطع رجل من ارجل الضفدعه وقال لها اقفزي فقفزت ..!!!
فكتب في دفتر الملاحظة :
عندما نقطع رجل من ارجل الضفدعه فأنها تقفز.......
ثم قطع الرجل الاخرى وقال لها اقفزي ..فقفزت ....
فكتب في دفتره عندما نقطع ارجل الضفدعه فانها تقفز...
ثم قطع يد من ايادي الضفدعه وقال لها اقفزي فقفزت ....
ثم كتب في ملاحظاته انه عندما نقطع ارجل الضفدعه مع يد من يديها تقفز ....
ثم قطع اليد الاخرى وقال لها اقفزي فلم تقفز الضفدعه .....؟؟؟؟؟
فكتب في اخر بحثه وتجاربه على الضفدعه :

اكتشفت انه اذا قطعنا ارجل الضفدعه ويديها وقلنا لها اقفزي
فهي لا تسمع ...!!!!!!

تهي تهو تها

يعطيك العافيه على المرور
وكلفتي نفسك بالمشاركه

والله يعطيكي العافيه

والله الضفدع من الموقع مو مني انا رديت بالشكر عموما
مره ثانيه
غصون
من مواضيع : غصون الغامدي
غصون الغامدي غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدليلية (Tags)
الله, عندما, نرى, نسمح, كيف


مواضيع مشابهه ننصح بقراتها
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
موظف جديد وما نزلي راتب ممرض ندمان ملتقى الشؤون المالية 9 06-27-2011 09:47 PM
مدير صحة تبوك : لن نسمح للخفافيش والمتفلسفين بالتشكيك في نجاحات الإدارة رياض المولد منتدى وزارة الصحة 1 01-12-2011 03:51 AM
ماذا يحدث عندما نقول الله صيدلانية عاطلة ملتقى النفحات الإيمانية 3 10-10-2010 10:53 AM
[`~*¤!||!¤*~`][ هل نحن نصلي أم لا‎ [`~*¤!||!¤*~`][ المكينزي ملتقى النفحات الإيمانية 3 02-08-2010 11:01 AM
ماذا يحدث في جسمك عندما تقول الله اكبر هات العلم ملتقى النفحات الإيمانية 2 12-16-2008 05:38 PM

أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة
Pingbacks are متاحة



الساعة الآن 11:15 AM

ضع بريدك هنا لتصلك اخر المواضيع

ملاحظة مهمه :ستصل الى بريدك رسالة تفعيل بعد كتابة احرف التاكيد
يجب الاطلاع على البريد لاستكمال عملية الاشتراك


Powered by vBulletin® Version 3.8.9
.Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd
هذا الملتقى هو مجرد ملتقى لمنسوبي وزارة الصحة ولا يمثل الوزارة إطلاقا
وجميع المشاركات التي تطرح في الملتقى لا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الملتقى
ولكن تعبر عن رأي كاتبها فقط